النيابة تسدل الستار على "مذبحة الشروق".. إحالة المتهمين للمحاكمة العاجلة.. ومصدر يكشف: المتهم اعترف تفصيليًا بارتكابه الجريمة وببرها بشكه فى سلوك زوجته.. والطب الشرعى أثبت نسب الأطفال للقاتل بعد إجراء

أسدلت النيابة العامة، الستار على القضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة الشروق"، بعدما أقدم زوج على ذبح زوجته وأبنائه الأربعة، شكا فى سلوكها بإقامة علاقة غير مشروعة مع المتهم الثانى بالقضية. وأمرت النيابة العامة، بإحالة المتهمين بالقضية المعروفة إعلاميا بـ"مذبحة الشروق" للمحاكمة العاجلة، بعد إنتهاء التحقيقات وورود تقرير الطب الشرعى. وشملت قائمة المتهمين المحالين للمحاكمة العاجلة، كلا من " كرم.م" المتهم الرئيسى بذبح زوجته وأطفاله الأربعة، و"عواد.م" المتهم بإقامة علاقة غير شرعية مع الزوجة المجنى عليها، و2 آخرين بتهمة التحريض على القتل. وذكر مصدر قضائى، أن إحالة القضية جاءت بعد انتهاء التحقيقات مع المتهمين، وورود تقرير الطب الشرعى والذى تضمن نتائج تحليل “DNA”، الخاصة بالأطفال الأربعة ضحايا الحادث مع الأم، والذى أثبت صحة نسب الأطفال لوالدهما. وأضاف المصدر، أن المتهم "كرم.م" اعترف تفصيليا بارتكاب الواقعة، وذبح زوجته وأبنائه الأربعة لشكه فى سلوك المجنى عليها، وشكه فى عدم نسب أبنائه إليه، مؤكدًا على أن النيابة تأكدت تورط المتهم الثانى "عواد.م" المتهم بإقامة علاقة غير شرعية مع المجنى عليها بالقضية، كما تورط متهمين آخرين فى تحريض المتهم الأول على ذبح زوجته وأبنائه الأربعة. واعترف المتهم بقتل زوجته "منال" وأطفاله الأربعة، لشكه فى سلوك زوجته، موضحا أنه انتقل للسكن بمدينة الشروق منذ سنتين، وتعرفت زوجته على مجموعة من السيدات، مؤكدا بأن زوجته هى من توسطت له بالعمل عند "عواد" صاحب العمل الذى يعمل عنده. وأضاف المتهم، خلال التحقيقات، أنه شك فى سلوك زوجته، لعدم معرفته عن مصدر الأموال التى لاحظ أوجدها بحوزتها، خاصة أنها تتقاضى 400 جنيه فقط من عملها كخادمة، مستطردا: "منذ 4 أشهر قررت تطليق المجنى عليها بعد مشاجرة كبيرة نشبت بيننا، بعد ما لقيت كرتونه فيها 4500 جنيه تحت السرير عندى، وهى قالتلى إنهم بتوع الجيران، من وقتها وأنا بشك فيها، لحد ما عرفت أنها بتخونى، لما عرفت أن عودة بييجى البيت وأنا مش موجود". من جانبها قالت والدة المجنى عليها، أنها لم تر ابنتها منذ أكثر من 6 سنوات، مستطردة:" والله لو شوفت جوزها لهقطع بطنه وأخرج قلبه بره، وأشرب من دمه، والله ما مصدقة اللى حصل لحد دلوقتى مش مصدقة"، مؤكدة أن ابنتها كانت تعيش مع أقارب والدها بعد الأنفصال من زوجها والزواج من أخر، منذ 20 عاما، أنجبت خلالها منال الضحية وأربعة أخرين، كما أن علاقتها بها انقطعت منذ 7 سنوات كاملة. وأنكر "عواد" المتهم بإقامة علاقة غير شرعية مع المجنى عليها، والتستر على المتهم " كرم.م"، أمام جهات التحقيق صلته بزوجة المتهم، كما أنكر أى وجود لعلاقة جنسية بينهما، موضحًا أن العلاقة بينه وبين المجنى عليها لا تتعدى الصداقة والمعرفة السطحية فقط. وأكد "عواد"، أن زوجة المتهم صديقة زوجتيه الاثنين، وهى من طلبت أن يلتحق زوجها بالعمل معى منهم فى محال البناء، متابعًا: " كرم كان غير منتظم فى العمل وطردته أكثر من مرة، وبعد محايلات منه ومن باقى العمال؛ كنت بضطر لإرجاعه للعمل". وأنكر المتهم معرفته بأن الجانى هارب من حكم إعدام، قائلًا: "أنا مقاول، مش شغال على مكتب، حتى مبعرفش أقرا ولا أكتب، وكنت بعطف عليه عشان خاطر أولاده اللى فى رقبته، وهو كمان مبلغنيش أنه قتلهم". ووجهت النيابة للمتهم "كرم.م" المتهم الرئيسى بالقضية تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، كما وجهت النيابة للمتهم "عوّاد.م" تهمة التستر على المتهم الأول وإقامة علاقة غير شرعية مع المجنى عليها "منال. م"، كما وجهت تهمة التستر على المتهم الأول لمتهمين آخرين. ونجحت قوات الأمن فى القبض على " كرم.م" المتهم بذبح زوجته وأبنائه بمدينة الشروق، أثناء استقلاله قطار متجها لمسقط رأسه سوهاج، بعد استخدام التقنيات الحديثة بالجهاز الأمنى. وقال مصدر أمنى لـ"انفراد"، إن قوات الأمن نجحت فى تتبع هاتف المتهم، والذى أرشدهم عن مكان تواجده داخل أحد القطارات المتجهة لسوهاج، وعلى الفور تم تشكيل فريق أمنى مكبر للقبض على المتهم قبل هروبه داخل القطار ترجع الواقع لتلقى قسم شرطة الشروق بلاغًا، يفيد بالعثور على 5 جثث وسط منطقة الشروق، وانتقل فريق من مباحث القسم للوقوف على تفاصيل البلاغ، وتبين أن وراء الجريمة الزوج، بعدما شك فى سلوك زوجته.


الاكثر مشاهده

رسميًا.. المقاولون يطلب ضم ثنائى المنصورة

هدرسفيلد يطلب تقارير دورية عن مستوى رمضان صبحى مع الأهلى

تعرف على حكم الدعاء جهرًا على المقابر بعد دفن الميت.. الإفتاء تجيب

قارئ يشكو نقص الخدمات بالوحدة الصحة لقرية كفر أباظة بالشرقية

وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة قاذفة شمال البلاد

المفتى ومصطفى الفقى على رأس المحاضرين بأكاديمية الأوقاف

;