صور.. "انفراد" داخل أكبر مركز حكومى للتدريب على أعمال صيانة التكييف والمحمول والخياطة والنجارة بأسيوط.. يتبع "القوى العاملة" ومدة الدورة 3 أشهر وشهادته معتمدة.. ويوفر بدل يومى للطالب وانتقالاته

هناك عدد كبير من المراكز وأماكن التعليم والتدريب التابعة للوزارات الحكومية لا يعلم عنها الكثيرون شيئا بالرغم من كونها مراكز عملاقة تقدم التدريب، والتعليم على الحرف والمهن سواء كانت هذه الحرف تراثية، أو يدوية أو فنية أو بعض المهن الأخرى وتقوم هذه المراكز بتدريب وتأهيل الآلاف سنويا لسوق العمل، وللمصانع مدربين، ومؤهلين، وقادرين على الإنتاج والصناعة ومن هذه المراكز "مركز التدريب المهنى المتطور ببنى غالب" الذى يعتبر من أكبر مراكز التدريب من حيث الحرف، والمهن التى يتعلمها للطلاب ومن حيث المساحة والإمكانيات وخبرة العاملين فيه وربط طلابه، وخريجيه بسوق العمل من خلال عرض مهارات وإمكانيات هؤلاء الطلاب على المصانع والشركات سواء داخل المحافظة بالمناطق الصناعية أو خارجها. ويقدم المركز تدريبات فى أعمال صيانة التكييفات، والدش، والمحمول والخياطة، والنجارة، وصيانة الحاسب الآلى وغيرها من الحرف التى يفتقر اليها سوق العمل، وهو مركز تابع لوزارة القوى العاملة، ويقوم بالتدريب فيه مجموعة من أمهر المهندسين والفنيين فى كل التخصصات فضلا عن صرف بدل يومى للطالب وتوفير وسيلة مواصلات لنقله من المحافظة إلى مقر المركز بمنطقة بنى غالب التابعة لمركز أسيوط وتستمر الدورة التدريبية الواحدة لمدة 3 أشهر بعدها يتسلم الطالب شهادة معتمدة بتلقيه التدريبات اللازمة فضلا عن التدريبات الميدانية التى تتم بالتنسيق بين المركز وبعض الشركات والمصانع، مما يثقل خبرة الطالب بشكل جيد وتوجه "انفراد" إلى المركز وكان لنا عددا من اللقاءات مع إدارة المركز، وممثل مديرية القوى العاملة والمهندسين والفنيين والطلاب وقال سامى المصرى "طالب بالمركز"، إنه من مركز الغنايم وسمع عن الدورات التى تقدمها وزارة القوى العاملة وتوجه إلى المديرية وقدم فيها واختار أن يتخصص فى صيانة وتركيب الدش، مضيفا أنه بعد شهرين من الدراسة النظرية والعملية بدأ فى تعلم " السوفت " والتركيب، والفك، واللحام ومكونات الريسيفر ووظيفة كل مكون من مكوناته وبرامج التحديث وقال أنه يتمنى بعد اكتمال الدورة التدريبية الالتحاق بأى شركة من الشركات أو فتح مكتب خاص لصيانة وتركيب الدش، مما يجعله يعتمد اعتمادا أساسيا على نفسه دون الانتظار فى طابور البطالة. فيما قال المهندس محمد أحمد عبد المنعم، مُدرب بمركز التدريب المتطور ببنى غالب، إن المركز تابع لوزارة القوى العاملة، وهو واحد من المراكز الهامة الذى يقدم تدريبات فى عدة مجالات منها صيانة الدش، وأساسيات الهندسة الكهربائية تدريب عملى، ونظرى على جميع الدوائر، والتبريد والتكييف والخياطة بالنسبة للفتيات والنجارة، وصيانة الحاسب الآلى، وعدد من المجالات الأخرى وتكون مدة الدورة 3 أشهر ويتقاضى فيها الطالب بدل يومى وشهادة معتمدة من وزارة القوى العاملة باجتيازه للدورة التدريبية موضحا أن 90% من خريجين المركز بعد إنهاء دراستهم يعملون فى شركات كبرى حاليا، كما أن الشهادة معتمدة ويعمل بها حتى خارج مصر ومن خلال التدريبات النظرية بالمركز والعملية خارجه يكون الطالب بعدها على دراية كاملة بكل خبايا تخصصه ويكون قادرا على الاعتماد على نفسه داخل سوق العمل الذى سيكسبه خبرة إضافية. وفى سياق متصل، أوضحت مهندسة سحر محمود عبد المالك، مدير إدارة التدريب المهنى بمديرية القوى العاملة ومدير مركز التدريب ببنى غالب أن المركز تابع لوزارة القوى العامة ويستهدف شباب الخريجين، أو الحاصل على المؤهل المتوسط أو الشباب الذى لم يحصل على الشهادة الإعدادية وتبدأ الأعمار من 18 إلى 45 سنة أما عن ورش التدريب فهناك ورش تبريد، وتكييف، وورشة صيانة الدش والمحمول وصيانة الحاسب الآلى، وورشة نجارة ومشغل خياطة للفتيات، ورشة توصيلات كهربائية ومن مميزات المركز شهادة معتمدة من وزارة القوى العاملة، وبدل 10 جنيهات يوميا، وبالطو، وأفارول يأخذها الطالب نهاية الدورة التدريبية، والأدوات الكتابية، والمواد الخام كلها متكفل بها المركز. بينما قال على سيد مصطفى، مدير المتابعة الميدانية بمديرية القوى العاملة بأسيوط، إن مركز التدريب وأحد من الصروح التدريبية العملاقة التى تستهدف تدريب الشاب تدريبا جيدا عمليا ونظريا وميدانيا حتى يخرج من المركز فنى ماهر دون أن يكون الاعتماد على منح الخريج شهادات ورقية فقط، ولكن نستهدف أن يخرج الشاب بعد انتهاء الدورة التدريبية فنيا يستطيع شق طريقه بمفرده بما يحمله من خبرة كبيرة فى مجال تخصصه الذى اختاره. وأوضح على سيد، أن محافظة أسيوط بها 6 مناطق صناعية منها مدينة الصفا مثلا وهى بجوار مركز التدريب الذى نتحدث عنه وهذه المدينة يوجد بها مصانع تحتاج لفنيين ومتدربين على أعمال النجارة لوجود مصانع الأثاث وفى نفس الوقت توجد لدينا ورش للتدريب على أعمال النجارة والأعمال الخشبية وأضمن لهم فرص عمل جيدة إذا تخصصوا فى هذا المجال، مطالبا الشباب بمتابعة الدورات التى يعلن عنها عن طريق المديرية فى كل التخصصات وفق برنامج وجدول زمنى يتم تحديده وتستمر الدراسة لمدة 3 أشهر.




















































































الاكثر مشاهده

الصحة تكشف خطوات الحماية من الإصابة بكورونا أثناء صلاة التراويح.. إنفوجراف

نفحات رمضانية (1).. روشتة إيمانية لعلاج الغضب

مصحف الحرمين الشريفين.. رئاسة الحرمين تدشن تطبيقا لخدمة المصلين فى رمضان

نزوح 1,860 شخصاً من غرب دارفور إلى تشاد بسبب تصاعد العنف

صورة جديدة من كواليس مسلسل موسى مع عرض الحلقة الأولى

مبادرة "الناس لبعضهم" تواصل توزيع المساعدات على الأسر الأكثر احتياجا بأسوان

;