بيت العرب مفتوح للأشقاء فى عيد الفطر.. القاهرة والإسكندرية تتصدران.. وشرم الشيخ الرهان لإنعاش الموسم.. الجو المعتدل والحفلات عوامل جذب قوية.. والسائح الخليجى 5 نجوم.. وهيئة التنشيط: السياحة العربية تم

مصر قلب الأمة وبيت العرب.. يقصدها القاصى والدانى فى أوقات الشدة والفرح، معالمها السياحية يهوها كل فرد عربى من المشرق إلى المغرب، ومهما زاروها أو تعددت المقاصد السياحية الأخرى فى المنطقة، تظل دائمًا المحروسة اختيارهم الأول والأمثل لقضاء الإجازات، فالعرب فى مصر يستمتعون بإجازة وسط أشقائهم من الشعب المصرى الودود. ونحن على أبواب الموسم الصيفى وعيد الفطر المبارك أكدت المؤشرات الأولية للحجوزات أن السياحة العربية ستشهد تألقًا كبيرًا خلال العيد، حيث تضاعفت الأعداد مقارنة بالعام الماضى وتنوعت المدن السياحية التى سيقضى فيها الوفود إجازاتهم. وقال إيهاب عبد العال عضو الجمعية العمومية لغرفة شركات السياحة، لـ"انفراد"، إن هناك إقبالاً كبيرًا على المقاصد السياحية المصرية من قبل السائحين العرب، وأن 80% من نسبة السياحة خلال فترة الأعياد هى سياحة عربية، حيث تتزايد بشكل كبير الكثافات العربية فى القاهرة والإسكندرية بشكل خاص، ثم تبدأ الكثافات العربية تدريجيًا فى شرم الشيخ ثم الغردقة مع الموسم الصيفى. ولفت إلى أن شرم الشيخ لها النصيب الأكبر من السياحة العربية، وهذا يرجع إلى وجود خطوط طيران مباشر، حيث يوجد خطوط طيران من جدة لشرم الشيخ وكذلك من الكويت والإمارات، مشيرًا إلى أن السعودية ما زالت تحتل المرتبة الأولى فى الأسواق العربية المصدرة للسياحة لمصر، تليها الكويت. ويبلغ متوسط إنفاق السائح العربى من 70 : 80 دولارًا فى الليلة، وهذه نسبة إنفاق جيدة، ومتوسط عدد الليالى التى يقضيها فى المقصد السياحى 7 ليالى، موزعين على برامج مختلفة من الثلاث نجوم وحتى الخمس نجوم، وشمال إفريقيا بالكامل يقبل على البرامج الثلاث والأربع نجوم، لبنان تتركز بشكل أكبر على الأربع والخمس نجوم، والسائح الخليجى أغلبة يقبل على الخمس نجوم. وقال عبد العال، أن هناك مؤشرات على زيادة الأعداد من شمال افريقيا فى تونس والمغرب والجزائر، إلى أن ذروة الأعداد من هذه الأسواق تكون فى شهرى يوليو وأغسطس، مشيرًا إلى أن نسبة إشغال العرب للفنادق فى هذا الموسم تبلغ تقريبا 40%. وتعد الحفلات التى يتم تنظيمها للفنانين والمطربين خلال فترات الأعياد من عوامل جذب كبيرة للسائح العربى، وهناك إقبال عليها، وتشمل عناصر الجذب السياحى لمصر أيضًا الطقس العام، حيث الجو فى مصر أفضل من دول الخليج خاصة فى المناطق الساحلية. وتوقعت وزارة السياحة، أن تنعكس الحملة الترويجية التى أطلقتها فى السوق العربى إيجابًا على السياحة فى العيد، حيث أوضح المهندس أحمد يوسف، رئيس هيئة تنشيط السياحة، إن الهيئة أطلقت حملة مبكرًا فى السوق العربى تحت عنوان "رمضانك عندنا" لجذب السائحين العرب لقضاء إجازات شهر رمضان وعيد الفطر ثم الموسم الصيفى فى مصر، وذلك بالتزامن مع مشاركة مصر فى ملتقى سوق السفر العربى ATM، والذى عقد فى دبى نهاية أبريل الماضى. وأوضح يوسف، فى تصريحات لـ"انفراد"، أن الحملة التى تم تنظيمها فى السوق العربى العام الماضى حققت نتائج جيدة جدًا، لذلك سيتم التركيز هذا العام عليها، مشيرًا إلى أنه تم العمل على الحملة من خلال المواد الترويجية وعروض شركات السياحة، وبث مواد ترويجية عبر القنوات العربية الأكثر مشاهدة فى الدول العربية عامة وخاصة دول الخليج، إلى جانب الاستعانة بالمنصات الرقمية الحديثة الأكثر انتشارًا وتفاعلاً مع الناس فى المنطقة العربية. وقال يوسف، أن إجمالى السياحة العربية فى مصر العام الماضى وصلت إلى 30% من إجمالى حركة السياحة الوافدة لمصر، وتهدف الحكومة إلى المحافظة على تلك النسبة وزيادتها، مؤكدًا أن ثمار الحملة ستظهر على السوق المصرى لاحقًا. واحتل السوق العربى المرتبة الثانية فى الأسواق المصدرة للسياحة فى مصر عام 2018 بعدد 3 ملايين و38 ألفا و389 سائحا، ومن أهم الأسواق العربية السعودية: 909 آلاف و092 سائحا، والأردن: 208 آلاف و283 سائحا، والكويت: 164 ألفا و532 سائحا، ولبنان: 120 ألفا و637 سائحا، والإمارات العربية المتحدة: 65 ألفا و464 سائحا، والجزائر: 62 ألفا و604 سائحين، والمغرب: 56 ألفا و581 سائحا، وتونس: 48 ألفا و620 سائحا، البحرين: 31 ألفا و680 سائحا، وسلطنة عمان: 16 ألفا و801 سائحا.


الاكثر مشاهده

لقاء الخميسى تهنئ يحيى الفخرانى بعيد ميلاده على إنستجرام وتقلد أبو حفيظة فى تيك توك

الصين تعلن تسجيل 62 إصابة جديدة بفيروس كورونا

غلق وتشميع 3 محلات تجارية خرقت حظر التجول فى بنى سويف

رئيس لجنة الطاقة برجال الأعمال يطالب بإلغاء الحظر الجزئى وإلزام الشركات بالإجراءات الوقائية

جمال العدل: الخطيب "ماهر " لكنه ليس أعظم لاعب فى التاريخ

البرازيل: الصين تساعدنا بإمدادات طبية لمواجهة كورونا

;