صور.. "طريق الموت" يحصد الأرواح بأسوان.. شكاوى من تهالك "الصحراوى الغربى" بسبب النقل الثقيل.. الأهالى يطالبون بازدواجه ويشكون: مظلم رغم وجود مشروع الطاقة الشمسية.. والمحافظ يرفع تقريرا فنيا لمجلس الوز

"طريق الموت" والمسمى الذى أطلق على الطريق الصحراوى الغربى بمحافظة أسوان، بطول 110 كيلومترات وهو الطريق الرابط بين محافظة أسوان والأقصر، وصولاً إلى القاهرة، وتبرز أهميته فى انتقال عدد كبير من السائحين عليه ما بين الأقصر وأسوان ومدينة إدفو السياحية، ورغم هذه الأهمية وغيرها إلا أن الطريق يعانى من عيوب فنية أبرزها تهالك الطريق المستمر بسبب شاحنات النقل الثقيل التى تحمل أطنان الكتل الحجرية والجرانيت الأسوانى الذى يسافر للقاهرة. واستمع "انفراد" لآراء المواطنين حول تكرار الحوادث على هذا الطريق الحيوى رغم الطفرة الكبيرة التى تشهدها مصر فى تشييد ورفع كفاءة شبكة الطرق بجمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى مطالب ازدواجية الطريق وإنارته ليلاً. قال فرج كمال، سائق بمدينة أسوان، إن الطريق الصحراوى تحول إلى طريق للموت بسبب تهالك رصف الطريق، رغم ما تقوم به هيئة الطرق من جهود فى رصفه باستمرار، إلا أن الحمولة الزائدة لشاحنات النقل الثقيل التى تحمل على متنها أطنان من الكتل الحجرية والجرانيت الذى يستخرج من أسوان فى طريقه إلى مصانع الجرانيت بالقاهرة، هى التى تتسبب فى إحداث حفر بالطريق وتتسبب فى عدم استواء طبقة الإسفلت، بالإضافة إلى درجة الحرارة العالية فى فصل الصيف بمحافظة أسوان، كل ذلك وغيره يؤثر على طبقة الإسفلت مما يحتاج إلى مواصفات معينة فى رصف الطريق والعناية بجودته. وتابع فرج كمال، أن الطريق الصحراوى شهد مؤخراً سجلا طويلا من الحوادث كان آخرها اصطدام سيارة ملاكى بأخرى أجرة ميكروباص صبيحة ثالث أيام عيد الفطر، مما أسفر عن مصرع 9 أشخاص وإصابة 14 آخرين، بالإضافة إلى حوادث مفجعة أدت إلى مصرع 28 شخصاً فى تصادم ثلاث سيارات ميكروباص قبل ثلاثة سنوات، و19 شخصاً فى حادث قبل 4 سنوات، علاوة على الحوادث المتكررة طوال السنة وتودى بحياة الأبرياء وإصابة العشرات على هذا الطريق. وأضاف هانى ماهر، مرشد سياحى، أن الطريق الصحراوى بأسوان يعد طريقا حيويا تسير عليه الحافلات السياحية لنقل السائحين من أسوان للأقصر والعكس مروراً بمدينة إدفو والمعالم الأثرية والسياحية بها، مؤكداً أن هذا الطريق لابد أن يكون مهيئا جيداً لمرور الحافلات السياحية عليه، ورغم ذلك فإن الطريق موحش ليلاً لا يوجد فيه إضاءة بطول المسافة عليه والتى تصل لنحو 110 كيلومترات، مناشداً المسئولين بضرورة تهيئة الطريق بشكل يلائم مرور السائحين عليه. وأشار محمد الهلاوى، أحد المواطنين المقيمين بقرية الرمادى مركز إدفو، إلى أن الطريق الصحراوى الغربى يعد من الطرق الحيوية فى أسوان خاصة فى نقل المسافرين إلى الأقصر والقاهرة والمواطنين المتنقلين بين مركز إدفو ومدينة أسوان والموظفين والطلاب كذلك، لافتاً إلى أن أهالى أسوان يطالبون منذ عدة سنوات بضرورة ازدواج هذا الطريق نظراً لتكرار الحوادث التى راح ضحيتها مئات المواطنين الساعين على رزقهم عملهم أو دراستهم وخلافه. وأوضح "الهلاوى"، بأن الطريق يقام عليه أكبر مشروع للطاقة الشمسية فى مصر، ومع ذلك فإن الطريق يخلو تماماً من أى أعمدة إنارة تضىء الطريق ليلاً، مطالباً المسئولين عن المشروع العملاق بضرورة إقامة أعمدة إنارة بالطاقة الشمسية بطول الطريق، معلقاً: "هذا حق المشروع لأسوان فعليهم تطوير المنطقة المحيطة بالمشروع". فى المقابل، أكد أحمد إبراهيم محافظ أسوان، أنه سيتم رفع تقرير للحكومة عن الحالة الفنية للطريق ولاسيما أن الحادث وقع فى المسافة التى شهدت أعمال تطوير ورفع كفاءة منذ عام بداية من أمام قرية بنبان وحتى مدخل إدفو بطول 81 كم وبتكلفة 165 مليون جنيه شاملة توسعة الطريق والتخطيط والمطبات الصوتية العلامات الإرشادية واللوحات الفسفورية والحواجز الخرسانية على جانبى الطريق. ولفت إلى أن التقرير المبدئى عن سبب وقوع الحادث هو السرعة الجنونية وتعرض أحد السائقين لغفوة أثناء سيره، ولكن فى نفس الوقت سيتم التنسيق مع الهيئة العامة للطرق والكبارى للإسراع بالبدء فى تنفيذ مشروع أعمال رفع كفاءة وتطوير 20 كم بتكلفة 71 مليون جنيه بالطريق الصحراوى فى المسافة ما بين مدينة أسوان وحتى مشروع الطاقة الشمسية ببنبان وهى المنطقة التى تشهد زيادة فى معدلات الحوادث المرورية المتكررة بسبب حركة النقل المتزايدة عليه فى اتجاه السودان ومشروع توشكى ومدينة أبو سمبل، بالإضافة إلى نقل الخامات المحجرية المتنوعة. وأشار محافظ أسوان إلى أنه بالتوازى جارى التنسيق أيضاً مع الهيئة العامة للطرق والكبارى والشركات الاستثمارية القائمة بمشروع الطاقة الشمسية للإسراع بإنهاء الازدواج بالطريق الصحراوى الغربى بطول 9 كم وبتكلفة 60 مليون جنيه من مخصصات التنمية المجتمعية لهذا المشروع القومى وذلك طبقاً للاتفاق الذى تم بين المحافظات ومستثمرى بنبان، ليصبح هذا المشروع باكورة ازدواج الطريق من أجل الحد من وقوع حوادث مرورية أثناء دخول وخروج الشاحنات المحملة بمعدات واحتياجات المشروع.









الاكثر مشاهده

ولى عهد أبو ظبى يبحث هاتفيا مع رئيس إندونيسيا علاقات التعاون بين البلدين

مقالات الصحف: رأى الأهرام: تصدير العقار المصرى.. جلال عارف:‎ فلتكن البطولة الفضلى.. وجدى زين الدين: سلبية الناس مرفوضة فى مواجهة جشع التجار.. عماد الدين أديب : رسالة ولى العهد السعودى «مستعدون لكل الا

سوبر كورة.. "بالراحة ع الكراسى ياغينيين" شاهد كيف احتفلت جماهير غينيا

سوبر كورة.. شاهد طفل بيعزم على محمد صلاح بالأكل فى الملعب

مئات المحتجين فى موسكو تأييدا للصحفى استقصائى إيفان جولونوف

قارئة تستغيث لتوفير جلسات العلاج الطبيعى لإصاباتها بضمور فى العضلات

;