الأرجنتين تسقط فى افتتاح مبارياتها بكوبا أمريكا لأول مرة منذ 40 عاما.. كولومبيا تهين ميسي ورفاقه بثنائية.. وتسجل أول انتصار منذ 2007.. "مارتينيز" أفضل لاعب.. ومدرب التانجو يحمل أرضية الملعب الخسارة (ف

أنهى منتخب الأرجنتين هيمنته على مباراته الافتتاحية فى تاريخ كوبا أمريكا، بعد سقوطه أمام منتخب كولومبيا فى افتتاح مباريات المجموعة الثانية، بهدفين نظيفين، متلقيا أول هزيمة منذ 40 عامًا، حيث كان يمتلك التانجو سلسلة رائعة فى مواجهته الافتتاحية ببطولة كوبا أمريكا، إذ لم يتعرض للخسارة فى مباراته الأولى منذ نسخة عام 1979، عندما خسر أمام بوليفيا بنتيجة 2 – 1. وجاءت تصريحات لاعبي الأرجنتين قبل المباراة عن حماسها لتحقيق الفوز بالبطولة من أجل قائدهم ليونيل ميسي ليتمكن في حصد أول بطولة دولية في تاريخه، ولكن المنتخب الكولومبي أعطي صدمة كبيرة لجماهير التانجو بعد ما قدم مباراة كبيرة سيطر فيها علي معظم أوقات اللقاء، وتمكن من إهانة العملاق الارجنتيني في وجود كبيرهم نجم برشلونة وحقق أول انتصار له علي المنتخب الارجنتيني منذ عام 2007. ورغم وجود ميسي وأجويرو ودي ماريا في الأرجنتين ورودريجز وفالكاو في كولومبيا، إلا أن اللجنة المنظمة لبطولة كوبا أمريكا، اختار روجير مارتينيز مهاجم كولومبيا أفضل لاعب في مباراة منتخب بلاده أمام الأرجنتين، بعد نجاحه في تسجيل الهدف الأول بشكل رائع ومميز. فيما انتقد ليونيل سكالوني، مدرب الأرجنتين، أرضية ملعب اللقاء الذي استضاف مباراة فريقه أمام كولومبيا، مؤكدًا أن أرضية الملعب كانت سيئة، وسبب في خسارة التانجو بهدفين نظيفين، قائلاً: "أجد حالة أرضية الملعب سيئة ولا تساعد اللاعبين على تنفيذ ما يريدونه من ألعاب، وفى كل هدف كانت هناك أخطاء وأشياء يجب أن تصحح.. خسرنا كفريق ولن ألوم أحد، وأعتقد أننا كنا جيدين في الشوط الأول، وصنعنا فرصًا وكنا متماسكين في مراكزنا". وأضاف: "اللاعبون على معرفة بمدى طول البطولة، ويتبقي مباراتين، المهم أن نبقي الأمور جيدة ونصحح الأخطاء التى لدينا، وفى الشوط الأول كنا الأفضل، واستطعنا تحقيق فرصتين أو ثلاثة للتسجيل، والفريق كان مندفع للغاية، وتحدثنا حول ذلك الأمر، والمنتخب الكولومبى كان جيد للغاية". بينما عبر دوفان زاباتا لاعب كولومبيا بعد تسجيله الهدف الثاني، عن سعادته بتحقيق الانتصار علي الأرجنتين، مطالباً بعدم المبالغة في الفوز وقال إن النتيجة لا تعني شيء بعد، متابعاً: "لا يجب أن ننجرف في الفرحة، هو مجرد انتصار، لم نحقق أي شيء بعد ولا تعني النتيجة أي شيء بعد في البطولة"، مؤكدًا: "نريد المواصلة واستكمال الأداء الطيب، المشاركة كبديل والتسجيل أمر مميز، خصوصاً وأن تأتي بديلاً للاعب بحجم فالكاو". وتصدرت كولومبيا المجموعة الثانية برصيد 3 نقاط، فيما تذيلت الأرجنتين المجموعة، منتظرة مباراة بارجواي وقطر مساء اليوم.







الاكثر مشاهده

عماد متعب: رسالتى الى مصطفى محمد اتفهمت غلط وأعتذرت لـ"بلال"

فيديو.. اقتصادى: التحول الرقمى أصبح اتجاها عالميا لا مفر منه

السولية يحقق رقما جديدا للأهلي بعد هدف الفوز على الحرس (فيديو)

سوبر كورة.. قصة ملحمة الأهلي والحرس قبل 15 سنة × 3 شواهد

النيابة تنتظر تقرير المعمل الكميائى لـ500 جرام حشيش ضبط بها عاطل فى روض الفرج

لجنة تظلمات أعضاء هيئة التدريس بجامعة المنوفية تعقد جلستها التاسعة

;