العالم هذا الصباح.. الآلاف فى فنزويلا يفرون إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية..احتجاجات فى برشلونة ضد تنصيب آدا كولو عمدة لكتالونيا.. وكولومبيا تفوز على الأرجنتين بكوبا أمريكا لأول مرة من

أحداث متنوعة، شهدها صباح الأحد، جاء على رأسها ، فوز كولومبيا على الأرجنتين بكأس كوبا أمريكا 2 - 0 لأول مرة منذ 12 عامًا، والذى كسر كل التوقعات، بالإضافة إلى فرار الآلاف فى فنزويلا إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية. ومن إسبانيا ، تظاهر المئات فى كتالونيا احتجاجا عل تنصيبآدا كولوعمدة لبرشلونة. وإليكم التفاصيل... الآلاف فى فنزويلا يفرون إلى بيرو عبر الإكوادور لسوء الأوضاع الاقتصادية البداية، قام الآلاف من الفنزويليين بعبور الحدود إلى الإكوادورعبر كولومبيا ،ومنها إلى البيرو من أجل الحصول على الغذاء والأدوية وغيرها من وسائل المعيشة، فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، التى تعانى منها فنزويلا فى ظل ارتفاع التضخم بشكل كبير للغاية. وبحسب الأمم المتحدة، غادر أكثر من 3 ملايين فنزويلى بلادهم هربا من الأزمة الاقتصادية الأسوأ بتاريخ هذا البلد الغني بالنفط، وتعتبر البيرو هى من أكثر الدول التى تولى اهتماما كبيرا باللاجئين والمهاجرين. تنصيب آدا كولو عمدة لكتالونيا وسط احتجاجات فى برشلونة على الجانب الآخر، تظاهر مئات المواطنين فى شوارع برشلونة، احتجاجا على تنصيب آدا كولو بايانو عمدة لكتالونيا، وتعتبر آدا كولو بايانو هى سياسية يسارية إسبانية، وأول سيدة تصل لهذا المنصب. ويُحاكم الخمسة، فى قضية محاولة استقلال كتالونيا عام 2017، وتعتقلهم السلطات الإسبانية منذ أكثر من عام ،وسيعود الخمسة الذين وصلوا إلى مبنى البرلمان بمرافقة أمنية مشددة، إلى سجنهم بعد حضور الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد اليوم الثلاثاء. يجرى احتجاز الخمسة، إلى جانب آخرين، فى السجن فى انتظار المحاكمة التى ستحدد ما إذا سيدخلون إلى البرلمان الإسبانى، حيث يواجهون عقوبة السجن لعدة سنوات إذا ثبتت إدانتهم بالتمرد. كولومبيا تفوزعلى الأرجنتين بكأس كوبا أمريكا لأول مرة منذ 12 عامًا وعلى الصعيد الأخر ،أحرز روجر مارتينيز هدفا بتسديدة مذهلة ليقود كولومبيا للفوز 2-صفر على الأرجنتين فى المجموعة الثانية بكأس كوبا أمريكا لكرة القدم يوم السبت،لأول مرة منذ 12 عامًا. وظهرت كولومبيا بشكل أفضل فى الشوط الأول لكن أداء الأرجنتين تطور كثيرا بعد مشاركة رودريجو دى بول بدلا من أنخيل دى ماريا فى الشوط الثانى وحصل القائد ليونيل ميسى على بعض المساحات لصناعة الخطورة وكان قريبا من التسجيل قبل الهدفين. وأهدر ميسى أخطر فرصة قبل أن يسجل مارتينيز الهدف حيث تابع هداف برشلونة كرة مرتدة برأسه لكنه وضعها بجوار القائم مباشرة كما توغل الهداف التاريخى للأرجنتين قبل أن يسدد خارج المرمى. وتتصدر كولومبيا المجموعة الثانية برصيد ثلاث نقاط بينما تلعب قطر مع باراجواى فى المجموعة ذاتها يوم الأحد.



























































الاكثر مشاهده

س و ج.. كل ما تريد معرفته عن تطعيم الأنفلونزا.. يحمى من الإصابة بالبرد

كر وفر بين الشرطة ومحتجين فى كولومبيا تزامنا مع اليوم العالمى لحقوق الإنسان

أهالى "البياضة" بالمنيا يناشدون المسئولين الانتهاء من تصاريح مستشفى القرية

%60 من المؤسسات الهندية ستعتمد على التخزين السحابى بحلول 2030.. تقرير

اضرار التدخين أهمها مشاكل الخصوبة والانجاب

النيجر تعتمد "التاغدال" كلغة وطنية جديدة فى البلاد

;