بعد طرده من مستشفى كفر الزيات بالغربية.. مريض الإيدز: "رمونى زي الكلب".. كنت نقاش وأصدقاء السوء سحبوني فى سكة الإدمان.. بدأت بحباية حتى وصلت لتعاطى الماكس.. ويؤكد: بشتري تذكرة البودرة بـ50 جنيها ونفسي

يكشف "انفراد" التفاصيل الكاملة لواقعة طرد محمد السيد طه ابن مدينة كفر الزيات بمحافظة الغربية، من مستشفى كفر الزيات العام، وقيام عمال المستشفى بسحبه من قدمه وإلقائه خارج المستشفى، وذلك عقب اكتشاف عمال المستشفى إصابته بمرض الإيدز واستنكر الآلاف من المواطنين. يسرد المواطن محمد طه فى منزله شكواه وتفاصيل ما حدث معه داخل المستشفى والساعات التي قضاها بعد طرده من المستشفى، قائلا لـ"انفراد" إنه شعر بهبوط شديد وتوجه إلى مستشفى كفر الزيات العام للخضوع إلى الكشف الطبي والحصول على علاج، ووصل إلى قسم الاستقبال وشكا للأطباء شعوره بآلام فى صدره وهبوط شديد، وقام الأطباء بإعطائه حقنة مسكنه ولم تعط أي تأثير، وطلبوا منه مغادرة المستشفى، مضيفًا أنه فوجئ بـ4عمال بالمستشفى يسحبونه على الأرض ويلقونه خارج المستشفى، قائلا: "سحبوني ورموني زي الكلب". وأضاف أنه لم يخبر أطباء المستشفى بأنه مريض بالإيدز، مؤكدًا أنه لا يعرف أنه مريض بالإيدز ولم يصرح بأي شيء للأطباء. وأضاف أن الطبيب قال له: "علاجك مش هنا وروح على مستشفى الحميات واستدعى عمال المستشفى وسحبوني من رجلي زي الكلب من أوضة الاستقبال ورمونى برة ودخلوا". وأوضح أنه انخرط فى البكاء حزنًا على ما فعله عمال المستشفى معه، وظل يردد: "حسبي الله ونعم الوكيل". وأوضح أنه يعانى من تورم شديد فى قدمه اليسرى، بسبب تعاطيه حقنه "مكس" فى الفخذ بالخطأ مرتين تسببت فى ذلك، كما أنه يتعاطى الحقن فى بطنه وفى ذراعيه، قائلا: "نفسي اتعالج من الإيدز والإدمان وارجع إنسان طبيعي تانى زي الأول". وكشف محمد طه أنه كان يعمل نقاشًا وكان يكسب مالاً كثيرًا، وانجرف فى طريق الإدمان منذ 10 سنوات عن طريق أصدقاء السوء، حيث بدأ بقرص ترادمادول وتطور إلى دواء شرب مخدر، ثم وصل به فى النهاية إلى إدمان "البودرة" وتعاطيها فى حقن، مؤكدًا أنه يشتري تذكرة البودرة بـ50 جنيهًا، من تجار المخدرات بكفر الزيات. وأكد أنه كان يتعاطى المخدرات فى سرنجة حيث يقوم بشراء تذكرة البودرة ويقوم بحلها فى ماء وسحبها فى سرنجة وحقنها لنفسه سواء فى بطنه أو ذراعيه أو فخذه، مؤكدًا أنه كان يستعمل أسنان سرنجات استعلمها مدمنين غيره، وكان يقوم أيضًا بإعطاء زملائه المدمنين سن السرنجة التي استخدمها لحقن الجرعة. وأوضح أن المخدر يبدأ مفعوله مباشرة فور حقنه بالدم، ويستمر مفعولها لـ5ساعات ويقوم بحقن نفسه جرعتين فى اليوم، موضحًا أنه حين يأخذ الجرعة يصبح نشيطًا ويستطيع أن يكمل يومه أما حال عدم حصوله على الجرعة لا يستطيع أن يتحرك من مكانه ويفقد قواه وينام ويشعر بألم شديد. فى استجابة سريعة لما نشره "انفراد" استدعى الدكتور عبد القادر كيلانى وكيل وزارة الصحة بمحافظة الغربية سيارة إسعاف مجهزة لمنزل المواطن، لنقله لمستشفى حميات طنطا، لتلقى العلاج اللازم ومتابعة حالة الصحية. ورافق "انفراد" المريض داخل سيارة الإسعاف حتى وصوله لمستشفى حميات طنطا، واستقبل أطباء المستشفى المريض، وتم وضعه على كرسى متحرك، وإدخاله غرفة الاستقبال وإجراء الكشف الظاهرى عليه، واشتكى المريض من تورم بقدمه اليسرى نتيجه لتعاطيه حقنة "ماكس" بمكان خطأ تسببت فى تورم قدمه، كما اشتكى من آلام شديدة بصدره. وتم نقل المريض لغرفة العزل وتجهيزه لسحب عينات دم لإجراء تحاليل عاجلة، وإجراء أشعة على الصدر، وصرف العلاج اللازم له. وطالب بعلاجه من الإدمان حتى يعود شخصا طبيعيا ويمارس حياته مرة أخرى. وكان مستشفى كفر الزيات العام بمحافظة الغربية، قد شهد واقعة مؤسفة بعد قيام مواطن مدمن للمخدرات بافتراش أرض المستشفى، بعد رفضه لقرار أطباء الاستقبال بالمستشفى، بنقله لمستشفى حميات كفر الزيات، بعد أن تم إجراء تحليل مبدئي له وتبين إصابته بمرض الإيذر. وسادت حالة من الفزع بين المرضى بالمستشفى بعد علمهم بإصابة المذكور بمرض الإيدز، وقام عمال المستشفى بحمله وإلقاءه خارج المستشفى ووضعه فى توك توك لنقله إلى مستشفى حميات كفر الزيات.















الاكثر مشاهده

"جونز هوبكنز": وفيات كورونا بالولايات المتحدة تتجاوز 107 آلاف

استقرار أسعار اللحوم بالأسواق اليوم الخميس والكيلو يبدأ من 120جنيها

غرفة أبوظبى تبحث تحديات المدن العمالية فى ظل جائحة كورونا

جول مورنينج.. كريسبو يسجل ببراعة ضد ريال مدريد في دوري الأبطال

الدكتور أحمد عمر هاشم خطيبا للجمعة بالجامع الأزهر الشريف غدا

بعد إعلان الصحة دراسة رفع سن المعاش إلى 62 عاما.. أعضاء بـ"الأطباء": 2000 طبيب يتقاعدون سنويا دون تغطية مكانهم.. ومطالب بإنهاء مشكلة تكليف 2020 وإعادة المفصولين.. وتخصيص مسارات لمرضى كورونا بالمستشفيا

;