صور.. "الدعاء والسجدة ونية الانتصار".. سر تربع يد الفراعنة على العرش العالمى.. الأبطال عطلوا الماكينات الألمانية ورفعوا العلم المصري عاليا.. حسن مصطفى يسلم الكأس الذهبية للنجوم الصغار.. واحتفالات جماه

يد من ذهب رفعت العلم المصري فى أكبر المحافل الدولية بالفخر والاعتزاز لتسطر تاريخًا مشرفًا لكرة اليد المصرية سطره الأبطال الصغار بحروف من نور، بعدما نجح أحفاد الفراعنة تحت 19 سنة في حصد بطولة كأس العالم لكرة اليد للشباب عقب التغلب على ألمانيا في المباراة النهائية بنتيجة 32/28، خلال المباراة التي أقيمت بمونديال مقدونيا، ليحصدوا اللقب الأغلى والأول في تاريخ مصر. دعوات المصريين التي لاحقت الأبطال الصغار خلال مسيرتهم في المونديال كانت السبب الرئيسي في التتويج، وسجدة اللاعبين عقب انتهاء المباراة وحصد اللقب الأغلى كانت الأبرز في الفوز بالمونديال حيث أعادت إلى الجماهير المصرية الذكريات السعيدة مع كرة القدم في مشهد متكرر في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم بعد التتويج بثلاث نسخ من كأس الأمم الأفريقية، إلا أن هذه المرة جاء التتويج في أهم المحافل العالمية ليبرهن أن الفراعنة قادرين على قهر المستحيل وتعديل مسار التاريخ. بالجهد والعرق دافع الفراعنة الصغار عن اسم مصر حتى الثواني الأخيرة، ليكتبوا فصلاً جديدًا من الهيمنة المصرية على اللعبة التي طالما قدم فيها الفراعنة الأداء المشرف رغم تخلي الحظ عن الدعم والمساندة إلا أن هذه المرة قهر النجوم الصغار الحظ وعاندوا المستحيل ليصلوا إلى الكأس الذهبية ويسعدوا الملايين من الجماهير المصرية. مشوار منتخب اليد فى رحلة الصعود إلى النهائى شهد تحقيق الفوز فى 7 لقاءات بدءًا من الدور الأول، الفوز على السويد فى ضربة البداية بنتيجة 32 /29 قبل الخسارة من فرنسا 28/ 24 ثم الفوز على تايوان 36/ 25 ثم كندا 47 /20، وأخيرًا المجر 31 /24 قبل أن يهزم سلوفينيا 30 / 23 فى دور الـ 16، ويحقق فوزا مستحقا على أيسلندا بنتيجة 35 /31 قبل الفوز على البرتغال 41 /36 فى نصف النهائى. وبكل فخر وقف الدكتور حسن مصطفى رئيس الاتحاد الدولي لكرة اليد وأحد رواد النهضة في اللعبة في مصر، ليسلم الميداليات الذهبية لأبطال الذهب وسط أجواء صاخبة من الاحتفالات كان أجملها رفع العلم المصري عالياً بين أعلام الدول المشاركة في البطولة والتي تمتلك تاريخاً طويلاً من الانجازات في اللعبة.































الاكثر مشاهده

قطع غيار البشر.. كواليس سقوط عصابة تتاجر فى الأعضاء البشرية.. المتهمون: دخلنا السجن 3سنوات وبعدها عدنا لاستقطاب البسطاء.. نشترى الكلى بـ15 ألفا ونبيعها بـ100 ألف جنيه.. ونجبرهم لتحرير أوراق تبرع لتفاد

قارئ يشارك صحافة المواطن بتمثال من تصميمه لشقيقه شهيد رفح

محمد بن زايد: أكثر من مليار إنسان يعيشون فى بيئات غير صحية تهدد حياتهم

هتموت من الضحك.. تامر حسنى يشارك متابعيه بمشهد كوميدى من "الفلوس"

مسئول إماراتى: الصينيون الـ4 المصابين بفيروس كورونا "سائحون"

البورصة: انضمام "بورتو" و"جى بى اوتو" للمؤشر الرئيسى.. واستبعاد شركتين

;