مقالات صحف الخليج.. أحمد عبد العزيز الحداد يطالب باهتمام أكبر للاحتفال بمناسبات التاريخ الإسلامى.. على خضر القرنى يشيد بإنشاء مطار للحج والعمرة.. صلاح الساير: الرفق صفة المجتمعات المتقدمة

تناولت مقالات صحف الخليج، اليوم الجمعة، العديد من القضايا المهمة، أبرزها أن إنشاء مطار للحج والعمرة ، والاحتفال بالهجرة النبوية الشريفة، بالإضافة إلى أن التعامل بالرفق واللين هى سمة تقدم الأمم. على خضر القرنى: إنشاء مطار للحج والعمرة فكرة رائدة ومشروع بناء أشاد الكاتب فى مقالة المنشور بجريدة المدينة السعودية، بإعلان الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، رئيس مجلس هيئة تطوير المنطقة مفاده: "تخصيص أرض في مشروع الفيصلية" لإنشاء مطار للحج والعمرة، يرتبط بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة،بالتعاون مع هيئة الطيران المدني، مؤكدا أن ذلك ليس بغريب على المملكة فيما تبذله من قصارى الجهد لتوفير الراحة للحجاج. صلاح الساير: الرفق زين وزينة أشار الكاتب فى مقالة المنشور فى جريدة الأنباء الكويتية إلى أن الإنسان يتعرض في هذه الحياة إلى مكاره كثيرة، ومواقف صعبة، وقد يجد المرء نفسه أمام أمر لا يعجبه، أو لا يرضيه، أو لا يتقبله، فتضيق نفسه ويسوء مزاجه، وقد يضطر إلى ممارسة العنف اللفظي مع الآخر أو قسوة التعامل، مؤكدا أن اختيار الرفق هو الطريق الصحيح للتعامل مع الأخرين...الحرص على الرفق بالآخرين كان سببا من أسباب استقرار المجتمعات المتقدمة حيث المحبة. إبراهيم النهام: الأمان الوظيفى “المفقود” يقدم الكاتب فى مقاله المنشور فى صحيفة البلاد البحرينية عدة اقتراحات لعدم تسريح الشركات للعمالة التى تعمل بها، خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التى يمر بها العالم، الآن ومن هذه الاقتراحات: سن تشريعات جديدة، تحفظ حقوق الموظف البحرينى من الفصل بالقطاع الخاص، وهو أمر لا تسد رمقه التشريعات الحالية، وأن تكون أولوية التوظيف بالقطاع الخاص، فى ظل وجود الكفاءات والمؤهلات المطلوبة، وهو أمر غير معمول به رسميا حتى اللحظة، بذريعة انفتاح السوق، بالإضافة إلى إنهاء ظاهرة (التوظيف المؤقت أو السنوي) من ملف التوظيف، مؤكدا هذا أمر لا يجوز، و ضرورة وضع ميزانية خاصة للمسرحين عن العمل، حتى توفير الوظيفة البديلة، وختم مقاله بأن ملف البطالة من الملفات (الحرجة) التي يجب عدم التساهل معها بالبحرين وحول العالم. أحمد عبد العزيز الحداد: الهجرة والتاريخ أشار الكاتب فى مقاله المنشور بصحيفة الإمارات اليوم إلى حدثُ الهجرة العظيم كل عام، مؤكدا أن هجرة المصطفى، صلى الله عليه وسلم، كانت حدثاً فاصلاً ليس كسائر الأحداث على عظمتها، مضيفا أن الهجرة النبوية هى فاتحة الخير للأمة الإسلامية،التي تحل ذكراها الحادية والأربعون بعد الأربعمائة والألف، بعد يومين؛ مُتسائلا أين نحن من ذكراها؟! وطالب الكاتب الدول الإسلامية بإعطاء التاريخ الإسلامى اهتمام أكبر للاحتفال بمناسباته وإحيائه، مضيفا أن بذلك نحافظ على هويتنا الإسلامية وقيمنا الروحية، ويكون لنا شأن بين الأمم؛ لأن من ليس له ماضٍ فيحافظ عليه، ليس له حاضر يشيد به، ولا مستقبل يطمح إليه.









الاكثر مشاهده

‎استعجال تحريات المباحث في ضبط صاحب مخزن متهم بحيازة 1685 قطعة غيار سيارات مجهولة

إنفانتينو: حصلنا على تأكيد من إيران بحضور النساء فى المباراة المقبلة

تجديد حبس عامل متهم بقتل زوجته فى المرج 45 يوما

شاهد.. فيديو فبركة قناة الجزيرة للفيديوهات فى أحداث مسجد الفتح

قبل انتخابات الرئاسة 2020.. "تويتر" وسيلة ترامب لمغازلة الناخبين

الداخلية العراقية تعلن القبض على الخلية المخططة لتفجير كربلاء

;