صور.. العالم هذا المساء.. اشتباكات جديدة بين الشرطة والمتظاهرين فى برشلونة.. والملكة إليزابيث تشارك فى إحياء الذكرى الـ750 لتأسيس "ويستمنستر آبى".. ورجال الإطفاء بباريس يطلقون مظاهرة والشرطة تتصدى لهم

شهد العالم هذا المساء، العديد من الأحداث الهامة، على رأسها تجدد المظاهرات فى مدينة برشلونة الأسبانية، إثر أحكام قضائية أصدرتها المحكمة العليا تجاه عددا من دعاة انفصال إقليم كاتالونيا. اشتباكات جديدة بين الشرطة والمتظاهرين فى برشلونة واصل نشطاء كاتالونيا مظاهراتهم فى عدة ميادين بمدينة برشلونة، اليوم الثلاثاء، احتجاجا على أحكام قضائية بالسجن، طالت عددا من قادة الاستقلال، وهو ما أدى إلى اشتباكات جديدة بين المتظاهرين والشرطة. كانت المحكمة العليا الإسبانية، قد قضت أمس الاثنين بسجن 9 من زعماء إقليم كاتالونيا الانفصاليين ما بين 9 و13 سنة بتهمة التحريض على التمرد بسبب دورهم فى محاولة الإقليم الفاشلة للاستقلال فى 2017. وأدين 3 آخرون بتهمة العصيان ولم تصدر بحقهم أحكام بالسجن. الملكة إليزابيث تشارك فى إحياء الذكرى الـ750 لتأسيس "ويستمنستر آبى" شاركت ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، اليوم الثلاثاء، فى قداس لإحياء الذكرى الـ750 لتأسيس كاتدرائية "ويستمنستر آبى"، وذلك بمشاركة قطاع كبير من أعضاء الأسرة المالكة. وكان كبير أساقفة "ويستمنستر" فى استقبال الملكة إليزابيث. وتعد كاتدرائية "ويستمنستر آبى" مبنى تاريخى دينى كبير بنى على نمط العمارة القوطية، وهى من المبانى التى لعبت دوراً مهماً على الصعيد الدينى فى الماضى، حيث تم استخدام المبنى ككاتدرائية لفترة من الزمن. ولكن المبنى فيما بعد تم تحويله لمقر لتتويج ملوك وامراء انجلترا، كما وكان مقر لدفن الملوك، الأمر الذى جعل أهمية المكان لا تتوقف على اهميته الدينة وحسب، بل على الصعيد السياسى أيضاً، بالإضافة إلى شهرته اليوم على الصعيد السياسى. رجال الإطفاء بباريس يطلقون مظاهرة والشرطة تتصدى لهم أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه اليوم الثلاثاء خلال اشتباكات في العاصمة باريس مع رجال إطفاء محتجين على ظروف عملهم. وشارك فى الاحتجاج آلاف من رجال الإطفاء من أنحاء فرنسا الذين طالبوا بتحسين أجورهم وضمانات على مزايا تقاعدية وإبداء المزيد من الاحترام لمهنتهم. وقال صحفى من رويترز إن رجال الإطفاء حاولوا تسلق حواجز معدنية حول مبنى البرلمان لكن الشرطة أطلقت عليهم قنابل الغاز. وتحرك المحتجون لاحقا إلى شرق باريس رغم استمرار إطلاق المزيد من قنابل الغاز عليهم ومواجهة شرطة مكافحة الشغب. وقال أحد رجال الإطفاء من أوبانى فى جنوب فرنسا، ويدعى إريك بوزو (46 عاما)، "هناك غضب حقيقى والمشكلة هى عدم الاستماع لنا. لهذا فإن غضب الناس يزداد وقد بدأ فى التحول إلى عنف".











































































الاكثر مشاهده

محمد صلاح فى عيون أساطير كرة القدم بعد إشادة ميسي.. نجم الأرجنتين: معجب بطريقة لعبه مع ليفربول.. مارادونا: لاعب رائع وسريع.. بيليه: من أفضل 5 لاعبين في العالم.. الظاهرة رونالدو: أحب مشاهدته.. وزيدان:

قانونى: يجوز عدم سداد القيمة الإيجارية للمحال بسبب أزمة فيروس كورونا

محافظ القليوبية يتفقد منظومة القمامة والمشروعات بالخصوص وشبرا الخيمة

سيف زاهر : لدى معلومات بعودة الدورى المصرى

مهاجم نابولى أبرز المرشحين لتعويض إبراهيموفيتش فى ميلان

كلية التربية النوعية بجامعة كفر الشيخ تصنع كمامات ومطهر الكحول الإيثيلى

;