بمشاركة 170 دولة ومنظمة.. "طوكيو اليوم فى عيد".. "ناروهيتو" يعتلى عرش أقدم ملكية وراثية وأحدث دولة.. سلطات الإمبراطور الجديد شرفية خاضعة للنظام "البرلمانى".. ويوم مولده عطلة وطنية فى طول وعرض "الكوكب

من المقرر أن يعلن الإمبراطور اليابانى ناروهيتو اعتلاء العرش أمام نحو ألفى ضيف من داخل البلاد وخارجها فى مراسم بالقصر الإمبراطورى فى طوكيو اليوم الثلاثاء، ويلقى الإمبراطور الذى يبلغ من العمر 59 سنة، وتسلّم العرش رسميًا فى أول مايو الماضى، بعدما تنازل عنه الإمبراطور السابق، أكيهيتو، كلمة تستمر لـ30 دقيقة. وكان من المقرر أن يتم تنظيم موكب للإمبراطور والإمبراطورة ماساكو عقب الحفل، لكن تم تأجيل ذلك الحدث حتى 10 نوفمبر فى أعقاب الإعصار هاجيبس، الذى خلف 81 قتيلًا على الأقل. ويشارك فى حفل اليوم عدد من كبار الشخصيات من أكثر من 170 دولة ومنظمة دولية، ومن بينهم الرئيس الألمانى فرانك فالتر شتاينماير، والأمير البريطانى تشارلز، ورئيس الفلبين رودريجو دوتيرتى، وزعيمة ميانمار الفعلية أون سان سو تشي، ومنسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبى فيديريكا موجيرينى، وأصبح ناروهيتو، الذى تلقى تعليمه فى جامعة أوكسفورد، الإمبراطور الـ 126 لليابان رسميًا فى أول مايو الماضى. النظام السياسى فى اليابان تتبِع اليابان نظام حكم ملكى دستورى برلمانى، ويعد الإمبراطور هو رئيس الدولة ومسئول عن العائلة الإمبراطورية اليابانية و تقتصر سلطة الإمبراطور بشكل أساسى على الشكليات الاحتفالية، كما يقوم بعدّة أعمال مُختلفة، بعد استشارة مجلس الوزراء. وهذه الأعمال تشمل: إصدار التعديلات الدستورية، والقوانين، والمُعاهدات، وتعيين رئيس الوزراء، وتعيين رئيس قضاة المحكمة العليا، وتعيين وإقالة الوزراء ، وحل مجلس النواب ، وإعلان الانتخابات العامة لأعضاء البرلمان، وغيرها من المهام. فيما يعد رئيس الوزراء هو رئيس الحكومة الفعلى، وتتكون الحكومة اليابانية من ثلاثة سلطات رئيسية، وهى السلطة التشريعية، والسلطة القضائية، والسلطة التنفيذية. يُذكر أنّ السلطة كانت كلّها فى يدِ الإمبراطور قبل عام (1945م)، أى قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية، ولما انتهت الحرب، واحتلت الولايات المتحدة اليابان، وصادق البرلمان اليابانى على الدستور الجديد، والذى نقل السلطة من يد الإمبراطور، إلى يد الشعب، وبذلك تم تحويل الإمبراطور من السلطة الحاكمة فى البلاد، إلى رمز من رموزها، من دون أى سلطة. الأسرة الإمبراطورية فى اليابان فى عام 1989 تقلد الإمبراطور (أكيهيتو) العرش، وذلك بعد وفاة والده، ويُعتبر يوم ميلاد الإمبراطور (23 ديسيمبر 1933 ميلادى) يوم عطلة وطنية فى اليابان. تعد العائلة الإمبراطورية اليابانية، هى أقدم ملكية وراثية فى العالم مستمرة إلى اليوم؛ حيثُ يرجع نسب العائلة إلى القرن السادس قبل الميلاد. تمّ استخدام لفظ "Tenno" الذى يَعنى الإمبراطور، أو لفظ "Sumera-Mikoto" حرفياً "السيادة السماوية" فى القرن السادس الميلادى، وما زال يُستخدم حتى الآن. نظراً لاتّباع نظام الحُكم الملكى الوراثى فى العائلة وتمريره للذكور فقط بقيت العائلة الحاكِمة دون أحفاد ذكور لمدّة 41 عاماً، ممّا أثار الكثير من الجدل والمخاوف بشأن مُستقبل العائلة المالكة ومُستقبل وريثها، وفى عام 2006 رُزِقَ الأمير الأصغر فوهيميتو بالأمير هيساهيتو، ممّا حد من الأمل برؤية أول وريثة أنثى للعرش فى تاريخ اليابان. يُشار إلى أنّ الأقحوان هو رمز العائلة الإمبراطورية اليابانية، ويسكُن أباطرة اليابان فى قصر طوكيو الإمبراطورى أو كوكيو، وهو مقرّ قلعة إيدو السابقة، التى تمّ بناؤها فى عام 1457 ميلادى؛ حيث إنّ أوّل من سكنها كان الإمبراطور ميجى فى عام 1869 ميلادي. دستور اليابان تقوم اليابان اليوم بالعمل وفقاً للدستور الذى تمّت الموافقة عليه فى الـ 6 من أكتوبر لعام 1946 ميلاديا، والمُوافقة عليه فى الـ 3 من مايو من عام 1947 ميلاديا، ولم يتمّ التعدى على أى مادّةٍ من مواد الدستور منذ ذلك العام، والدستور الحالى لليابان هو تعديل على دستور ميجى، وهو الدستور الذى كان يُعمَل به فى اليابان منذُ الـ 29 من نوفمبر لعام 1890 ميلادي. يقوم الدستور فى اليابان على عدّة مبادئ أساسية، منها أنّ الحُكم والسيادة فى البلاد هى فى يد الشعب، والرّفض الكُلى للحُروب والنزاعات، واحترامُ حقوقِ الإنسان السياسية والدولية، وهو ما وَرد فى البند التاسع من الدستور، كما ينصُ الدستور على الفصلِ بين السُلطات الثلاث، وهى: السُلطة التشريعية (مُتمثلة فى البرلمان). السُلطة التنفيذية (مُتمثلة فى مجلس الوزراء). السُلطة القضائية (مُتمثلة فى المحاكم). السلطة التشريعية السلطة التشريعية اليابانية، مُمثلةً بالبرلمان، هى الجهة الوَحيدة فى الدولة المخولة بسنِّ التشريعات ووضع القوانين؛ فهى أعلى عضو فى سلطة الدولة، ويتكوّن مجلس البرلمان اليابانى من مَجلسين، يتمتعان كلاهُما بسُلطة مُساوية، باستثناء بعض الحالات، وهما: مجلس النواب: هو المجلس الأدنى؛ بحيث يَضُمّ 480 مقعداً، ويتم انتخاب النواب عن طَريقِ اقتراع شعبي، والدورة الانتخابية تبلغُ مُدّتها أربع سنوات. مَجلس المستشارين هو المَجلس الأعلى، ويضُم 242 مقعداً، ويتم انتخاب الأعضاء عن طريقِ اقتراع شعبي، والدَّورة الانتخابية مدتها ست سنوات. السلطة التنفيذية يُعد مجلس الوزراء هو المسئول الأوّل عن السلطة التنفيذية أمامَ المجلس التشريعي، يتكون المجلس التشريعى من رئيس الوزراء، وما لا يزيد عن 17 وزيراً؛ حيث يُختبر رئيس الوزراء من قِبَل الإمبراطور، ويختار رئيس الوزراء الذين سيُشكلّون حكومته، ويحقُّ لرئيسِ الحكومة أن يُقِيْلَ أى وزير، والأهم من ذلك هو أنَّه يتعيّنُ على المجلس أن يَحظى دائماً بثقة المجلس التشريعى؛ لكى يبقى قائماً. السلطة القضائية تتمثّل السُلطة القضائية بالمحكمة العُليا التى تُعدّ المسئول الأعلى عن القضاء، وتضُم محاكم دُنيا فى الدولة، وهى محاكم المقاطعات، ومحاكم الأسرة والمحاكم الجزئية. إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يتمّ تعيين رئيس المحكمة العُليا من قِبل الإمبراطور، أمّا قُضاة المحاكم العُليا فيتم تعيينهم من قِبَل مجلس الوزراء، كما يُعيّن المجلس قُضاة المَحاكم الدُنيا، وذلك من ضمن قائمة تُنسّب من قِبَل المحكمة العُليا. الأحزاب فى اليابان اليابان من الدولِ التى فيها تَعَدُّدِيّةٍ حزبية، ويكونُ الحزبُ الحاكم هو صاحبَ النسبةِ الأكبرِ فى مقاعدِ المجلس التشريعي. ويوجد فى اليابان ١٢ حزباً سياسياً٬ولكن أبرزها حزبين، هما: الحزب الديمقراطى الياباني، والحزب الليبرالى الديمقراطى اليابانى؛ وهو الحزب الحاكم حالياً فى اليابان، وأقوى الأحزاب فيها، أمّا أهم الأحزاب الأخرى فى اليابان فتضُم: حزب كوميتو، الحزب الاشتراكى الديموقراطي، الحزب الشيوعى الياباني، حزب الشعب الجديد، حزب جيل المستقبل.

















الاكثر مشاهده

الأردن.. "حماية الطبيعة" توصى بإجراء تقييم بيئى للباقورة والغمر

وجه مدافع ليفربول يكشف سبب استبعاد سترلينج من معسكر إنجلترا

مكتب الإعلام الحكومى بغزة: تعليق الدراسة غدا بسبب العدوان الإسرائيلى

رئيس فرنسا يمنح مسؤولين إماراتيين وسامى "جوقة الشرف الوطنى"و"الاستحقاق"

أحلام قصار القامة موضوع طارق علام فى "هو ده ".. اليوم

"التعليم " : نحرص على مساندة منتخب مصر الأولمبى ببطولة أمم أفريقيا

;