العاصمة الإدارية الجديدة تلجأ لبناء نموذج مصغر للسفارات.. خالد الحسين: وحدات سكنية للعاملين بالسفارات وللبعثات الدبلوماسية ويؤكد: انتهينا من إنشاء الطرق داخل الحى الدبلوماسى..

بدأت شركة العاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية، فى الانتهاء من شبكة الطرق داخل الحى الدبلوماسى، «حى السفارات»، بالإضافة إلى تنفيذ نسبة كبيرة من المرافق «المياه والكهرباء والصرف» داخل حى السفارات. من جانبه، قال العميد خالد الحسينى المتحدث باسم العاصمة الإدارية: لأول مرة تدرس الشركة إعداد نموذج مصغر من السفارات، لافتا إلى أن هذه الطريقة هى الأفضل لتوفير أماكن لكافة الدول لإقامة مقار للسفارات. وأوضح العميد خالد الحسينى، أن شركة العاصمة الإدارية خاطبت وزارة الخارجية، لإقامة عمارات سكنية، لتوفير وحدات سكنية للعاملين فى السفارات، ومقار للبعثات الخارجية، على أن تتحمل وزارة الخارجية توفير التمويل اللازم، تقوم بإعادة بيعها للدول الراغبة فى شراء وحدات سكنية للعاملين بالسفارات. وأضاف أن شركة العاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، انتهت من إنشاء عدد من الطرق داخل الحى الدبلوماسى، بالإضافة إلى الانتهاء من تنفيذ نسبة كبيرة من المرافق « مياه وكهرباء وصرف» داخل حى السفارات، حتى يكون جاهزا لاستقبال أول سفارة دول أجنبية أو عربية. وأكد المتحدث باسم العاصمة الإدارية أن عدد الطلبات المقدمة حتى الآن من الدول العربية والأجنبية وصلت لـ60 طلبا، لافتا إلى أن أبرز الدول التى طلبت قطع أراض بالحى الدبلوماسى لإنشاء مقرات لسفارات لها هى «البرازيل والأرجنتين والهند وكوريا واليابان والمكسيك والإمارات والمغرب والجابون والسعودية والصين والكويت وكازاخستان»، موضحا أن لأول مرة طلب عدد من المنظمات الدولية قطع أراض داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لإنشاء مقرات لها، وعلى رأس هذه المنظمات منظمة الفاو الدولية. وطبقا لمخطط شركة العاصمة الإدارية الجديدة، يقام حى السفارات على مساحة تتراوح من 1500 إلى 1600 فدان، ومساحة السفارات ستكون مختلفة طبقا لطلب كل سفارة، وستكون مساحة كل سفارة ما بين فدان و24 فدانا بحسب مساحة كل سفارة، وأخطرت شركة العاصمة السفارات بذلك وبعضهم قام بمعاينة الحى على أرض الواقع والجميع انبهر بالتنسيق العلمى الخاص بمبانى حى السفارات، الذى تم ربطه بمطار بالعاصمة الإدارية الجديدة ليخدم السفراء ويكمل مخطط تطوير العاصمة الإدارية الجديدة. من ناحية أخرى، قال اللواء أحمد زكى عابدين، رئيس شركة العاصمة الإدارية الجديدة: إن هناك بعض الشركات العقارية الكبرى والمطورين العقارين تقدموا بطلبات رسمية للحصول على أراضى فى منطقة الأبراج داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن منطقة الأبراج تم تقسيمها لمنطقتين، إحداهما سكنى فقط، والأخرى استخدام مختلط سكنى تجارى إدارى، مشيرا إلى أن سعر المتر يبدأ بـ22 ألف جنيه، وأقصى سعر للمتر 50 ألف جنيه. وأكد أحمد زكى عابدين أن تخصيص الأرض يتم طبقا للملاءة المالية لكل مطور، بحيث يتم تحديد مساحة القطعة بناء على الملاءة المالية الأقوى، لضمان تنفيذ المشروع فى الموعد الذى تقره شركة العاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن الشركة بدأت فى تنفذ البنية التحتية لمنطقة أبراج القطاع الخاص، ويتم إسناد الأرض للشركة فور دفع نسبة الـ20% التى تحددها الشركة من كامل قيمة قطعة الأرض. يذكر أن وفد من مصر شارك لأول مرة، فى مؤتمر خاص بالمبانى شاهقة الارتفاع بمدينة شيكاغو الأمريكية، بوفد يضم وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس خالد عباس، نائب الوزير للمشروعات القومية، ومحمد عصام، مساعد الوزير والمشرف على مكتب الوزير. وعرضت مصر، ممثلة فى وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، تصميمات وموقف تنفيذ أطول برج فى أفريقيا فى العاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة الأعمال المركزية، بارتفاع 385 مترا، ضمن 20 برجا جار تنفيذها. وأوضح وزير الإسكان أن هذا المؤتمر يعتبر من المؤتمرات الرائدة فى العالم للمهنيين الذين يركزون على إنشاء وتصميم وتشغيل المبانى الشاهقة الارتفاع والمدن المستقبلية، كما تمنح «جائزة للمباني الشاهقة» كل عام، مع أربع جوائز إقليمية للولايات المتحدة وأوروبا وأفريقيا والشرق الأوسط، إلى جانب مناطق آسيا وأستراليا، وبالتالي فإن مشاركة مصر في مثل هذا الحدث الكبير ستؤثر إيجابيا على صورتها الدولية من خلال عرض مختلف مشروعاتها الكبرى كمركز عالمي للتنمية والاستثمار. وأشار الوزير إلى أن الحكومة المصرية مستمرة في بذل جهود إضافية لتصدير العقارات المصرية إلى الخارج، بما في ذلك توفير وتنويع قطع الأراضى في المدن الجديدة، وتوسيع المعروض من المساكن، فضلاً عن الشراكات بين القطاعين العام والخاص فى قطاع التطوير العقاري. وأعلن وزير الاسكان، أن أطول برج في إفريقيا الذى يتم تنفيذه في العاصمة الإدارية الجديدة بمنطقة الأعمال المركزية، يبلغ طوله 385 مترا، ويتكون من 80 طابقا على مساحة حوالي 240 ألف متر مربع، وقد بلغت مساحة الأساسات التي يبُني عليها البرج حوالي 3700 متر مربع بارتفاع 5 أمتار طولية، وقد تم صب القاعدة الخرسانية للبرج في ثلاثة أيام متواصلة لكمية 18,500 متر مكعب من الخرسانة المسلحة. فيما قال أحمد منصور ، مطور عقارى ، أن العاصمة الإدارية الجديدة أحيت المنافسة بين المطورين العقاريين، لافتا إلى أن هناك 60 مطورا ينافسون بمشاريعهم فى المدينة، مضيفًا أن العدد ليس بالقليل، وهو ما يمكن اعتباره أحد أكبر العيوب بالمدينة، إلا أنه قد يعد أحد المميزات للعاصمة الإدارية الجديدة، إذا دفع المطورين للتفكير فى طرق تسويقية جديدة لجذب المستثمرين.


الاكثر مشاهده

الشرطة الكندية توجه اتهامات بالإرهاب لشاب عائد من تركيا

وزارة الخزانة الأمريكية: العصائب العراقية فصائل عسكرية مدعومة من إيران

حصاد دوائر الإرهاب فى 2019.. الفصل فى 18 قضية تضم 296 متهما.. أبرزها اقتحام الحدود والتخابر مع حماس وخلية ميكروباص حلوان.. 10 متهمين يحصلون على أحكام بالإعدام.. والحكم على 112 بالسجن المؤبد و56 بالبرا

انطلاق المناظرة التلفزيونية بين مرشحى الرئاسة الجزائرية

غدا.. الحكم فى دستورية فرض ضريبة على خدمات " التشغيل للغير"

حملات مسائية للتصدى للبناء المخالف والنباشين شرق الإسكندرية

;