"الفراعنة الصغار " حدوتة كروية جديدة.. أبناء شوقى غريب ينجحون فى استنساخ جيل المعلم شحاتة.. الصعود للأولمبياد أبرز الإنجازات.. الإطاحة بالأسود والنسور والأولاد يؤكد سيطرة جيل رمضان صبحى

نجح نجوم المنتخب الأولمبي في كتابة أسماؤهم بحروف من ذهب في سجلات الكرة المصرية بعدما حققوا طموحات جماهير الكرة المصرية بالتتويج ببطولة افريقيا والصعود لأولمبياد طوكيو 2020 من خلال منافسات بطولة أمم أفريقيا تحت 23 سنة التي أُختتمت منذ قليل بمصر . منتخب مصر يتألق مُبكراً منتخب مصر الأولمبي خطف الأنظار والعقول والقلوب في أمم أفريقيا التي شهدت ثمانية منتخبات من اقوى الفرق الأفريقية القوية في القارة السمراء ونجح أبناء شوقي غريب في تحقيق المهمة بنجاح فقد صعد الفريق لأولمبياد طوكيو 2020 وكذلك التتويج باللقب الأفريقي. منتخب مصر استهل مشواره في بطولة أفريقيا التي انطلقت يوم 8 نوفمبر الجاري بالفوز على مالي بهدف نظيف ثم فاز على غانا بثلاثة أهداف لهدفين قبل أن يختتم منافسات الجولة الأولى بالفوز على الكاميرون بهدفين لهدف. في الدور نصف النهائي حسم الأهلي المواجهة الصعبة بالفوز على جنوب أفريقيا بثلاثية نظيفة لتصعد مصر لنهائي البطولة وتلتقي مع كوت ديفوار على اللقب قبل أن يسحم الفراعنة الصغار اللقب الافريقي. الروح العالية ..سر النجاح تحلّى منتخب مصر بالكرة الجماعية والروح العالية التي كانت لها الغلبة في حسم اللقب الافريقي فقد كشفت المباريات الخمسة التي لعبتها مصر طوال مشوار البطولة أن شوقي غريب المدير الفني للمنتخب نجح في "لم" جميع اللاعبين على قلب رجل واحد ليتحقق اللقب الغالي في النهائي. لم يخشى منتخب مصر من أسماء نجوم الفرق الافريقية المحترفة في أوربا ..ولم يخشى السجل التاريخي الرائع للمنتخبات الافريقية في الاولمبياد وخاض الفرعنة الصغار البطولة بمعنويات عالية وحماس منقطع النظير وهو ما ساهم في حصد اللقب الأفريقي. جيل رمضان ومصطفى يستحق التقدير يستحق جيل "رمضان صبحي ومصطفى محمد" التقدير والأحترام من الجميع في الشارع الكروي المصري بعدما عبّر عن نفسه بشكل رائع في هذه البطولة وإستحق الدعم والمساندة ولم يخذل الجمهور الذي ذهاب ودعم هذا الجيل في إستاد القاهرة. التتويج الافريقي الرائع ومن قبله الصعود التاريخي للأولمبياد فتح باب السيطرة لهذا الجيل على الكرة الافريقية بفضل الجماعية التي يؤدي بها هذا الجيل وهو ما يُعيد للأذهاب سيطرة جيل حسن شحاتة على عرش القارة الافريقية منذ عام 2006 حتى عام 2010 بفضل القدرات الفنية العالية لهذا الجيل ومن قبلها الروح التي كانت السر الأكبر في نجاح وإسطورة جيل المعلم حسن شحاتة.







الاكثر مشاهده

نيويورك تحول "سنترال بارك" إلى مستشفى ميدانى لاستيعاب المصابين بكورونا

السودان يدرس غدًا خطة الإغلاق الكامل لمواجهة "كورونا"

صدمة.. انتحار طبيب نادي ريمس الفرنسي بعد إصابته بكورونا

طلال أبو غزالة: 2050 ستعود الدولة الفلسطينية وسنرحب باليهود كأقلية لن تظلم

الإمارات تعلن شفاء 19 حالة وتسجيل 294 إصابة جديدة من جنسيات مختلفة بكورونا

التعليم تحدد مصادر كتابة البحث لطلاب النقل والشهادة الإعدادية

;