"نهاية أردوغان تقترب".. 3 سيناريوهات تنتظر الديكتاتور التركى بعد تزايد غضب الشعب ضده.. هتلر وموسولينى أبرزهم.. والمعارضة التركية تكشف مأساة "ذوى الإعاقة" فى سجون أنقرة.. وتؤكد: ارتفاع الأسعار مسلسل مس

يبدو أن نهايات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان تقترب، فى ظل تزايد غضب الشعب التركى نتيجة القمع المتزايد الذى يتعرض له، بالإضافة إلى المعاناة نتيجة الأزمة الاقتصادية الطاحنة التى يتعرض لها، والتى انعكست عليه بارتفاع كبير فى أسعار السلع. فى هذا السياق رصد تقريراً بالفيديو أعدته مؤسسة ماعت، ثلاث سيناريوهات مأسوية تنتظر الديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان، جميعها تمت تاريخياً لعدد من قادة أخذهم هوس التوسع والسيطرة وبسط النفوذ، مثل "أدلف هتلر"، و"نابليون"، و"موسولينى". وأكد التقرير، أنه كما سقط هتلر منتحراً فى ألمانيا وقبله بيومين سقط حليفه بينيتو موسولينى وعلق من قدميه بعد إعدامه، وقبلهم لقى "نابليون"، مصير النفى والهزيمة بعدما حاول التوسع أيضاً واحتلال العالم، وتابع:"أى من هذه النهايات بانتظار أردوغان اللاهث وراء السيطرة على المنطقة". وتساءل التقرير، عن ظهور قومى جديد فى تركيا ليسقط العثمانية الحديثة كما أسقط مصطفى كمال العثمانية القديمة، أم سيصمت الأتراك على من يغامر بمستقبلهم ويحول الأصدقاء إلى اعداء ويقرع طبول حرباً توسعية؟ وفى إطار متصل بثت منصات تركية معارضة، فيديو لعمر فاروق أوغلو نائب حزب الشعوب الديمقراطى التركى المعارض، يكشف فيه مأساة ذوي الإعاقة في سجون الرئيس التركى رجب طيب أردوغان. وقال نائب حزب الشعوب الديمقراطى التركى المعارض، خلال الفيديو، إن هناك حالات محزنة للغاية في السجون، حيث يعيش الأشخاص ذوو الإعاقة مشكلات شديدة للغاية في السجون، حيث يقول يافوز سليم بورجو في الخطاب الذي أرسله إليَّ، إنه مصاب بإعاقة بنسبة 54%، ولا يستطيع استخدام أكثر من نصف جسده فقط، ولا يسمع بأذنه اليسرى ، ولديه انقباضات في المعدة بسبب عملية نقل الكلى وساقه مخدرة ، وكانت لديه فرصة للحصول على العلاج الطبي البديل للقضاء على تشوه قدمه في الخارج ولكنه أصبح محرومًا من هذا منذ 17 شهرًا". وتابع :"يا فوز سليم بورجو قال إنه تقدم بطلب للمحكمة الدستورية مطالبًا بالإفراج وبالمحاكمة دون اعتقال ، ولكن تم رفض طلبه لأن السجن يوفر له احتياجاته الصحية!!، فبورجو الرجل المسكين الذي لا يسمع بإحدى أذنيه ويستند على عكاز ويصعد ويهبط عدة مرات يوميًا سلالم السجن ذي الطابقين، وسيعاني في السجن حتى عام 2023، لا يوجد شيء آخر، فيجب إخلاء سبيل هذا الشخص". من جانبها أكدت صحيفة زمان، التابعة للمعارضة التركية، أن قطاع الأغذية في تركيا شهدت ارتفاعا كبيرًا في الأسعار مؤخرا، فى ظل استمرار الأزمة الاقتصادية التى تضرب أنقرة خلال الفترة الحالية. وقالت الصحيفة التركية المعارضة، إن الألبان ومنتجاتها فى تركيا باتت تشهد زيادة في الأسعار بشكل شهري وأحيانا كل عشرة أيام. وأوضحت صحيفة زمان، أنه خلال ديسمبر الجاري شهدت بعض الألبان ومنتجاتها زيادة جديدة في الأسعار، فتزامنا مع الزيادة الأخير ارتفع سعر لتر زجاجة اللبن إلى 5.59 ليرة. وأشارت الصحيفة التركية المعارضة، إلى أنه في الفترة بين يناير الماضى ومايو الماضى كان سعر لتر زجاجة اللبن يبلغ 3.75 ليرة، بينما ارتفع حاليا سعر نصف لتر لبن ليبدأ من 5.95 ليرة، حيث وتعكس هذه الأرقام زيادة بنحو 58.6 % في سعر لتر زجاجة اللبن خلال العام الأخير.


الاكثر مشاهده

الجيش السورى يحرر قريتين جديدتين فى ريف إدلب الجنوبى

معركة قضائية أمام المحاكم الفيدرالية الأمريكية بسبب فيروس كورونا..اعرف القصة

الانتهاء من سماع شهود الإثبات فى ثالث جلسات الاستئناف للمتهمين بقتل محمود البنا

محافظ الدقهلية :حملات الرقابة كشفت سلبيات ومخالفات سنعمل على حلها لخدمة المواطن

السجن المشدد 10 سنوات لسائق و3 لمحاسب لحيازتهما مخدرات بمدينة العاشر من رمضان

ضبط شخص ينصب على راغبى السفر للخارج وبحوزته تأشيرات مزورة

;