قنوات الإخوان تهين المرأة.. مذيعة إخوانية: "الستات مبينصلحش حالها إلا بالزواج عليها".. فريدة الشوباشى: تأكيد على موقف الجماعة المهمش للمرأة.. وحقوقية: التنظيم ومن على شاكلتهم لديهم مشكلة أصيلة مع المر

تعمدت قنوات الإخوان توجيه إهانة للمرأة، لتؤكد بما لا يدع مجالا للشك معاداة تلك الجماعة للمرأة، حيث وجهت مذيعة إخوانية إهانة بالغة للمرأة المصرية، بقصد تبرير تعدد الزوجات، حيث زعمت أن هناك سيدات لا ينصلح حالهن الا بالتعدد وأن كل محاولات الزوج لتعديل سلوكها وطباعها تبوء بالفشل، فيلجأ إلى التعدد والزواج عليها حتى لا ينهدم المنزل بحسب زعمها. وخصصت قناة مكملين الإخوانية التى تبث من إسطنبول فقرة فى برنامجها الصباحى لتناول قضية تعدد الزوجات، ولجأت مذيعة البرنامج إلى هذه النوعية من الحيل لتبرير التعدد رغم ما تضمنه كلامها من إهانات للمرأة المصرية، حيث قالت: "فى بيوت وفى زوجات بالأخص مبينصلحش حالها غير بالتعدد مهما حاول الزوج أنه يعدل فى طباعها الصعبة أو يهددها هى مبتتعدلش فبدل ما يطلقها ويهد الأسرة بيبقى الحل بالنسبة له وبالنسبة لها أنه يعدد". وأشارت المذيعة الإخوانية إلى أن هناك حالات أخرى كثيرة شرع لأجلها التعدد، ولا يمكن إنكارها مثل وجود زوجة لا تنجب أو وجود رجل لديه قدرة جنسية زائدة أو وجود أرامل لا يجدن من يصرف عليهن. تجدر الإشارة إلى أن البرامج الاجتماعية على قنوات الإخوان تتضمن مفاهيم مغايرة عن المعتقدات الثابتة فى المجتمع المصرى، حيث تعكس وجهات نظر الجماعة الإرهابية التى يعتبرها مراقبون وافدة ومغايرة عما يعتقد فيه المصريون. من جانبها قالت فريدة الشوباشى، الكاتبة الصحفية، إن حديث المذيعة الإخوان يؤكد المواقف الحقيقة لجماعة الإخوان للمرأة، ومدى تحقير تلك الجماعة للمرأة وعدم الإيمان بدورها فى المجتمع المصرى. وقالت فريدة الشوباشى، فى تصريح لـ"انفراد"، إن تاريخ إهانة جماعة الإخوان للمرأة معروف، فهى دائما ما لا تؤمن بالمرأة وتهمشها وما ذكرته تلك المذيعة الإخوان يؤكد على موقف هذا التنظيم الذى يتعمد إهانة المرأة. فيما قالت داليا زيادة، مدير المركز المصرى للدراسات الديمقراطية الحرة، إنه ليس هذا بغريب على أبواق الإخوان ومن هم على شاكلتهم إهانة المرأة، فقيادات الجماعة، بما فى ذلك زوجات القيادات اللائى قدمتهن الجماعة للرأى العام فى مصر فى وقت سابق على أنهم مدافعات عن حقوق المرأة، كانوا هم أكثر من يروج لقمع المرأة. وقالت داليا زيادة: نذكر مثلاً دفاع عزة الجرف المستميت عن الختان وزواج القاصرات على أنه واجب شرعى وحق للفتاة القاصر، ونذكر أيضاً معارضة مكارم الديرى لمواثيق الأمم المتحدة الخاصة بالمرأة، فضلاً على ما كان يروج عبر موقعهم الإليكترونى عن ضرورة بقاء المرأة فى المنزل لعدم مزاحمة الرجال فى أماكن العمل، وترويجهم للقبول بأفكار سلفية متطرفة مثل حق الرجل فى الزواج من أكثر من امرأة لإشباع شهوته فقط، دون أن يكون هناك سبب حقيقى يضطره للزواج ثانية، متابعة: "أذكر موقف حضرته بنفسى فى الحملة الرئاسية لمحمد مرسى فى 2012، حين استقبلت الحملة عدد من الحقوقيين لتقديم برنامجهم، وليبهرونا قالوا لنا أنهم يحترمون حقوق المرأة لدرجة أنهم سيجعلون "الرجل يعطى زوجته راتباً على أنها تقوم بإرضاع أطفاله وتنظف منزله". ولفتت إلى أن هذا الموقف المضحك كشف عن أن الإخوان ومن هم على شاكلتهم لديهم مشكلة أصيلة مع المرأة، وهى أنهم لا يستطيعون رؤيتها خارج دورها البيولوجى كأم أو زوجة فقط خلقت لا لشيء إلا لخدمة الرجل وإمتاعه، لهذا لا عجب أبداً من أى إهانة تخرج من أفواههم تجاه المرأة، ولا عجب أيضاً من أن المرأة المصرية كانت فى مقدمة الصفوف التى احتشدت للتصدى لشر الإخوان فى 2013 وما بعدها.


الاكثر مشاهده

الرى ترد على شائعة توقف حركة المراكب النيلية بنطاق مشروع "ممشى أهل مصر"

"العربى" تصدر الترجمة العربية لرواية "أحزان المساء" لـ ماريكا لوكا رينفيلد

سوبر كورة.. الدكة تهدد بقاء "الكبار" فى الأهلي

فتح باب التصويت بانتخابات التجديد النصفى لنقابة المهندسين بالجمهورية

الأوقاف: لا صحة لشائعة فصل مئات الأئمة والخطباء

فيديو.. انتشال جثث جنود أتراك قتلوا فى قصف للطيران السورى والروسى بإدلب

;