المعارضون الأتراك والقطريون يطالبون المجتمع الدولى بالتدخل ضد إجرام تميم و أردوغان.. وتقرير قطرى يطالب الناتو بمواجهة إرهاب أنقرة والدوحة.. وزعيم المعارضة التركية يطالب الأمم المتحدة بالتصدى لتدخلات ت

بدأت المعارضة القطرية والتركية، التدخل لوقف أطماع أمير قطر تميم بن حمد، ورجب طيب أردوغان الرئيس التركى ضد المنطقة العربية، والسياسات العدوانية ودعمهم للإرهاب فى دول عربية عديدة على رأسها سوريا والعراق وليبيا، حيث طالب المعارضين الأتراك والقطريين بضرورة التدخل الدولى سواء من حلف الناتو أو الأمم المتحدة لمواجهة تلك الأطماع الاستعمارية، ووقف حد للإجرام الذى يمارسه كل من اردوغان وتميم بن حمد ضد المنطقة العربية. فى هذا السياق طالبت قناة مباشر قطر، قناة المعارضة القطرية، خلال تقرير لها ،حلف الناتو بالتصدي للإجرام "التركي - القطري" الذي يحدث بالمنطقة العربية، مؤكدة أن هذه الدول تأخذ من علاقاتها بالدول الأوروبية والإدارة الأمريكية حماية لها على جرائمها وتمرير مخططاتها الخبيثة التى تسعي لتخريب وتدمير المنطقة بأكملها، إلى جانب نشر الدمار والخراب بها بغرض السيطرة على مقدرات شعوبها. وبحسب قناة المعارضة القطرية، تساءلت المعارضة القطرية، لماذا يترك أعضاء حلف الناتو عضوية تركيا بالحلف، وذلك على الرغم من علاقاتها المتواصلة بالجماعات الإرهابية التى فضحتها العديد من التقارير الدولية، مطالبة قادة دول الحلف بطرد الديكتاتور العثمانى رجب طيب أردوغان بجيشه من الناتو، بالإضافة إلى مواجهة الحلف "القطر التركى" العسكرى الذي يسعي لتدمير الدول العربية وبعض دول العالم بما فيها الدول الأوروبية من خلال استخدام الجماعات الإرهابية. يأتى هذا بعد أيام قليلة من مطالبة زعيم المعارضة التركية، الأمم المتحدة للتدخل ووقف الأزمة فى ليبيا لقطع الطريق على أردوغان فى التدخل العسكرى، وإرسال جنود أتراك إلى العاصمة الليبية طرابلس، حيث ذكر موقع تركيا الآن، التابع للمعارضة التركية، أن رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض كمال كلتشدار أوغلو، دعا الأمم المتحدة، لإرسال قوات السلام التابعة لها إلى ليبيا، على وجه السرعة، من أجل إنهاء الحرب في المنطقة، لمواجهة محاولات الرئيس التركى رجب طيب أردوغان التدخل العسكرى فى ليبيا وإرسال جنود أتراك إلى طرابلس لمساعدة المليشيات الإرهابية التابعة لفايز السراج بالعاصمة الليبية. وقال الموقع التابع للمعارضة التركية، إن دعوة المعارضة التركية تأتى بعد موافقة البرلمان على إرسال جنود أتراك إلى ليبيا خلال مناقشة مذكرة التدخل العسكري في ليبيا لإنقاذ حكومة السراج، إذ رأى زعيم المعارضة أن تدخل الأمم المتحدة سيقضي على مزاعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بأن غرضه ضمان الاستقرار في البلد العربي. وقال زعيم المعارضة التركية، إنه من أجل إنهاء الحرب الأهلية بليبيا، ووقف سيل الدماء هناك، يجب إرسال قوة من الأمم المتحدة لحفظ السلام إلى المنطقة دون تأخير، ويجب إظهار كافة الجهود السياسية في هذا الاتجاه.


الاكثر مشاهده

أعمال تعقيم بميناء الإسكندرية لمنع انتشار فيروس كورونا.. صور

أسامة هيكل: رقم جديد خلاف 105 لتلقى الاستفسارات حول كورونا خلال أيام

الدوري الإنجليزي بدون إصابات بفيروس كورونا فى المرحلة الرابعة من الاختبارات

صورة .. عمر جمال يشارك متابعيه بصورته بالكمامة من داخل منزله

أمين عام البرلمان: النائب هشام مجدى أجرى مسحة فيروس كورونا وحالته مستقرة

رجل أعمال تركى: أنقرة تكثف علاقاتها التجارية مع إسرائيل

;