العالم هذا الصباح.. كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين فى مدينة ساوباولو البرازيلية.. رئيس الوزراء الكندى يشارك فى تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية فى تورونتو.. هندوراس تمنع مهاجرين إيرانيين من دخول الولايات

شهد العالم هذا الصباح العديد من الأحداث الهامة، وعلى رأسها حالة التوتر التى شهدتها مدينة ساوباولو البرازيلية جراء رفع التعريفات المقررة لأتوبيسات النقل بالمدينة، بالإضافة إلى مشاركة رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو فى تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، والتى سقطت بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخمينى الدولى بالعاصمة الإيرانية طهران. كر وفر بين الشرطة والمتظاهرين فى مدينة ساوباولو البرازيلية شهدت مدينة ساوباولو البرازيلية مظاهرات حاشدة، الجمعة، جراء الزيادة الكبيرة فى تعريفة أتوبيسات النقل بالمدينة، فى ظل حالة من الغضب حول الأوضاع الاقتصادية بالبلاد، أدت إلى العديد من الاحتجاجات فى الأشهر الماضية، ضد سياسات الرئيس البرازيلى جايير بولسونارو، والذى يثير حالة من الجدل بصورة كبيرة، سواء فى الداخل، أو الخارج، فى ظل التشابهات العديد التى تجمعه بالرئيس الأمريكى دونالد ترامب. وقد شهدت المظاهرات حالة من الكر والفر بين المتظاهرين والشرطة البرازيلية، والتى استخدمت العنف فى مجابهة المحتجين، بينما ألقت القبض على عدد من النشطاء، باعتبارهم يثيرون الفوضى فى المدينة، كما أنها استخدمت قنابل الغاز المسيلة للدموع لتفريق المحتجين. وتعد المظاهرات الحاشدة فى ساوباولو، ليست الأولى من نوعها، حيث شهدت المدينة العديد من الاحتجاجات فى الأشهر الماضية، يأتى معظمها لأسباب اقتصادية، كان أبرزها الاحتجاجات التى أطلقها مئات الطلاب اعتراضا على قرار خفض ميزانية التعليم العالى، من قبل الرئيس جايير بولسونارو، بينما شهدت مظاهرات أخرى، احتجاجا على تصريحات للرئيس اعتبرها قطاع كبير من المتابعين بأنها دعما للحقبة الديكتاتورية فى البلاد. وكانت المدينة البرازيلية قد شهدت من قبل حالة من العنف المتبادل بين الشرطة والمتظاهرين، حيث أدت إلى وقوع أعداد كبيرة من المصابين، مما أدى إلى اندلاع حالة من التوتر مع زيادة حدة التظاهرات، بينما ارتفع سقف المطالب التى تبناها المتظاهرين لتتناول إصلاحات فى مجال الصحة والتعليم، بالإضافة إلى مطالبهم المرتبطة بالأوضاع الاقتصادية المتردية. رئيس الوزراء الكندى يشارك فى تأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية فى تورونتو شارك العشرات فى مدينة تورونتو الكندية بعمل نصب تذكارى كنوع من الحداد على أرواح ضحايا الطائرة الأوكرانية التى سقطت فى العاصمة الإيرانية طهران، حيث وضعوا بجانب النصب التذكارى الشموع والزهور، وشارك فى الوقفة رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو. وأكدت وكالة أنباء فارس سقوط طائرة أوكرانية من طراز بوينج 737 وعلى متنها 180 شخصا بعد إقلاعها من مطار الإمام الخمينى فى إيران بسبب مشاكل فنية. وأفاد التقرير الإيراني المبدئي أن الطائرة واجهت مشكلة فنية قبل التحطم وكانت متجهة صوب المطار قبل الحادث، وجاء في التقرير المبدئي غقادة شهودا رأوا الطائرة وقد اشتعلت بها النيران في الجو قبل سقوطها. وأوضح التقرير أن قائد الطائرة لم يجر اتصالا لاسلكيا يبلغ فيه بحدوث موقف غير معتاد. من جانبها، قالت بريطانيا اليوم الجمعة، إنها تنصح بعدم السفر إطلاقا إلى إيران إذ أن هناك معلومات توحى بأن الطائرة الأوكرانية التى تحطمت يوم الأربعاء ربما سقطت بصاروخ إيرانى. وقال وزير الخارجية دومينيك راب "نظرا لكتلة المعلومات التى تشير إلى أن رحلة الخطوط الدولية الأوكرانية رقم 752 سقطت بصاروخ إيرانى أرض/جو، ونظرا لاحتدام التوتر، فإننا ننصح الآن جميع المواطنين البريطانيين بعدم السفر إلى إيران". وأضاف في بيان صادر عن وزارة الخارجية "وننصح أيضا بعدم استخدام الرحلات الجوية إلى إيران أو منها أو داخلها". وتابع قائلا: "هناك حاجة ملحة لإجراء تحقيق كامل وشفاف حتى نتبين سبب الحادث". كان الرئيس الأوكرانى فولوديمير زيلينسكى، قد وصف، يوم الخميس، حادث سقوط طائرة بلاده على الأراضى الإيرانية بأنها "مأساة مروعة". وعبّر زيلينسكى - فى اتصال هاتفى مع رئيس الوزراء الكندى جاستن ترودو ، وفقا لما أوردته شبكة "سى إن إن" الأمريكية اليوم - عن تعازيه فى الكنديين الذين كانوا من بين ضحايا الطائرة. وقال زيلينسكى " إن حادث الطائرة يمثل ألمنا المشترك ، وإن أوكرانيا مهتمة بضرورة إيجاد تحقيق شفاف وموضوعى للمأساة والتوصل الى الحقيقة". يشار إلى أن الطائرة الأوكرانية ، وهى من طراز (بوينج 737) ، كانت تقل أكثر من 170 شخصاً عندما تحطمت بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار الخومينى الدولى بالقرب من العاصمة الإيرانية طهران ، أمس الأربعاء ، بسبب مشاكل فنية ، وفقا لما أعلنته وسائل إعلام إيرانية. هندوراس تمنع مهاجرين إيرانيين من دخول الولايات المتحدة ذكر المعهد الوطنى للهجرة يوم الخميس أن السلطات فى هندوراس اعتقلت 7 مهاجرين غير شرعيين بينهم أربعة إيرانيين كانوا يحاولون الوصول إلى الولايات المتحدة. وقال جوليان هرنانديز، مدير شرطة الحدود، أنه إلى جانب المواطنين الإيرانيين، تم إيقاف اثنين من اليمنيين وصومالى من قبل مسؤولى الهجرة فى جنوب تشولوتيكا، ونقلوا إلى مركز احتجاز المهاجرين فى العاصمة تيغوسيغالبا. وقال هرنانديز إن سلطات هندوراس قد اتصلت بالسفارة الأمريكية فى تيغوسيغالبا ووحدة التحقيقات الجنائية الوطنية، وهى إدارة تابعة لمكتب التحقيقات الشرطية، للنظر فى الأمر. تقع هندوراس على طريق المهاجرين نحو الولايات المتحدة حيث يستخدمها العديد من المهاجرين غير الشرعيين من بلدان أمريكا الوسطى الأخرى، وكذلك كوبا وأمريكا الجنوبية، للدخول إلى الأراضى الأمريكية، فى الوقت الذى تشدد فيه إدارة ترامب إجراءاتها للحد من تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة اشتدت التوترات بين الولايات المتحدة وإيران هذا الأسبوع بعد أن تسبب هجوم واشنطن بطائرات بدون طيار في مقتل قائد فيلق القدس الإيرانى قاسم سليمانى، وما تلا ذلك من تصعيد إيرانى عبر استهداف قواعد عسكرية أمريكية فى العراق، مما أثار مخاوف قطاع كبير من المحللين والمتابعين، من جراء احتمالات اندلاع حرب إقليمية واسعة النطاق فى المستقبل القريب.



























































الاكثر مشاهده

تقرير يكشف: زيادة نسبة مشاهدات التليفزيون عبر الهاتف الذكى.. أرقام

أضرار الإفراط فى تناول السكر أهمها الإصابة بالاكتئاب والسمنة

تعرف على الشروط والقواعد العامة المنظمة لمسابقة "ما بعد الكورونا"

روسيا وأرمينيا تبحثان التعاون بشأن أزمة فيروس كورونا المستجد

موريتانيا: 679 شخصا يخضعون للحجز الصحى الاحترازى

أبطال مسلسل "إلا أنا" يواصلون تصوير حكاية "سنين وعدت"

;