صور.. العثور على شاب مطعون بـ35 طعنة فى جسده بالإسكندرية و "انفراد" تستطلع مسرح جريمة.. القتيل استعار شقة صديقه وفى اليوم التالى وجدوه مقتولا.. والنيابة تخلى سبيل حارس العقار

شهدت منطقة النخيل بالكيلو 21 غرب الإسكندرية حادث مروع عندما عثرت الأجهزة الأمنية على جثة شاب فى العقد الثالث من العمر داخل شقة مصابا بطعنات بواسطة سكين منها طعنات نافذة فى كل انحاء الجسم ومنطقة العانة ، الحادث أصاب أهالى النخيل بالفزع واصبحت الحادثة على لسان الجميع عن دافع القتل ومن هو القاتل حيث مازال البحث جاريا عنه من قبل الأجهزة الأمنية. البداية عندما تلقى اللواء سامى غنيم مدير أمن الإسكندرية، بلاغا من مأمور قسم شرطة أول العامرية بالعثور علي جثه الشاب سالم .ح.ال، فى العقد الثالث من عمره وفى جسده عدة طعنات صريعا وانتقل فريق البحث الجنائى للمكان وتم نقل الجثة إلى المشرحة وندب الأدلة الجنائية لمعرفة هوية المتهم. انتقل "انفراد" إلى مكان الحادث فهو فى شارع تقاطع بين شارعى 14 و16 خلف سنترال النخيل، وهى منطقة هادئة يقطنها سكان المدينة ومعظمها شقق مصيفية يغلقها أصحابها فى فترات الشتاء لذلك يستطيع أى شخص أن يتسلل إليها خاصة أنه لا يوجد بوابات للمدينة. ويقول " أ.م" حارس العقار، إن الشقة مملوكة لطبيب وهو أحد أصدقاء الشاب الذى تم العثور على جثته وبدأت الواقعة يوم الأربعاء 15 يناير عندما جاء الشاب إلى الشقة وحسب روايته أن الشقة غير معتاد على تأجيرها ليس هى فقط إنما جميع الشقق بالعقار فهى معظمها يقطنها مالكوها ويأتون إليها من حين لآخر على العكس من العقارات المجاورة التى يتم تأجيرها مفروش. وأضاف أن الشاب جاء فى وقت متأخر إلى الشقة وأكد أنه من طرف الطبيب استعار الشقه يومين وفى اليوم التالى تلقى اتصالا هاتفيا من صاحب الشقة يطلب منه الصعود إلى الشقة لمعرفة ما يجرى فيها لأن صاحبه لا يرد على الهاتف وعندما لم يجد استجابة قاموا بكسر باب الشقة ووجدوا الشاب غارق فى دمائه وتم الاتصال بالأجهزة الأمنية. وقال أحد أصدقاء الشاب المتوفى أنه من منطقة اللبان يعمل فى أحد الشركات ويؤجر محل للموبايلات مع أحد أصدقائه بمنطقة الفراهده وليس له أعداء ويحظى بحب أصدقائه فى منطقة اللبان . واضاف أن والده وشقيقته توفيا منذ عام ولا يوجد اي خلافات أسرية مع أهله ولكن استعار شقة لكى يقضى فيها يومين على الأكثر للاستجمام ولكنه فوجىء بخبر قتله . بينما قال "م.ا" أحد سكان مدينة النخيل، ان المدينة فى فصل الشتاء هادئة تماما لا يوجد بها سوى حارسى العقارات وبعض السكان من القاطنين بها طوال العام. واضاف أن المدينة أصبحت من الأماكن الغير آمنة وعدم وجود شركة أمن لحراسة المدينة بالإضافة إلى عدم وجود بوابات لذلك يوجد بها جرائم عديدة منها السرقة وانتشار للدعارة واخيرا القتل. وتبينت نيابة العامرية اول برئاسة المستشار محمود عبد العزيز زغلول رئيس النيابة ، بعد المعاينة أن هناك 35 طعنه فى جسد الشاب منها طعنات نافذة فى منطقة العانه وطعنات فى الرقابة والصدر التى أودت بحياته. كما تبين بالمعاينة عدم بعثرة مقتنيات الشقة وأن هاتفه متواجد فى الشقة ولم يتم سرقة أى شىء منها. وقررت نيابة العامرية اول إخلاء سبيل حارس العقار بعد أخذ أقواله مع استمرار تحريات المباحث لمعرفة الجانى ، كما أمرت النيابة بتشريح الجثة ورفع تقرير للنيابة .













الاكثر مشاهده

مرتضى منصور يهدد: خصم نقطة من الزمالك يعنى اعتزالى المحاماة وخروجى من البلد.. وإرداة الله منعت المباراة.. ولا أعلم شيئا عن المحضر.. ويؤكد: "يارب الأهلى يعدى مباراة صن داونز".. وأحمد موسى يرد: من قلبك!

موقف مضحك للدون .. كريستيانو رونالدو وأولاده فى "البانيو"× صورة

مواعيد مباريات اليوم الثلاثاء 25 - 2 - 2020 والقنوات الناقلة

النيابة تقرر الصفة التشريحية لجثة طفل قتل على يد والده فى أطفيح

"الصحفيين" توقع اليوم برتوكولا مع صندوق الإسكان الاجتماعى على وحدات لأعضائها

مقالات الصحف: رأى الأهرام: النهج المصرى في التعامل مع خطر كورونا.. عمرو عبد السميع: ثورة مضادة.. وحيد عبد المجيد: البيركامو وستالين.. عماد الدين أديب: زمن يصبح فيه القتيل قاتلاً.. خالد منتصر: مكتب تنس

;