محلات الطيور فى سوق السيل بأسوان "تلوث × تلوث".. الدماء ومخلفات الدواجن تهدد بانتشار الأمراض.. الأهالى يطالبون بتكثيف حملات المراقبة.. وتراجع الإقبال على الشراء.. والطب البيطرى: خطة لخفض الحمل الفيروس

وسط زحام المواطنين وتجمع العشرات أمام الباعة فى سوق السيل شرق مدينة أسوان، تجد محلات للطيور يقوم أصحابها بذبح الفراخ أمام المارة فى شوارع الأسواق وتنظيفها والتخلص من ريشها وبيعها للمواطنين، وسط مشاهد من دماء الطيور المذبوحة وتطاير للريش وانتشار روائح الطيور المذبوحة مما يهدد بانتشار الأمراض والأوبئة التى تنقلها الطيور وخاصة خلال فصل الشتاء، بحسب تحذيرات البيطريين. وأكد عوض طاهر، أحد المواطنين لـ"انفراد"، أن الطيور عامل رئيسى لنقل الأمراض والأنفلونزا نظراً لأنها تتأثر بظروف الطقس وبرودة الشتاء، ولا يبالى أصحاب محلات الطيور بالحالة الصحية لهذه الطيور التى قد تكون مريضة وتنقل مرضها لباقى الدواجن الموجودة فى نفس المكان، وعلق قائلاً: "الأخطر من ذلك هو نقل هذه الأمراض إلى الإنسان نفسه، وفى النهاية لا يهم صاحب المحل إلا تجارته". وقال محمود جاد، من أهالى أسوان، لـ"انفراد" أيضاً، أن طريقة ذبح الطيور داخل الأسواق فى الشوارع هى طريقة تساعد على انتشار التلوث، لأن الطيور لها روائح أثناء ذبحها وكذلك انتشار الدماء فى ثياب العاملين بهذه المحال التجارية، فضلاً عن قيامهم بتصريف الأمعاء والريش وفضلات الذبح مع الدماء فى الشوارع أحياناً بطريقة غير صحية ومهددة انتشار الأمراض. وأوضح "جاد"، أن البيطريين حذروا من انتشار هذه الفضلات بهذا الشكل أمام محلات الطيور وخاصة فى الأسواق التى تشهد تجمع عدد كبير من المواطنين، ويؤكدون أن هذه الطريقة تساعد على نقل الفيروسات وآخرها فيروس "كورونا" الجديد، مطالباً بضرورة شن حملات بيطرية متواصلة على الأسواق ومحال الدواجن فى محافظة أسوان ومراقبة طريقة الذبح والتخلص من فضلات الطيور، وتحرير مخالفات ضد المخالفين للطرق الآمنة والسليمة فى ذلك، مع ضرورة الإنذار بالغلق فى حالة وجود مخاطر جسيمة ناتجة من إحدى هذه المحلات. وتابع محمد السيد، من الأهالى، الحديث قائلاً: "لابد من التشديد على محلات الجزارة والدواجن المخالفة التى لا تلتزم برفع مخلفات الذبح أولاً بأول، مما يتسبب فى نشر التلوث والإضرار بشبكات الصرف الصحى وانسدادها، فضلا عن أهمية مراقبة عملية الذبح وسلامة اللحوم وخلوها من الأمراض". ولفت على منصور، من الأهالى، إلى أن محلات الدواجن والجزارة من الممكن أن توضع لها منظومة للتخلص من نفاياتها بشكل سليم، حيث تضر المخلفات العشوائية بالمواطنين وتنشر الروائح الكريهة وتسبب تلوث بيئى كبير وتتسبب فى تجمع الكلاب والقطط الضالة وتسيئ للمنظر السياحى لأسوان. وفى سياق متصل، أشار "م.م" صاحب أحد محال الطيور فى أسوان، إلى أن هناك تراجع نسبى فى الإقبال على شراء الفراخ الحية بكافة الأسواق بسبب ارتفاع أسعارها، والتى يتراوح من 35 إلى 40 جنيها للكيلو الفراخ البيضاء والبلدى، والتى ارتفعت فى الفترة الأخيرة بسبب برودة الجو ونفوق الدواجن فى المزارع، وتخوف المواطنين من شراء الدواجن الحية بسبب الأخبار المنتشرة حول فيروس كورونا وغيرها من الأمراض المنتشرة التى قد تجلبها الطيور. ومن جانب آخر يكثف مسئولو الطب البيطرى بأسوان جهودهم فى مواجهة مخلفات الذبح سواء بمحلات الجزارة أو الدواجن، لمواجهة انتشار الأمراض فى الأسواق وفى المناطق السكنية، ولإحكام الرقابة على كافة مراحل ذبح الدواجن، وحتى وصولها للمستهلك. وأكدت الدكتورة عبير الشامى مدير إدارة الوقاية بمديرية الطب البيطرى بأسوان لـ"انفراد"، أنه تم مخاطبة رؤساء الوحدات المحلية فى مراكز أسوان ودراو وكوم أمبو ونصر النوبة وإدفو، لرفع المخلفات من الأسواق بعد نهاية السوق حتى يتمكنوا من تطهير الأسواق، وذلك ضمن خطة خفض الحمل الفيروسى، وكذلك مشاركة الطب البيطرى فى التخلص الصحى الآمن من الطيور النافقة، وكذلك رفع المخلفات ونقلها إلى المدفن الصحى. وأضافت مدير إدارة الوقاية بمديرية الطب البيطرى بأسوان، أنه تم التشديد على تحصين الحيوانات فى الأسواق، وكذلك حذر نقل الحيوانات من مكان إلى أى جهة إلا أن يكون مسجل ومرقم والبطاقة مسجل عليها التحصينات السيادية، وذلك تنفيذا للقرار الجمهورى رقم 13 لسنة 2014 ولائحته التنفيذية وتم مخاطبة مدير أمن أسوان لتوفير حماية من الشرطة لتنفيذ عملية التحصين داخل الأسواق، وكذلك السماح بتواجد أطباء فى الكمائن لمنع مرور أى حيوان ليس لديه بطاقة وغير مرقم. فى السياق ذاته، قام الدكتور أحمد محمد صالح مدير عام الطب البيطرى بأسوان بالمرور على إدارة دراو والتقى مع الدكتور حامد فخرى مدير ادارة دراو وأطباء الإدارة والمعاونون للوقوف على أهم المشكلات التى تواجههم والعمل على حلها وتم التنبيه مشدداً على أهمية التحصين وتقديم الرعاية الطبية البيطرية المتميزة وضرورة ضبط الأسواق ومنع ذبح الإناث خارج السلخانة والتفتيش على محال الجزارة. كما قامت الدكتورة نجوى فؤاد مدير إدارة التناسليات والتلقيح الصناعى والدكتورة هالة عليان مدير إدارة الصحة العامة والأمراض المشتركة بمديرية الطب البيطرى بأسوان والدكتورة ناهد لطفى رئيس قسم بإدارة الوقاية والدكتور محمد عبدالباقى مدير وحدة غرب أسوان بأخذ عينات دم للمسح السيرولوجى لمرض البروسيلا وتم جس الحيوانات مجانا لعلاج حالات العقم تم تسجيل وترقيم الحيوانات.















الاكثر مشاهده

أسرة فيلم جيمس بوند تحتفل بعيد ميلاد المخرج كارى جوجى فوكوناجا.. صورة

5 فيديوهات ترصد أحداث الشغب بمالى واقتحام المحتجين مبنى التلفزيون

صور.. دعم مستشفى الصالحية الجديدة بالشرقية بتانك أكسجين بـ50 ألف دولار

رئيس "السياحة والمصايف" يكشف كواليس غرق 7 أشخاص فى شاطئ النخيل بالإسكندرية

الأوقاف: القاهرة تتصدر المديريات فى مبيعات صكوك الأضاحى بـ 3 مليون جنيه

أول حفل لدار أوبرا الإسكندرية وسط إجراءات احترازية مشددة

;