صدمة عالمية بعد إقصاء ريال مدريد وبرشلونة من ربع نهائى كأس إسبانيا فى ليلة واحدة لأول مرة منذ 65 عاما.. الصحافة تدعم أندية الباسك لمواصلة التقدم.. عقدة زيدان مستمرة وأزمات البلوجرانا تتفاقم.. وتوقعات

تلقى عشاق كرة القدم حول العالم صدمة قاسية بعدما ودع ريال مدريد وبرشلونة أمس بطولة كأس ملك إسبانيا لأول مرة معا منذ 65 عاما، حيث تعرض الملكى لخسارة مذلة أمام منافسه ريال سوسيداد بنتيجة 4-3 على ملعب سانتياجو برنابيو فى ربع نهائى البطولة، وبعدها بساعات لحق به برشلونة عقب الخسارة من أتلتيك بيلباو بهدف دون رد فى سان ماميس. إقصاء الريال وبرشلونة فى ليلة واحدة وذكرت شبكة "أوبتا"، المتخصصة فى رصد الإحصائيات، أن المرة الأولى التى يودع فيها ريال مدريد وبرشلونة بطولة كأس ملك إسبانيا، خلال يوم واحد، منذ 29 مايو عام 1955، عندما خرجا من البطولة فى نصف النهائى، على يد كل من إشبيلية وأتلتيك بيلباو، ولم ينجح الفريق الملكى فى التتويج بلقب كأس ملك إسبانيا، منذ موسم 2013 – 2014، إذ يمتلك 19 لقبا، بينما يحمل برشلونة الرقم القياسى فى التتويج بلقب الكأس برصيد 30 لقبا. وتعد هذه المرة الأولى التى لم ينجح فيها فريق البارسا فى الوصول إلى نصف نهائي كأس ملك إسبانيا منذ 10 سنوات، وبالتحديد فى موسم 2009 – 2010، عندما فشل فى تخطى فريق إشبيلية، بعد خسارته ذهابا 2 – 1، وفوزه إيابا 1 – 0، ولكن تأهل الفريق الأندلسي بأفضلية التسجيل أكثر خارج الأرض. وتقدم الفريق الباسكي بهدف وحيد فى نهاية الشوط الأول سجله النروجي مارتن أوديجارد المعار من ريال مدريد، وفي الشوط الثاني أضاف السويدي الشاب الكسندر إيزاك هدفين سريعين (54 و56)، فيما أنهى ميكل مورينو مهرجان الأهداف لفريقه (69) أما اهداف ريال مدريد فجاءت بعد فوات الأوان تقريبا عن طريق البرازيلي مارسيلو (59) ومواطنه رودريجو (81) وناتشو (90+3). وودع برشلونة بعدما خسر 1-صفر أمام مستضيفه أتليتيك بيلباو بهدف إيناكي وليامز من ضربة رأس في الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث حول المهاجم وليامز تمريرة عرضية إلى داخل الشباك ليشع لاحتفالات الجماهير بإستاد سان ماميس بعد لحظات من إهداره فرصة خطيرة. وأضاع ليونيل ميسي قائد برشلونة فرصة قرب النهاية، إذ اكتفى بالتسديد فى قدم أوناى سيمون حارس بيلباو، كما أهدر زميله أنطوان جريزمان كرة أخرى. وفشل ريال مدريد، للمرة الثالثة، فى تخطى حاجز دور ربع النهائي من بطولة الكأس، خلال الفترتين التي تولى خلالهم، زيدان تدريب الفريق الملكى، حيث ودع خلال موسم 2016 – 2017، على يد سيلتا فيجو، بعد خسارته بنتيجة 4 – 3 فى مجموع المباراتين، ونفس الأمر تكرر بالموسم التالى أمام فريق ليجانيس، بعدما فاز الريال ذهابا 1 – 0، وخسر على أرضه فى الإياب بنتيجة 2 – 1، قبل أن يودع الموسم الحالي أمام سوسيداد. ونجح فريق ريال سوسيداد فى إنهاء سلسلة اللاهزيمة لكتيبة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، والتى وصلت إلى 21 مباراة فى جميع المسابقات، إذ كانت آخر هزيمة تلقاها ريال مدريد أمام ريال مايوركا بنتيجة 1 – 0 يوم 19 أكتوبر الماضى بالجولة التاسعة من الدورى الإسباني. ولم ينجح الفريق الملكى فى التتويج بلقب كأس ملك إسبانيا منذ موسم 2013 – 2014، إذ يمتلك 19 لقبا، بينما يحمل برشلونة الرقم القياسي فى التتويج بلقب الكأس برصيد 30 لقبا. وتحدثت الصحف الإسبانية عن وجود خلافات كبيرة داخل أروقة نادي برشلونة، فبعد تراشق التصريحات الإعلامية بين ميسي وأبيدال المدير الرياضي، كشفت تقارير عن شجار بالأيدي بين ميسي وتير شتيجن فى غرفة خلع الملابس وتوقعت الصحف الإسبانية أن يغادر النجم الأرجنتينى برشلونة بنهاية الموسم الجارى. وجاءت عناوين الصحف الإسبانية تعليقا على إقصاء العملاقين كالتالي.. ماركا: كأس عظيم بيلباو وسوسيداد يهزمان برشلونة وريال مدريد ويتأهلان إلى نصف نهائي الكأس اس: استمروا يا باسكيين سوسيداد وبيلباو يهزمان الريال وبرشلونة ويلحقان بغرناطة وميرانديس إلى نصف نهائي الكأس موندو ديبورتيفو: مدريد وبرشلونة خارج الكوبا هدف بوسكيتس العكسى يطيح ببرشلونة من الكأس رغم تقديم مباراة جيدة في سان ماميس وإيزاك نجم سوسيداد يقود فريقه للتقدم 4-1 على الريال في البرنابيو













الاكثر مشاهده

عدد الإصابات بفيروس كورونا فى الهند يتجاوز 200 ألف

كاريكاتير إمارتى: ترامب يحارب موقع التواصل الإجتماعى "تويتر"

احتجاجات فى البرازيل ضد الحكومة مع تزايد إصابات كورونا

سيبها علينا.. قارئ يشكو من التزاحم الشديد أمام مستودع سجائر بشبين الكوم

القارئة د.هويدا عزت تكتب: "كفاءة العمل وأخلاقياته".. الطريق نحو تطوير منظمات الأعمال

دراسة: مستويات ثانى أكسيد الكربون أعلى الآن مما كانت عليه من ملايين السنين

;