زاهى حواس يكشف كيف عادت الآثار المسروقة من المتحف المصرى.. ويؤكد: مصر تعوم على بحر آثار وعالم الفراعنة يسمح للجهلة بالتأليف.. لا يوجد شىء اسمه الزيبق الأحمر.. والمتحف الكبير سيكون أكبر مؤسسة ثقافية فى

قال الدكتور زاهى حواس عالم الآثار إن مصر الحديثة مبنية فوق مصر القديمة يعنى ممكن حضرتك تشيلى الفيلا بتاعتك تلاقى تحتها مقبرة. وأضاف خلال لقائه ببرنامج مساء دى إم سى مع الإعلامية إيمان الحصرى مصر عائمة على بحر من الآثار انتى لو نبشتى فى منطقة سقارة فى أي مكان هتلاقى مقابر، والأثار متنوعة فرعونية وقبطية ويونانية وحتى الآثار الحديثة لها طعم، ونحن لم نستغل الكنز الذى بأيدينا حتى الآن العالم مبهور بالحضارة الفرعونية. وتابع: الاكتشافات موجودة ونحن نبحث في وادى الملوك عن مقبرة نفرتيتى ووجدنا اكتشافات كبيرة جدا، في في وادى الملوك 65 مقبرة في وادى تانى اسمه دلمن اعتقد أنه بحوى ملكات الاسرة الـ18 والذى نحفر فيه سنجد فيه مقابر الملكات وفى الوادى الغربى طلعنا 30 ورشة ملكية من التي كانت تصنع بها التوابيت والذهب والأثاث الجنائزى ومقبرة بها الأدوات التي كان يستخدمها المصرى القديم في صناعة المقابر. وأكد أن كل العاملين في البحث عن الآثار كانوا جميعا أجانب، ونحن كنا أول بعثة مصرية ونحن الآن أول بعثة مصرية متكاملة وإن شاء الله لو طلعنا مقبرة نفرتيتى الدنيا هتتقلب ومش هنبقى محتاجين دعاية للسياحة، عالم الفراعنة يسمح لغير المتعلمين التأليف والحديث عن حديث الفراعنة مجرد تخاريف . وأشار إلى أن الدجالين وخصوصا الذين أتوا من المغرب استغلوا هذا الأمر ونصبوا على كثير من المواطنين، وسرق من المتحف 64 قطعة علشان كل اللى دخل المتحف كان بيدوروا عن الذهب والزيبق الأحمر، وما فيش أي حاجة اسمها زيبق أحمر، والفهلوية اللى بيحكوا حكايات وقصص هما اللى اخترعوها. وأضاف: كل القطع التي سرقت من المتحف استعدناها عدا 17 قطعة عبارة عن تمائم صغيرة جدا من البرونز، واللى سرق تمثال اخناتون من المتحف رماه في الزبالة واللى لقاه قال لوالدته واتصلت بأخوها ورجعوه، وأهم 4 تماثيل لتوت عنخ امون رجعهوملى ممن أخذهم في شنطة وكان مصرا على أن يسلمهم لى شخصيا وبرأته لأنه أعاد أهم 4 تماثيل لتوت عنخ أمون. المتحف أهم مشروع ثقافى في القرن الـ21 والحقيقة أن ما يتم حاليا مجهود غير عادى والمسئولين عاملين شغل على أعلى مستوى . وأضاف: تمثال رمسيس راح الميدان وكانت الدنيا فاضية وفى العصر الحديث المباني العشوائية والكبارى خليت ما حدش يشوفه ونقله كان مهم جدا وكيف نقلناه كل المسافة دى دون أن يحدث له شيء، احنا عاملين 2 جاليرى لتوت عنخ أمون الجاليرى الواحد أكبر من اللوفر ولن تجد في الدنيا أو في العالم طريقة عرض مثل هذا المتحف، والإضاءة تظهر القطع الفنية بشكل واضح وجميل . وتابع: المتحف المصرى الكبير إنه لن يكون متحفا ولكنه سيكون مؤسسة تعليمية على أعلى مستوى وهناك أقسام للطفل المتحف اتكلف أكثر من مليار دولار منذ بداية الفكرة وهى رسالة للعالم تقول إن مصر تحمى آثارها وعامل رجة في الدنيا، وهو أكبر متحف في الدنيا ويحوى مكتبة ضخمة جدا هو حاجة مختلفة كليا عن المتحف المصرى هو مؤسسة ثقافية على أعلى مستوى وسيكون التصوير فيه ممنوعا. وأكد: أنه لن تكون هناك مواصلات بين المتحف الكبير والأهرامات سيكون ممشى به بازرات وفنادق وسيتم عمل أنفاق للمواصلات.


الاكثر مشاهده

تخفيف قيود فيروس كورونا فى موسكو مع تراجع عدد الإصابات

جول مورنينج.. إبراهيموفيتش يقصف شباك سسكا موسكو بقميص الإنتر

تعرف على أهم 16 مؤشر لصناعة الغاز الطبيعي خلال 10أشهر

قطع المياه عن مدينة شبين الكوم وضواحيها اليوم لغسل وتطهير الشبكات

6 دول إفريقية اتخذت خطوات تدريجية لعودة الحركة السياحية

امتحانات الثانوية الأزهرية 21 يونيو.. رئيس قطاع المعاهد: 130 ألف طالب يؤدون الاختبارات فى 650 لجنة.. مادة واحدة فى اليوم.. يمكن طلب التأجيل للعام للقادم.. والطالب المصاب يدخل الدور الثانى بدرجة كاملة

;