وكالة دولية متخصصة فى مكافحة الأموال القذرة تدرج إيران للقائمة السوداء.. وتؤكد: طهران لا تلتزم بالقواعد الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب.. ومحافظ البنك المركزى الإيرانى يرد: قرار "سياسى" ولن يؤثر على الت

فى الوقت الذى أعلنت فيه إيران، ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية، الجمعة، وفاة شخصين في مدينة قم الدينية، من أصل 13 إصابة جديدة، لترتفع حصيلة الضحايا فى البلاد إلى 4 وفيات، و18 مصابا، وغالبية المصابين هم في قم التى تبعد 150 كلم جنوب طهران، أدرجت وكالة رقابية دولية متخصصة فى مكافحة الأموال القذرة إيران، اليوم الجمعة على قائمتها السوداء بعد أن أخفقت طهران فى الالتزام بالقواعد الدولية لمكافحة تمويل الإرهاب، الأمر الذى انتقدته بشدة طهران واصفا إياه بالقرار السياسى. الباب مفتوح أمام إيران جاء قرار وكالة رقابية دولية متخصصة فى مكافحة الأموال القذرة، بعد أكثر من ثلاثة أعوام من التحذيرات التى وجهتها مجموعة العمل المالى ومقرها باريس لحث طهران على سن قوانين ضد تمويل الإرهاب، حسبما جاء في "رويترز" الدولية. مع ذلك تركت الوكالة فيما يبدو الباب مفتوحا أمام إيران قائلة إن "الدول ينبغى أيضا أن يتسنى لها تطبيق تدابير مضادة بشكل مستقل عن أى دعوة من مجموعة العمل المالى لفعل ذلك". فى الوقت نفسه، قالت الوكالة إن باكستان لديها مهلة حتى يونيو لتحسين إجراءاتها لمكافحة تمويل الإرهاب بما يتماشى مع خطة عمل متفق عليها دوليا، وإلا ستواجه إجراءات ضدها. وقالت المجموعة عقب اجتماع فى باريس إن هذه الإجراءات قد تشمل دعوة أعضائها إلى إصدار أوامر لمؤسساتها الدولية بالنظر بشكل خاص وصارم فى العلاقات والمعاملات التجارية مع العملاء الباكستانيين. إيران: قرار مجموعة العمل المالي "سياسي" ولن يؤثر على التجارة انتقدت طهران ما أثارته الوكالة الرقابية والمتخصصة فى مكافحة الأموال القذرة، ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن محافظ البنك المركزي الإيراني عبد الناصر همتي قوله إن القرار الصادر اليوم الجمعة عن جهة رقابية عالمية معنية بمكافحة الأموال القذرة بوضع إيران على قائمتها السوداء لن يكون له أي تأثير على التجارة الخارجية للبلاد. وقال همتي "القرار مدفوع بدوافع سياسية وليس قرارا فنيا.. يسعني التأكيد لأمتنا على أنه لن يكون له أي تأثير على تجارة إيران الخارجية ولا على استقرار سعر الصرف لدينا". الصحة العالمية: قلقون من انتشار فيروس كورونا في إيران وكوريا الجنوبية قال الدكتور تيدروس أدحانوم جيبرييسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، إن هناك حوالي 8 وفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد خارج حدود الصين، وقلقون من انتشار كورونا في إيران وكوريا الجنوبية، حيث تم تعيين 6 موفدين خاصين لتقديم النصح للدول بشأن كورونا. وتابع مدير منظمة الصحة العالمية، أن المنظمة تسعى لتنسيق الاستجابة العالمية لكورونا لاحتواء الفيروس. وفي وقت سابق، قال الدكتور تيدروس أدحانوم جيبرييسوس المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: مازالت لدينا فرصة سانحة لمنع اندلاع أزمة عالمية أوسع نطاقاً بفضل الجهود الحازمة التي تبذلها الصين لاحتواء الفاشية في منبعها، فقد أدت هذه الجهود إلى إبطاء انتشار الفيروس على الصعيد الدولي، فكسب العالم بذلك بعض الوقت. وذكر جيبرييسوس: منذ سبعة أسابيع كنا نجهل هذا الفيروس تماما، وكل يوم يمر يضيف إلى معارفنا بعض الشيء، فأصبحنا نعرف أن 80% من المرضى مصابون بمرض طفيف وأنهم سيتعافون، ولكن الــ 20 % الباقين مصابون بمرض وخيم أو خطير، يمتد من ضيق النفس إلى الصدمة الإنتانية، والفشل في أعضاء متعددة.


الاكثر مشاهده

نقابات معلمى بريطانيا: المدارس تفتح "أسبوعا بعد أسبوع" لو زادت إصابات كورونا

"اقتصادية البرلمان" توافق على اتفاقية منحة بـ700 ألف يورو لتطوير تجارة الجملة

وزير خارجية ليبيا: ندرس ترسيم الحدود مع دول الجوار ولن نستسلم لبلطجة تركيا

شبح الإفلاس يهدد الشركات فى تركيا.. ومعهد الإحصاء: البطالة ترتفع 0.1%

دراسة يابانية : أكثر من 60% من المتطوعين للألومبياد قلقون من كورونا

سفير مصر ببيروت: الجسر الجوى الإغاثى يحمل 200 طن من المساعدات للبنان

;