الصحة العالمية تحتفل باليوم العالمى للعيوب الخلقية للتوعية بخطورتها.. تصيب من 3 إلى 6% من أطفال العالم بأمراض القلب.. "CDC" يوصى بالتحكم فى السكر وتجنب السمنة أثناء الحمل والالتزام بالتطعيمات يمنع الت

يحتفل العالم باليوم العالمى للعيوب الخلقية يوم 3 مارس من كل عام، حيث ترفع منظمة الصحة العالمية شعار هذا اليوم "العديد من العيوب الخلقية صوت واحد"، موضحة أن كل عام، يولد حوالي من 3إلى 6 % من الأطفال في جميع أنحاء العالم مع عيب خلقي خطير، وهذا يعني أن الظروف التي تغير الحياة مثل الشفة المشقوقة ومشاكل القلب الخلقية تؤثر على ملايين الأطفال والأسر. وقالت منظمة الصحة العالمية، يمكن أن تؤثر العيوب الخلقية على الأطفال بغض النظر عن مكان ولادتهم أو حالتهم الاجتماعية والاقتصادية أو عرقهم، موضحة أن تتبع العيوب الخلقية بدقة وتحليل البيانات التي تم جمعها خطوة أولى في الوقاية من العيوب الخلقية، يمكن أن يؤدي فهم الأسباب المحتملة للعيوب الخلقية إلى توصيات وسياسات وخدمات للمساعدة في منعها. أنشأ مركز السيطرة على الأمراض نظامًا لتتبع العيوب الخلقية والبحث عنها في الولايات المتحدة وحول العالم، مما يساعد على تحديد الأسباب والتأثيرات طويلة المدى لبعض العيوب الخلقية. قام مركز السيطرة على الأمراض بجمع معلومات حول تأثير زيكا أثناء الحمل على الأمهات والأطفال، عمل مركز السيطرة على الأمراض CDC "أيضًا مع شركاء حول العالم للمساعدة في فهم تأثير زيكا بشكل أفضل أثناء الحمل، على الرغم من أن مركز السيطرة على الأمراض مستمر في متابعة الأطفال المصابين بالفيروس، فإن مركز السيطرة على الأمراض يطبق الدروس المستفادة من تفشي فيروس زيكا 2016 على تهديدات أخرى يتعرض لها الأمهات والرضع، مثل مرض الزهري، أو التهاب الكبد الوبائي سى أثناء الحمل. تشترك أكثر من 120 منظمة حول العالم لرفع مستوى الوعي بالعيوب الخلقية يوم 3 مارس من أجل منع العيوب الخلقية. نمط الحياة الصحى للمراة يحمى الطفل من العيوب الخلقية.. وقال مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي، انه لتجنب الإصابة بالعيوب الخلقية لابد للمرأة أن تختار نمط حياة صحى، وضبط معدل السكر في الدم، حيث ضعف السيطرة على مرض السكري خلال فترة الحمل يزيد من فرص حدوث عيوب خلقية وغيرها من مشاكل الحمل، كما يمكن أن يسبب مضاعفات خطيرة للمرأة، يمكن للرعاية الصحية المناسبة قبل وأثناء الحمل أن تساعد في منع تشوهات الولادة وغيرها من النتائج السيئة، حيث يجب تناول حمض الفوليك أو الاطعمة المحتوية عليه لتجنب الكثير من العيوب الخلقية. تجنبى السمنة لمنع مضاعفات الحمل .. وأضاف المركز، نسعى جاهدين للوصول والحفاظ على وزن صحي، فالمرأة التي تعاني من السمنة المفرطة قبل الحمل معرضة لخطر أكبر لمضاعفات أثناء الحمل، تزيد السمنة أيضًا من خطر إصابة المرأة الحامل بعدة عيوب خلقية خطيرة، حتى لو كانت المرأة لا تخطط بنشاط للحمل، فإن التمتع بالصحة يمكن أن يساعد في تعزيز صحتها ومزاجها، إذا كانت المرأة تعاني من زيادة الوزن أو السمنة، فيجب عليها التحدث مع طبيبك حول طرق الوصول إلى وزن صحي قبل الحمل. امتنعى عن الأدوية التى تضر طفلك.. وأضاف، نعلم أن بعض الأدوية يمكن أن تسبب تشوهات خلقية خطيرة إذا تم تناولها أثناء الحمل، بالنسبة للعديد من الأدوية التي تتناولها النساء الحوامل، كان من الصعب تحديد سلامتها على الجنين، على الرغم من محدودية بيانات السلامة، هناك حاجة إلى بعض الأدوية لعلاج الحالات الخطيرة، إذا كانت المرأة حامل أو تخطط للحمل، فلا ينبغي لها التوقف عن تناول الأدوية التي تحتاجها أو البدء في تناول أدوية جديدة دون التحدث أولاً مع مقدم الرعاية الصحية، وهذا يشمل وصفة طبية. اهتمى بالتطعيمات لمنع العيوب الخلقية .. وأكد المركز، أن معظم اللقاحات آمنة أثناء الحمل، ويوصى بشكل خاص خلال فترة الحمل ببعض اللقاحات، مثل لقاح الأنفلونزا، بعض اللقاحات تحمي النساء من الالتهابات التي يمكن أن تسبب تشوهات خلقية، يمكن أن يساعد الحصول على اللقاحات الصحيحة في الوقت المناسب على الحفاظ على صحة المرأة والطفل، يجب أن تتحدث مع طبيبك حول اللقاحات الموصى بها أثناء الحمل. الأنفلونزا خطيرة على الحمل .. حافظى على التطعيم.. وأشار مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكي، النساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بأمراض خطيرة بسبب الأنفلونزا، حيث قد تتعرض للوفاة مقارنة بالنساء غير الحوامل، تتعرض المرأة الحامل المصابة بالأنفلونزا إلى زيادة خطر حدوث مشكلات خطيرة أثناء الحمل، بما في ذلك الولادة المبكرة، الحصول على لقاح الأنفلونزا هو الخطوة الأولى والأكثر أهمية في الوقاية من الأنفلونزا، ثبت أن لقاح الأنفلونزا الذي أُعطي أثناء الحمل يحمي الأم وطفلها (لمدة تصل إلى 6 أشهر بعد الولادة) من الأنفلونزا. إن إدراك أنك تفعلى كل ما فى وسعك للاستعداد للحمل، والبقاء بصحة جيدة أثناء الحمل، وإعطاء طفلك بداية صحية فى الحياة سيساعدك على الشعور براحة البال.






















الاكثر مشاهده

قانون اتحاد المطورين يظهر للنور بعد غياب طويل فى الدورة التشريعية الأولى للبرلمان الجديد.. وكيل لجنة الإسكان: اتفقنا مع وزير الإسكان على المسودة النهائية للقانون.. وأحمد شلبى: الاتحاد يحل بديلا للكيان

عمرو جمال: مصطفى محمد أفضل مهاجم فى مصر ولا أمانع اللعب للزمالك

صعود هامشى لبورصة أبوظبى.. واجتماع "دانة غاز" لبحث تطورات بيع أصولها فى مصر

رئيس النواب يحيل قانون بفتح اعتماد إضافى بالموازنة العامة للجنة الخطة

الأمم المتحدة: العنف يجبر مليونى شخص على الفرار من منطقة الساحل الأفريقى

منافس الأهلى.. مدرب تونسى يدخل دائرة ترشيحات قيادة المريخ السودانى

;