جرائم قطر ضد العمالة الأجنبية.. تقارير : ظروف العمل السيئة بالدوحة ساهمت فى انتشار كورونا.. وكينيا تتهم قطر بالتنكيل بمواطنيها المقيمين بالدوحة.. ووفاة غامضة لكينى على متن الخطوط الجوية القطرية

بعد أيام قليلة من خروج تقرير لوزارة الخارجية الأمريكية يكشف تفاقم الانتهاكات التى يمارسها النظام القطرى ضد العمالة الأجنبية وتزايد أعداد الوفيات، كشفت تقارير صحفية أجنبية عن الأوضاع المتدهور للعمالة الأجنبية فى الدوحة، حيث ذكر موقع قطريليكس التابع للمعارضة القطرية أن موقع «كاهاوا تونجو» الكيني، كشف عن إلقاء السفارة الكينية في الدوحة، باللوم على قطر، بسبب المشاكل التي يواجهها معظم الكينيين العاملين بالدوحة، مؤكدةً أن الآلاف من العمال الكينيين الذين يذهبون إلى قطر بحثًا عن فرص عمل يواجهون مشاكل مختلفة. اتهامات لقطر باستغلال العمالة الأجنبية وأضاف الموقع الكيني أن العمال اتهموا الحكومة القطرية باستغلالهم. كما أكد موظف كيني، أن معظم الموظفين بالدوحة يحصلون على 54.600 شلن كيني، فيما يدفعون 32.760 شلن كيني عن نفس الوظيفة. وأشار الموظف الكيني، إلى أنه على الرغم من أن معظم الكينيين حاصلون على شهادات جامعية، إلا أنهم يكسبون رواتب ضئيلة، بسبب أن معظم الكينيين في قطر يقومون بوظائف يدوية مثل حراس، حراس الأمن، وخدم المنازل، وعاملين، في مواقع البناء، بالإضافة إلى الحصول على رواتب متدنية، فإن معظم أصحاب العمل يؤخرون الراتب. وأكد الموظف، أنهم يعملون دائمًا بدون راحة وغالبًا ما يعملون لساعات إضافية، مشيرًا إلى أن هناك شركتين تشتهران بتأخير دفع الرواتب وهما (أساك ومكتبة IBM QAYYIM)، بالإضافة إلى أنهما يرفضان الإجازات على الرغم من إتمام الموظفين فترة اختبار إلزامي لمدة عامين. وفاة غامضة لشاب كينى بالدوحة وتابع موقع قطريليكيس:كشف موقع "مواكيليشي" الكيني، عن وفاة غامضة لشاب كيني يبلغ من العمر (37 عاماً)، على متن رحلة تابعة للخطوط الجوية القطرية، متجهة إلى نيروبي، قادمًا من الدوحة، خلال الرحلة التي استمرت لمدة ست ساعات. وقال قائد وحدة شرطة المطارات الكينية تيتوس كاروري: أعلن عن وفاه الراكب فور وصوله إلى مطار جومو كينياتا الدولي، حيث كان يعاني من أزمة قلبية حادة، وضيق بالتنفس، ما أدى إلى وفاته، بسبب الإهمال الطبي على متن طائرة الخطوط القطرية، التي فشلت في إنقاذ الشاب. وقبلها كشفت صحيفة "تايمز أوف إنديا" الهندية، عن وفاة السيدة الهندية ريثا جوبال، والبالغة من العمر (67 عامًا)، على متن الخطوط الجوية القطرية رقم "726"، والتي أقلعت من مطار شيكاغو أوهير الدولي، متجهة إلى الهند، والتي لم تعانِ من أمراض مزمنة، بعدما اشتكت من ألم في الصدر، وفشلت الرعاية الطبية على الخطوط القطرية، في التعامل معها؛ ما أدي إلى وفاتها. إدانات دولية لقطر وفى إطار متصل أكد موقع قطريليكس أن قطر واجهت إدانة دولية بسبب معاملتها السيئة للعمال المهاجرين، وبالأخص العمال المشاركين في مشاريع البناء الكبرى المرتبطة بكأس العالم 2022 في الدوحة. وأضاف الموقع التابع للمعارضة القطرية أنه غالبًا ما يعيش العمال المهاجرون من دول فقيرة مثل باكستان ونيبال، في ظروف غير إنسانية، بمخيمات بالصحراء مكتظة بالعمال وسط الصحراء لا تصلح كسكن آدمي، والتي ساهمت بشكل كبير في انتشار فيروس كورونا المستجد. فيروس كورونا في قطر وكانت وزارة الصحة القطرية أعلنت عن اكتشاف 238 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بين من وصفتهم بـ"المغتربين"، والذين تم عزلهم في مجمع سكني، في يوم واحد، وهو ما يكشف فشل تميم في اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية لحماية المواطنين. ووثقت منظمة العفو الدولية عام 2016، أن العمال في أحد الملاعب الرئيسية أجبروا على العيش في مساكن بائسة ويدفعون رسوم توظيف ضخمة، ومصادرة جوازات السفر الخاصة بهم. وأفادت منظمات حقوقية بأن عدد الوفيات بين العمال الأجانب ارتفع إلى 1800 شخص، والذي من المتوقع أن يتضاعف ليصل إلى 7000 عامل بالعام الجاري.


الاكثر مشاهده

الحكومة: السيطرة على حريق ماسورة غاز حلمية الزيتون دون خسائر بشرية

الأمم المتحدة: كورونا جعل حماية المدنيين المحاصرين فى الصراعات أكثر صعوبة

ولى العهد السعودى يتلقى اتصالا من بوتين حول جهود تحقيق استقرار أسواق البترول

الأهلي يترقب العروض التركية والإيطالية لرمضان صبحي

كندا: المديرة التنفيذية لـ"هواوى" تخسر قضية تسليمها للولايات المتحدة

مسئول: الرد الأمريكى بخصوص هونج كونج قد يشمل عقوبات اقتصاديه وتأشيرات السفر

;