المفرخ السمكى بالمنيا ينتج 15 مليون زريعة ليفتح أفقا جديدا للتنمية.. مدير المشروع: رفع طاقته الإنتاجية بعد التحول لأحواض تربية الأسماك.. والمحافظ: يقلل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك

مازالت المشروعات القومية، والتى تهدف إلى توفير حياة كريمة للمواطنين، مستمرة، رغم وباء كورونا، ويعد مشروع المفرخ السمكي الصناعي الذي يقع بالمطاهرة الشرقية بمحافظة المنيا، واحدا من أهم المشروعات التى تساهم فى الفترة القادمة فى تحقيق الاكتفاء الذاتي من البروتين الحيواني، خاصة فى صعيد مصر. ووجد مجموعة من الشباب بمحافظة المنيا في مشروعات الاستزراع السمكى فرصة لمواجهة البطالة وتحسين ظروفهم الاقتصادية، في ظل حرص الحكومة على دعم تلك المشروعات بعمل دورات لتعليم الشباب كيفية الاستزراع السمكى، ومنحهم القروض اللازمة للانطلاق وأخرى بقيام وزارة الزراعة والثروة السمكية بإنشاء الأقفاص البحرية والمزارع على مساحات شاسعة في الكثير من محافظات مصر. وقال محمد شوقى، من شباب مركز أبوقرقاص، إن الاهتمام بمشروعات الثروة السمكية يحدث طفرة تنموية حقيقية بالمحافظة، وإن كثيرا من شباب المركز في انتظار مشروعات تنموية تستوعب عددا كبيرا من العمالة والمزارع السمكية من المشروعات المربحة للشباب، والتى تحقق الأمن الغذائى. وأكد رجب عبد العزيز مدير مشروع المفرخ السمكي، أن المشروع يحتوي على 22 حوضا بمساحة 16 قيراطا للحوض، وحوضين كبيرين مساحة الحوض 2 فدان، و 8 حضانات، وصالة تفريخ لافتا إلى أن المشروع يقوم حاليا بإنتاج من 10 مليون إلى 15 مليون ذريعة، مشيرا إلى أن المشروع مازال في نطاق تجريبي للتحول من إنتاج اسماك ذريعة إلى أحواض تربية أسماك. وأوضح أن المرحلة الماضية كانت جميعها ترتكز على تحويل المفرخ السمكى إلى انتاج أسماك وذلك لتقليل الفجوة فى البروتين الحيوانى، مؤكدا أن التجربة نجحت و تم إنتاج حوالى 2 طن أسماك في المرحلة الأولى، مضيفا: فى انتظار إنتاج حوالى 5 طن آخري فى الأيام القادمة، وذلك فى المرحلة الثانية وهذا سوف يعقبه تطور كبير يساهم فى إنتاج أسماك بشكل كبير. ومن ناحيته قال اللواء أسامه القاضي محافظ المنيا، أن المشروع سيسهم بشكل كبير في تحقيق وفرة اقتصادية من خلال تعزيز إنتاج الثروة السمكية علاوة على تحقيق توازن في البيئة الطبيعية للأسماك في الترع والمصارف. وأشار إلى أن المشروع سيساهم فى تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك عالية الجودة ذات المواصفات العالمية وتغطية العجز في البروتين الحيواني للمواطن وتقليل الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك. ولفت إلى أن مشروع المفرخ السمكي الصناعي بقرية المطاهرة الشرقية يتم متابعته بشكل مستمر حتى يتم تشغيل المشروع بكامل طاقته الى جانب دراسة المعوقات التى تواجه أعمال التطوير والتشغيل الكلى للمشروع ووضع الحلول البديلة لمواجهة أي معوقات أو مشكلات وأشار إلى أن عجلة الانتاج تسير داخل المفرخ مع اتخاذ الإجراءات الاحترازية في ضوء جهود الدولة لمجابهة فيروس كورونا المستجد. وشدد المحافظ على إزالة أي معوقات تقف أمام تطوير مشروع المفرخ السمكى وذلك لتعظيم الاستفادة من الثروة السمكية، والعمل على خفض المستوى العام للأسعار لتلك السلع التي تمثل أهمية كبرى في حياة المواطن البسيط. ومن جانب آخر، كلف العقيد محمد صلاح رئيس مركز أبوقرقاص بالمنيا، القائمين على المشروع بتجهيز وتبطين أحواض الأسماك لمنع انزلاق التربة مع ضرورة المتابعة الميدانية والبيطرية لمراحل نمو الأسماك، والتنسيق مع الوحدة المحلية لقرية أبيوها لدعم المكان بكشافات الإنارة اللازمة ورفع مستوى النظافة العامة وإزالة كافة الاشغالات والمخالفات المحيطة بالمشروع.


الاكثر مشاهده

رسائل الأسمرات.. إنهاء العشوائيات والمخالفات وإتاحة السكن المتوسط

أشهر اضطرابات الجهاز الهضمى عند الأطفال وكيفية التعامل معها

لمحة من داخل قصر كنسينجتون مقر كيت ميدلتون والأمير وليام.. صور

قرأت لك.. "الهدية" ما سر الاستمتاع بعملك وحياتك؟

وزارة الصحة الفلبينية تعلن تسجيل 162 وفاة جديدة بفيروس كورونا

خبير قانون لبنانى يوضح أسباب تدهور الأوضاع الاقتصادية فى بيروت

;