قبل ريا وسكينة.. عصابة "وصفة وولقان" تركت بصمة فى تاريخ الجريمة النسائية.. حكاية 3 نساء جاوزن الـ "70 عاما" قررن الانضمام إلى أشقياء الصعيد

تاريخ الجريمة فى مصر ممتلىء بالغرائب والعجائب، وربما كانت عصابة "ريا وسيكنة" واحدة من ضمن معالمه لأن مرتكبى الجرائم البشعة من خطف وسرقة وقتل كانوا نساء، فى سابقة جديدة على المجتمع المصرى، وانتهت القصة بروؤس معلقة على حبال المشانق. لكن ما لا يعرفه البعض أن سجلات ودفاتر الأمن دونت أسماء عصابات نسائية أخرى أغربها كان فى صعيد مصر بعدما قررت 3 نساء الإنضمام لعالم عصابات الأشقياء وشكلت سيدتان تدعيان "وصفة وولقان"، من قرية الأوسط قمولا،عصابة بالإشتراك مع إمرأة ثالثة، وذلك بحسب ما ورد فى كتاب إمبراطوريات متخيلة تاريخ الثور فى صعيد مصر من تأليف زينب أبو المجد وترجمة أحمد زكى عثمان ضمن إصدرات المركز القومى للترجمة. وقد ورد ذكر ما يخص العصابة النسائية فى صعيد مصر فى الكتاب الشيق نقلاً عن مضابط مجلس الأحكام، ميكروفيلم 426، سجل 859، قضية 875، 17 شوال 1300.. أن الشىء المثير للدهشة أن النساء الثلاث جاوزن السبعين من العمر، ولم يسبق لهن ارتكاب أى جرائم قبل تشكيل تلك العصابة، وارتكاب الجريمة التى ونوضح تفاصيل تلك القضية فيما يلى..



الاكثر مشاهده

جوجل يبدأ حذف ملفات سلة مهملات Drive بعد 30 يوما بداية من 13 أكتوبر

مسئول أمريكي يكشف عن 3 ممارسات يومية لتقوية جهازك المناعي ضد كورونا

خليكى مختلفة ومميزة.. ألوان شعر مستوحاة من الممثلات الكوريات

100 رواية مصرية.. "جوع" صرخة البساطى في وجه الفقر والتهميش

الولايات المتحدة تقدم مساعدات إنسانية لفنزويلا بقيمة 348 مليون دولار

اليمن يدعو لاجتماع دولى لمناقشة تداعيات الحملة العسكرية الحوثية على مأرب

;