الدولة تنفذ 15 ألف مشروع خلال 6 سنوات فى عهد الرئيس السيسى.. حماية آلاف الأسر من سكان العشوائيات.. استثمارات بقطاع النقل بـ950 مليار جنيه.. و 377 مليار للطرق والمحاور لحل مشكلة الزحام المرورى

إنجازات عديدة تحققت في مصر خلال السنوات الأخيرة خاصة منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى الحكم، وذلك في ظل دعم ومساندة الشعب المصرى لمسيرة وخطة البناء والتنمية التي تنفذها الدولة المصرية في عهد الرئيس السيسى، فهناك إنجازات ملموسة على الأرض في مختلف المجالات، سواء ملف تطوير العشوائيات أو شبكة الطرق والكبارى والمحاور، والكهرباء، وفى مجال الإسكان ودعم الدولة للإسكان الاجتماعى لصالح محدودى الدخل، وإنشاء مدن جديدة. وخلال 6 سنوات مضت من فترة حكم الرئيس عبد الفتاح السيسى، (يونيو 2014- يونيو 2020)، تم الانتهاء من نحو 14762 مشروعاً منذ 2014 وحتى 30/6/2020، بتكلفة تقديرية بلغت نحو 2207.3 مليار جنيه مصرى، كما يتم تنفيذ نحو 4164 مشروعاً بتكلفة تقديرية تبلغ 2569.8 مليار جنيه مصري. وبالتالي تمكنت مصر خلال هذه الفترة من إنجاز نحو 15 ألف مشروع عملاق في كل ربوع مصر، ساهمت بشكل مباشر فى ترسيخ مفهوم الوطنية طن لدى جموع المصريين الذين باتوا يدركون التهديدات الخارجية التى تقودها جماعات التخريب والظلام والقوى المعادية لمصر والساعية لبث الفتنة وتقويض الاستقرار . وانتهت مصر من نحو 14 ألفًا و762 مشروعًا قوميًا عملاقًا بتكلفة تقديرية تصل لحوالى 2207 مليار جنيه، فضلًا عن 4164 مشروعًا تحت التنفيذ بتكلفة تقديرية تبلغ 2669 مليار جنيه، وتواصل الدولة المصرية تنفيذ المشروعات وتواصل العمل ليلا ونهارا للانتهاء منها. وشهدت السنوات الأخيرة نجاح مصر في القضاء على نسبة كبيرة جدا من العشوائيات، وتعمل الدولة على التخلص من العشوائيات خلال الفترة القليلة القادمة، ومن ثم بناء 250 ألف وحدة سكنية كاملة المرافق بتكلفة 38 مليار جنيه. وفى هذه الإطار، تصل تكلفة مشروعات النقل المخططة منذ 30 يونيو 2014 حتي 30 يونيو 2024، لـ 1.1 تريليون جنيه، تتضمن 377 مليار جنيه بمجال الطرق والكباري. ونفذت الدولة استثمارات بقطاع النقل بنحو 950 مليار جنيه كان نصيب الطرق والكبارى منها أكثر من 50%، ومتوسط تنفيذ الطرق قبل 2014 كان 270 كيلو سنويًا بينما وصل حاليًا لـ 1150 كيلو. وتبذل الدولة المصرية جهودا كبيرة جدا لتقليل الكثافات المرورية من خلال تطوير وإنشاء طرق وكبارى جديدة، حيث تم إنشاء 22 كوبرى في 6 أشهر فقط بهدف راحة الناس، بالإضافة للانتهاء من 50 طريقًا وتشييد 7 محاور بعدما وصل حجم الخسائر نتيجة الازدحام المرورى 175 مليار جنيه سنويا. ووصلت الكثافة المرورية لـ 7 آلاف مركبة في الساعات العادية و12 ألف مركبة في الذروة. وتعد تلك المشروعات نهضة حقيقة تحدت توقعات عالمية بصعوبة حل أزمة الزحام، وكانت النتيجة قفزت مصر 90 مركزًا بمؤشر جودة الطرق، لتحتل المرتبة 28 عالميًا. كما أولت القيادة السياسية أهمية كبرى لتطوير شبكة الطرق المتهالكة التي كانت تقف حائط صد ضد كل مساعى التنمية والتطوير، وبلغ إجمالى الاستثمارات التي تم تنفيذها في قطاع مشروعات النقل التي نحو 950 مليار جنيه، كان نصيب الطرق والكباري منها أكثر من 50% من هذا الرقم، و45 مليارا فى الطرق الداخلية و40 مليارا بالسكك الحديدة، و33 مليارا بمترو الأنفاق.


الاكثر مشاهده

تلوث الهواء يؤدى إلى وفاة 6.7 مليون شخص حول العالم فى 2019

كورونا يسبب فجوة مالية هائلة فى بريطانيا.. ثلث الأسر تعانى من انخفاض الدخل

بلجيكا تسجل 13227 إصابة جديدة و50 وفاة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة

اتحاد الكرة يخصص 100 ألف جنيه مكافأة لبطل دورى الصالات

تحرير 339 محضرا فى حملات تموينة بمحافظة دمياط

تنمية المشروعات بالأقصر ينظم ندوة للتعريف بالمجمع الصناعي بالبغدادي.. الإثنين المقبل

;