قلق فى أمريكا قبل أيام من الانتخابات بسبب ارتفاع إصابات كورونا.. نيويورك تايمز: تسجيل أعلى معدل يومى خلال الأسبوع الماضى منذ بداية الوباء.. إصابة 3 من مساعدى نائب الرئيس وفاوتشى يدعو لأمر وطنى بارتداء

فى الوقت الذى يستعد فيه الأمريكيون للتصويت فى الانتخابات العامة فى الثالث من نوفمبر، فإن الولايات المتحدة تشهد زيادة كبيرة فى أعداد الإصابات بفيروس كورونا، فيما سجلت 6 ولايات معدلات قياسية من الحالات الجديدة، ودعا أبرز خبراء الأوبئة الأمريكيين إلى ضرورة إصدار أمر بارتداء الكمامة على مستوى البلاد. وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن الإبلاغ عن الإصابات الجديدة قد ارتفع لمستويات مقلقة أمس، السبت، مع استمرار تفشى الفيروس فى البلاد. وسجلت ست ولايات أعلى معدل للإصابات على الإطلاق، وتم تسجيل أكثر من 78 ألف إصابة جديدة، بعدما أعلنت الولايات المتحدة أعلى معدل إصابات على الإطلاق فى يوم واحد بأكثر من 85 ألف إصابة جديدة. وأوضحت الصحيفة أن إجمالى الحالات فى الولايات المتحدة يوم السبت كان ثانى أعلى معدل فى الإصابات اليومية على الإطلاق. وعادة ما تكون الأرقام أقل فى العطلات الأسبوعية، لأن بعض الولايات والمقاطعات لا تسجل البيانات الجديدة، لذلك فإن الأرقام المرتفعة يوم السبت، تدعو للقلق. وأعلن المسئولون فى ولايات ألاسكا واوهايو وأوكلاهوما وكولورادو ونيو ميكسيكو وإيلينوس تسجل أعداد من الإصابات السبت أكثر من أى يوم آخر منذ بداية الوباء، وسجلت الولايات المتحدة فى المجمل متوسط أكثر من 68 ألف إصابة جديدة يوميا فى الأسبوع الأخير، وهو أعلى معدل يومى فى الأسبوع للوباء. ولفتت نيويورك تايمز إلى أن المناطق القروية والحضرية الصغيرة قد شهدت بعض أسوأ حالات التفشى فى الأسابيع الأخيرة. لكن بحلول السبت، كانت العديد من المدى الكبرى تعانى أيضا. وسجلت مقاطعات منها شيكاغو وأوكلاهوما سيتى ومينابوليس وأناكوراش وإل باسو أعلى معدل يومى للإصابات السبت. كما زادت نسبة العلاج بالمستشفى فى مختلف أنحاء البلاد حوالى 40% منذ الشهر الماضى. وحول مدينة شيكاغو، تم فرض قيود جديدة على الحانات وأعمال أخرى منذ الجمعة، وزاد عدد الحالات الجديدة يوميا أكثر من ضعفى ما كان عليه الأمر فى بادية أكتوبر. وكان ولايات الغرب الأوسط وجبل الغرب قد سجلت بعض الإحصاءات الأكثر إحباطا فى البلاد، لكن هناك زيادة مقلقة تحدث فى كل مكان، وفقا لنيويورك تايمز. وظهرت حالات جديدة عند مستويات قياسية أو فريبة منها مؤخرا فى ولاية بنسلفانية وتينيى وأركنساس ونيو ميكسيكو. ويخشى الخبراء من تفاقم الأعداد المتزايدة لمن هم بحاجة لعلاج فى المستشفيات لو تواصل هذا الارتفاع فى الإصابات، لاسيما فى المناطق الريقية التى يمكن أن تتعرض فيها المنشآت الطبية لضغوط. وفى ظل هذه التطورات، دعا أنتونى فاوتشى كبير خبراء الأمراض المعدية فى الولايات المتحدة إلى ضرورة إصدار أول أمر على الصعيد الوطنى يتطلب ارتداء الكمامات للمساعدة فى السيطرة على زيادة الإصابات. وقال فاوتشى فى تصريحات لشبكة "سى إن إن" إن فرض هذا الأمر سيكون صعبا، لكن مع تدهور الأوضاع فى مناطق مختلفة بالولايات المتحدة، فإنه يميل إلى التوصية بهذا الإجراء. وتابع قائلا إنه سيكون هناك صعوبة فى تطبيقه، لكن لو اتفق الجميع على أن هذا شىء مهم وفوضوا به وتوحد الجميع معا.. فإنه يعتقد أنه ستكون فكرة رائعة أن يقوم الجميع ذلك بشكل موحد. من ناحية أخرى، قالت صحيفة نيويورك تايمز إن ثلاثة على الأقل من كبار مساعدى نائب الرئيس مايك بنس قد جاءت اختباراتهم لكورونا إيجابية فى الأيام القليلة الماضية، مما يثير تساؤلات بشكل برتوكولات السلامة فى البيت الأبيض، حيث لا يتم ارتداء الكمامات بشكل مستمر. وقال ديفين أومالى، المتحدث باسم بنس، أن رئيس موظفى نائب الرئيس مارك شورت، قد أصيب بالفيروس. وأشار أومالى إلى أن بنس وزوجته جاءت اختباراتهم سلبية، وفى صحة جيدة. وقال مصدر أخر لم يكشف عن هويته إن ثلاثة من فريق بنس جاءت اختباراتهم إيجابية أيضا. وجاء هذا بعدما شهدت الأسابيع القليلة الماضية إصابة الرئيس ترامب وزوجته ونجله وعدد من المساعدين والمستشارين بالفيروس.








الاكثر مشاهده

عمرو أديب داعيا المواطنين للتسجيل بموقع لقاح كورونا: أعداد المسجلين قليلة بالصعيد

مكتبة ديوان تكرم بهاء طاهر وتمنحه درع الإبداع

"كنت هغرق فى التصوير" محمد سعد يحكى كواليس فيلم "الطريق إلى إيلات"

ياسر جلال يوجه الشكر لشركة سينرجى: فريق إنتاج على أعلى مستوى

شيخ الأزهر يهنئ المسلمين برمضان: ادعو الله أن يوقفنا فى استثمار الشهر الكريم

وفاق سطيف يكتسح إنييمبا النيجيرى بثلاثية فى الكونفدرالية.. فيديو

;