تفاصيل تعذيب رضيعة على يد صديقة والدتها وزوجها بالمحلة.. والدة الطفلة أودعتها مع المتهمة لفطامها فتسلمتها جثة هامدة.. المتهمان حاولا تلفيق التهمة بالأم والمباحث تكشف حقيقة الواقعة.. والنيابة تأمر بحبس

تجرد زوجان من مشاعر الأبوة والرحمة وتحول قلوبهما إلى الحجارة أو أشد قسوة، وقتلا بدم بارد طفلة رضيعة عمرها عامان بعد أن أذاقاها أبشع أنواع التعذيب فلم يتحمل جسدها الهزيل الضرب فصعدت روحها إلى خالقها. والدة الطفلة التي تخلت عن ابنتها 10 أيام وقررت تركها برفقة صديقتها، واكتفت فقط بالسؤال عنها هاتفيًا للاطمئنان عليها، لانشغالها بعملها، ولم تفكر يومًا فى زيارتها أو ينشغل قلبها بها، واكتفت بمصالحها الشخصية، فكان جزاؤها تسلمها رضيعتها جثة هامدة بعدما تعرضت لأبشع أنواع التعذيب على يد صديقتها وزوجها. الطفلة الصغيرة التي حُرمت من رؤية والدتها عدة أيام جلست مع صديقة والدتها وزوجها الذي يعلم عنه الجيران سوء سلوكه وتعاطيه للمخدرات، لم تكن تعلم أن نهايتها ستكون القتل على يد المتهمين، فكانت تصرخ يوميًا يكاد بكاؤها لا ينقطع طوال اليوم بسبب عدم وجود والدتها معها، حتى انتهى الأمر إلى تعذيب المتهمين لها وضربها على رأسها وأصيبت بنزيف بالمخ وتوفيت متأثرة بجراحها. والد الطفلة الذي يمتلك محل بقالة أصيب بصدمة بما حدث مع ابنته ودخل في نوبة بكاء شديد حزنًا على فراقها، موجهًا الاتهام لصديقة زوجته وزوجها بقتل الطفلة. وقال الأب إن زوجته تركت الطفلة مع صديقتها لعدة أيام لرعايتها، خاصة أنهما يحاولان فطامها وقطعها عن الرضاعة لبلوغها عامين، وطلبت الزوجة من صديقتها مساعدتها في فطامها والبقاء معها عدة أيام. وأضاف الأب أن زوجته كانت تتصل بصديقتها للاطمئنان على الطفلة، ولم نكن نعلم ما يحدث معها على يد المتهمين، مشيرًا أنه فوجئ يوم الواقعة بحضور رجال المباحث للمنزل والقبض عليه وعلى زوجته باتهامهما بقتل الطفلة. وأكد أنه أصيب بذهول تام بما حدث بعدما اكتشف بأنه متهم بتعذيب وقتل الطفلة هو وزوجته على غير الحقيقة. وأشار إلى أنه شرح لجهات التحقيق تفاصيل الواقعة، وتبين قيام صديقة زوجته وزوجها، باصطحاب جثة الطفلة لأحد المستشفيات لتوقيع الكشف عليها وسألتهما الطبيبة عن اسم الطفلة وعن هويتهما وانتحل المتهمان صفته هو وزوجته في محاولة منهما لنفى التهمة عنهما، إلا أن رجال البحث الجنائي تمكنوا من ضبطهما واعترفا بارتكاب الواقعة. فيما كشف الجيران عن أن المتهم يتعاطى للمواد المخدرة وسيئ السمعة. من ناحية أخرى كشف المتهمان عن أن الطفلة كانت تقيم معهما منذ أيام بعدما طلبت منهم والدتها فطامها، مؤكدين أن الطفلة كانت تبكي باستمرار فكان يقومان بضربها حتى تكف عن البكاء، ويوم الواقعة انهالا عليها بالضرب المبرح، وسقطت الطفلة أرضًا ولفظت أنفاسها الأخيرة. وباشرت النيابة العامة التحقيقات مع المتهمين وأمرت بحبسهما 4أيام على ذمة التحقيقات. وتمكن الرائد محمد نصر رئيس مباحث قسم ثالث المحلة، بإشراف اللواء محمد عمران مدير المباحث الجنائية والعقيد خالد عبد الفتاح رئيس فرع البحث الجنائى بالمحلة وسمنود، من ضبط زوجين، بعد قيامها بتعذيب رضيعة حتى الموت بسبب كثرة البكاء بعد أن قامت والدتها بتركها بمنزل المتهمة لفطامها، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المتهمين. فى البداية تلقى اللواء هانى مدحت مدير امن الغربية إخطارًا من العقيد هشام نوار مأمور قسم ثالث المحلة، بورود إشارة لشرطة النجدة بوصول طفلة تبلغ من العمر عامين للمستشفى جثة هامدة، وبفحص الجثة تبين وجود آثار تعذيب على جسدها. وكشفت تحريات المباحث، قيام والدة الطفلة بتركها بمنزل صديقتها وذلك لفطامها، إلا أن الطفلة ظلت تبكى لساعات طويلة فقامت المتهمة وزوجها بضربها وتعذيبها بسبب كثرة البكاء فأصيبت بنزيف بالمخ وتوفيت في الحال وتم ضبطهما واعترفا بارتكاب الواقعة.





الاكثر مشاهده

بايدن رئيساً للولايات المتحدة.. رحلة "السيناتور الأصغر" و"الرئيس الأكبر" × 20 صورة

تطوير روبوتات حرب تحاكى فيلم "Terminator" وتستخدم الأنسجة الحية

العناية بالشعر.. وصفات من مطبخك تخلصك من جفافه فى الشتاء

"سلفاتور موندى" لوحة دافنشى المثيرة للجدل.. فيديو

البيت الأبيض: بايدن سيجري أول اتصال بزعيم أجنبي مع رئيس وزراء كندا

وزير الدفاع التونسي: عناصر إرهابية تسعى لاستغلال الاحتجاجات لتنفيذ هجمات

;