سر التاسعة فى عيون أبطالها.. الخطيب: الأهلي دايما بيسأل ماذا بعد.. موسيمانى: صليت للرب لمساعدتى.. سليمان: رد اعتبار.. معلول: ثقة الزمالك حفزتنا.. الشناوى: وعدت مؤمن برفع الكأس.. وقفشة: محدش هينسى لحظة

نشرت الصفحة الرسمية للنادى الأهلي البرومو فيديو خاص يكشف سر التتويج بالنجمة التاسعة، والتي حققها في النسخة الماضية من دوري أبطال أفريقيا، بعد غياب عن التتويج باللقب مدة 7 سنوات، من أجل توثيق البطولة الغالية والإنجاز التاريخي الذي حققه نجوم الأهلي. وتبدو أهمية بطولة أفريقيا في نسختها الأخيرة للأهلي في أنها جاءت بعد غياب 7 سنوات عجاف، وعلى حساب الغريم التلقيدي الزمالك، ولإبطال مقولة تفوق الأبيض في النهائيات الأفريقية، بعدما سبق وفاز في المواجهة الوحيدة التي جمعت القطبين بنهائي السور الأفريقي عام 1994 بجنوب أفريقيا. وتغلب الأهلي على الزمالك في المباراة النهائية بهدفين لهدف، في المباراة التي جمعتهما على استاد القاهرة، ونجح خلالها محمد مجدي قفشة في تسجيل هدف الفوز، أو ما يسمى بـ"القاضية ممكن". وقام مسئولو الأهلي بتوثيق كواليس التتويج باللقب، ورأي كل أبطال ملحمة النجمة التاسعة بدءا من انطلاق منافساتها وحتى التتويج بها. محمود الخطيب "التاسعة دي بطولة غالية جدا.. جمهورنا متعود على البطولات والانتصارات الجمهور اللي دايما في ضهرنا خليكم ، فاكرين إن الأهلي مش نادي عادي، الأهلي بيصنع طول عمره تاريخ والتاريخ مبيتحققش ببطولة ولا اتنين، والتاريخ لازم يستمر لسنين، والأهلي وراه مجد ودايما بيسأل ماذا بعد، والأهلي عينه على بكرة ومكمل في طريقه بعزم ولاده ورجاله وجمهوره". سيد عبد الحفيظ "تغيير في الجهاز الفني تبعه تغيير في الجهاز الفني وفي آخر البطولة تغيير ثالث ورغم التغييرات غير المعتادة ولكن ظروفها وتوقيتها كان في خدمة الأهلي، مباراة بلاتنيويم عملت لنا خلل وكان ممكن ما نصعدش لدور الثمانية بسببها، وأنا كنت جاي مباراة الهلال من اجل الصعود وأهم حاجة التركيز وما اشتتش نفسي والمكسب لحظة وتفصيلة صغيرة، من العدالة في كرة القدم بتديك فرصة لرد الاعتبار او الانتقام الكروي لما تواجه صن داونز تاني". بيتسو موسيماني "الأهلي ناد كبير والأجواء خلال مواجهاتنا معه خلال قيادتي لصن داونز لا تصدق، وكانت فريدة من نوعها، ولهذا قمت انا وباقي اللاعبين بتصوير المشهد من هواتفنا ، وعلى قدر تشجيعنا من جماهير صن داون التي كانت تشجعنا وتصنع ضجيجا من الطبول ولكن أجواء جماهير الأهلي أقوى ، لأكون صريحا هي قوية جدا، علي معلول كان متألقا في هذه المباراة ظل يقوم بالزيادة الهجومية طوال المباراة، الاهلي كان الاقوى وكان منظما دفاعيا بشكل افضل ، احترموا صن داونز على عكس الموسم الماضي". وأردف: "بعد قدومي بعض اللاعبين كانوا متعجبين لأنني أعرف أسماءهم ومراكزهم في الملعب، حتى أرقام قمصانهم كنت أعرفها، ونفس الفريق الذي أبعدنا عن بطولة أفريقيا من ربع النهائي سأكمل معه من نصف النهائي إنه كان أمرا لا يصدق، ولو سألني أحد هل كنت ستتوقع حدوث هذا كانت ايجابتي ستكون بالنفي". وواصل: "لاحظت في آخر مباراتين الأهلي لعب أفضل من الزمالك ولكننا خسرنا المباراتين، وقلت للاعبين لن نفعل الشيء نفسه مرة أخرى، نحتاج إلى طريقة أخرى، لو استمرينا على النهج نفسه والتكتيك نفسه نحتاج إلى طريقة أخرى ، جمهور الاهلي اللي حضر قبل النهائي كان رائع ومحفز وملهم ، في اي مكان اكون فيه في الفندق او الكافيه الرجل الذي يقدم لي القهوة يقولي ارجوك عايزين افريقيا، سائقي الخاص يقول لي ارجوك عايزين افريقيا، لذا صليت للرب ساعدني لأحقق هذا اللقب للفريق". وأضاف: "الزمالك في آخر 8 مباريات ان لم يكن 10 استقبل اهداف من كرات ثابتة سواء ركلات ركنية او ركلات حرة، قمنا بكثير من التغييرات خلال المباراة، الطريقة التي نلعب بها.. الطريقة التي نمرر الكرة بها .. حاولنا الاستحواذ على الكرة، لا نحول المباراة الى معركة.. ولكن نجعلها مباراة استحواذ على الكرة.. نحاول الحفاظ على الكرة اطول وقت ، وان تكون صبورا والكرة في حوزتك.. مرر الكرة.. ستظهر المساحات.. حينها يمكنك التسجيل، انها مثل مباراة ملاكمة، عندما ترى منافسك يتراجع الى احبال واركان الحلبة حينها لابد ان تنقض عليه". وليد سليمان "كل واحد كان عارف ايه المطلوب منه وبيتعلم ويحاول يتأقلم مع فكر المدرب المتواجد ولكن حتة الـ3 مدربين ، محمد يوسف مش غريب على النادي ولكن لاسارتي وبعده فايلر كل واحد كان ليه نظام مختلف، وفايلر لما جه شاف ايه اللي ناقص الفريق وبنى عليه، في الكرة لما يكون فيه مدرب جديد كله بيشتغل ويقدم احسن ما عنده عشان يلعب اساسي لان المدرب ميعرفش اللعيبة وعايز يشوف الاحسن ويحط قوام من الاساسيين ". تابع: "مش ببص غير للبطولة احترم الخصم ولكن لا ابص غير للبطولة، الجمهور بيحب يضغطني وانا بحب كده ولو حد هاجمني بيديني باور الناس دي بسكتهم "بلغة الكرة" بالاداء، تعودنا على الأحداث التي شفنانا في مباراة الهلال وعشنا نفس الموقف في مالي عام 2012 وكانت سبب في رحيل مانويل جوزيه واسناد المهمة لحسام البدري ولكن المشكلة كانت في اللعيبة الصغيرة اللي تحطت في الموقف ده لاول مرة، مقولة الاهلي بمن حضر دي حقيقة، ومباراة الزمالك في النهائي كانت رد اعتبار لحاجات كتيرة ". علي معلول "بطولة افريقيا هي بطولة روح وهل عايز البطولة ولا لا ، العب مع الاهلي لازم ادافع عن الوانه معنديش فرق اواجه فرق تونسية او اي فريق اخر واقدم عملي على اكمل وجه، الاجواء كانت صعبة ولكن هذه قيمة الاهلي انك تعرف تسافر وتجيب الفوز من اي مكان". استمر: "المباراة اللي خسرناها من صن داونز في جنوب افريقيا عملت عندي حسرة كبيرة وخلتني عايز اعمل حاجة في المباراة دي، وفي المباراة كنت مركز بدرجة كبيرة، قميص الاهلي هو اللي بيلعب هو هيبة للناس كلها، وفي مباراة الزمالك اللي خسرناها بتلاتة كنا احسن من الزمالك ولكن هي دي الكورة ، ومع الثقة اللي كانت عند الزمالك كنا متأكدين اننا لو ركزنا شوية هنكسب ونتوج باللقب". أيمن أشرف "كنا ماشيين في ضلمة بعد ماتش صن داونز بس شايفين نور بعيد هي دي البطولة اللي هنروح لها وهناخدها، احساس صعب في لحة طردي بمباراة النجم الساحل، انت معملتش حاجة وحطيت ايدي لقيت اللاعب بيقع ، في مباراة الهلال كنا عايزين نكسب وضغطنا في اخر المباراة ودخل فينا جون وكان ممكن يدخل فينا جون تاني بس طلع تسلل وكرم من ربنا عشان تعبنا واجتهدنا ، بعد ما اوقعتنا الكرة مع صن داونز كان عندنا احساس بالانتقام، وفي مبارة صن داونز الجمهور هزني من جوه وحسسني ان الجمهور محتاج البطولة، ماتش افريقيا مختلف تماما عن الدوري وعن السوبر، وانت عايز تفرح 80 او 90 مليون اهلاوي". محمد الشناوي "من اول البطولة لاخرها اللعيبة مكنش عندها 1% ان البطولة مش بتاعتنا، كنت قلقان بعد مباراة الهلال ان حد من اللعيبة او الادارة يحصل له حاجة او اللعيبة اللي فوق في المقصورة، مباراة صن داونز جات لنا بسرعة متأخرتش، كنت وعدت مؤمن لما جالنا انه هو اللي هيرفع الكاس وهو اللي رفع الكاس سعد سمير "اللعيب في الاهلي عليه عامل كبير هو العامل الاكبر في المنظومة لازم يكون مركز وطول ما هو عايز يعمل تاريخ واسم لنفسه بيفرق جدا، وانت بتبقى سعيد وفخور انك جزء من المكان ده". رامي ربيعة "ده الحافز اللي بنتربى عليه من واحنا ناشئين اننا لو خسرنا بطولة بنبقى زعلانين عليها فما بالك لو بطولة افريقيا، لو صاحبي غلط جوه الملعب مش هنتناقش، اول ما مسكت الكاس فكرت في لقب 2012 وشهداء الاهلي وفرجان ان المشهد تكرر تاني". عمرو السولية "كان عندنا امل وشايفين اننا كنا قريبين وقلنا هنحارب على البطولة لاخر يوم كل ماتش وليه ظروفه وكل مرحلة بتختلف عن المرحلة التاينة، لو هنموت في الملعب اخر امل لينا، كنا محتاجين مباراة صن داونز عشان نرد اعتبارنا، اللعيبة بتروح وتيجي وبيفضل الاهلي رقم 1، قلت للعيبة ليلة النهائي انا بكرة مش عايز اعيط من الحزن انا عايز اعيط من المكسب والفرحة ، جملة هدفي في النهائي متمرنين عليها كتير ، اللعيبة كل واحد عارف هيروح فين ويتحرك ازاي". محمود كهربا "احسن لحظة في حياتي ارتداء قميص الاهلي اول ماتش كان مباراة بلاتينيوم، والدنيا مكنتش حلوة معايا بعد الماتش بسبب الكرة اللي ضيعتها في بداية المباراة". مروان محسن "بلعب لمصلحة الفريق والنادي ونفسي اجيب جون كل ماتش حاجة تضيف لي وتضيف لزملائي". جونيور أجايي "سجلت هدفا مهما في شباك النجم الساحلي وشعوري كان رائع بعد الاحتفال مع الجمهور ، فزنا 1/0 وهدفي كان كافيا في الصعود للدور التالي من البطولة، لذلك شعوري كان اكثر من رائع وشاهدت المباراة بعدها اكثر من مرة لاشاهد الهدف، ليس لآنه جيد ولكنه لأنه حسم صعود الفريق للدور التالي ، بالطبع كنت ارغب في التسجيل وفي النهاية صعدنا بحضور جماهيرنا وهو ما جعلني سعيد للغاية". أكمل: "بخصوص مباراة صن داونز كنا نعلم انها ستكون مباراة رد الاعتبار، في كرة الهدف الاول في مرمى صن داونو كنت افهم معلول جيدا وافهم ما يريده مني، عندما مرر لي الكرة كنت اعرف انه سيستمر في الجري ، وقبل النهائي قلت علينا ان نكسب لقد خسرنا لقبين متتاليين ، ولم اتوقع كل هذه الاحتفالات بعد التتويج باللقب، ولكن خلال اليوم بدأ وكأن المنتخب المصري حقق كأس العالم". ياسر إبراهيم "في مباراة الهلال في السودان الجمهور هناك قالنا انتوا هتصعدوا وانتوا الاهلي برة افريقيا، الخطيب قعد معانا قبل المباراة وقالنا ده النادي الاهلي وده قدركم ، انتوا جايين بحلم 70 او 80 مليون ، قلت للدكتور بعد اصابتي في مباراة الهلال يلا بسرعة عشان انزل مش هينفع الفريق يلعب ناقص في التوقيت ده قالي انت اصلا مش في وعيك، الاحداث في المباراة كانت صعبة وده ماتش كورة مش عايزين نحارب، والمباراة النهائية نهائي مش هيتكرر ولو تكرر مش هتضمن انت موجود في النادي ولا لا". اليو ديانج "سافرنا الى السودان لحجز بطاقة التأهل وهو امر دائما ما يكون صعبا ولكن استطعنا تخطي هذه الضغوط ، قمنا بخطوة كبيرة نحو حصد لقب افريقيا ولم اكن مخطئا ، قلت الحمد لله بعد اصابتي بكورونا وابتعادي عن النهائي لانني شاركت في كل المنافسات ما عدا النهائي وقلت لنفسي كان من الممكن اتصاب او الفريق يخسر البطولة. ميشيل ياناكون "لم اعيش لحظة مباراة الهلال بالسودان من قبل، انها تجربة لا يمكن نسيانها، منذ وصولنا شاهدنا العساكر يحيطون بالاستاد، كان امر لا يصدق حيث لم نستطيع الخروج من الفندق، وكان يقال انه في حالة الخروج سيحاصرك الناس لانك من فريق الاهلي، الفوز بالبطولة شيء رائع عدت في الرابعة فجرا وفقدت صوتي كان امرا استثنائيا وفرحة عارمة". حسين الشحات "احنا ملناش دعوة اللي يحصل يحصل احنا رجالة وهنكمل وهنكسب، بعد ما اوقعتنا الكرة مع صن داونز حسينا اننا عايزين نلعب في لحظتها بعد اعلان القرعة، جبنا جون التقدم في النهائي وبعدها مكناش موفقين ، بس احنا لازم نكسب". محمد هاني "لعيبة الاهلي هي اللي بتعرف تقف وعشان كده مختلف عن اي لاعب في مصر، كنا نتمنى نواجه صن داونز تاني عشان نصعد من خلالها، دايما بحب احط نفسي في منافسة اني ابقى موجود وعايز اشارك حتى في وجود احمد فتحي، ومصدق حاجة جواك انك عندك امكانيات وواثق في نفسك". محمود متولي "زي ما المشجع بيقول يا اشجع يا اموت، انا برضه بقول يا اكسب يا اموت، كلنا كان نفسنا نلعب مباراة صن داونز، والي كان موجود كان هيأدي بنسبة 200%، وتعلمت كتير من اللعيبة اللي معايا، ممكن اكون لعبت افريقيا ومنتخبات لكن اللعب في الاهلي مختلف". أفشة "كنت مركز على كرة هدفي في الوداد وتدربنا عليها في المران من خلال الضغط على الخصم لاستخلاص الكرة ، موسيماني قبل الماتش قالي انت هتجيب جون هتضغط بالشكل ده وتاخد الكورة وتجيبها جون وعشان كده رحت له بعد الهدف، قبل النهائي كنا متوترين وكنا مركزين وكنا عاملين حسابهم في كل حاجة، احنا مكناش قلقانين لانه خوف لا ، احنا قلقانين البطولة تروح مننا، وانا اتهزيت بعد هدف الفوز "القاضية ممكن" دي اعظم لحظة بالتاريخ بالنسبة لي.. لحظة اعتقد مفيش حد هينساها".










































الاكثر مشاهده

"العالمي للتسامح والسلام" يشيد بتسمية العراق الـ 6 من مارس يوما وطنيا للتسامح

إصابات كورونا العالمية تتجاوز 116.76 مليون والوفيات مليونان و717438

إيه الفرق؟.. Instagram Reels و TikTok وما مميزات كل منهما؟

وصفات طبيعية للوجه بماء الورد لعلاج حب الشباب وتفتيح البشرة

ما لا تعرفه عن اليوم العالمى للمرأة وسبب الاحتفال به

أبرز مداخلة.. الرى: الدولة تتكلف 500 مليون جنيه لتطهير الترع سنويا

;