لبنان ليس وحيدا.. القاهرة تعزز دعمها لبيروت بزيارة المحبة لوزيرة الصحة.. مصر تساند اللبنانيين بجسرين جوى وبحرى تحمل أدوية وفرق طبية.. والمستشفى الميدانى تخدم 100 ألف لبنانى.. ومدير الصحة: شكرا السيسي

تستمر ملحمة التضامن بين الشعبين المصرى واللبنانى لتؤكد يوما تلو الآخر قوة العلاقات التى تجمع مصر بأعضاء الجسد العربى وخاصة لبنان ، حيث قدمت مصر منذ أغسطس الماضى برنامج إغاثى شامل للبنان شمل جسرا جويا وبحريا تم خلاله نقل أكثر من 17 طائرة محملة بمساعدات طبية وإغاثية ، إضافة للسفن التى قامت بنقل مواد لإعادة إعمار المنازل والمبانى التى دمرها انفجار مرفأ بيروت. كما دعمت مصر القطاع الطى فى لبنان من خلال إرسال 21 طبيبا مصريا قدموا الخدمات الطبية للبنانيين. واستمرارا للدور المصرى فى تعضيد اللبنانيين وصلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة بيروت الخميس إضافة إلى 3 طائرات تحمل مساعدات طبية للبنان لإعانته فى حربه ضد وباء كورونا ، وتشمل تلك المساعدات 16 ألف طن من ألبان الأطفال، بالإضافة إلى شحنة من الأدوية والمستلزمات الطبية بلغت 15 ألف طن تضم مستلزمات وقائية، وأدوية بروتوكولات علاج فيروس كورونا، وذلك لدعم القطاع الصحي بدولة لبنان خلال مواجهة جائحة فيروس كورونا، واشتملت الشحنة الثالثة أيضًا على 7.6 طن من الأجهزة الطبية. تأتى هذه الزيارة فى إطار حرص الدولة المصرية على الوقوف بجانب اللبنانيين فى أزماتهم ، فمنذ اللحظة الأولى لوقوع فاجعة ميناء بيروت البحرى فى أغسطس الماضى أعلنت الدولة المصرية إنشاء جسر جوى وتبعه جسر بحرى لنقل المساعدات المصرية للشعب اللبنانى، والتى اشتملت مساعدات إغااثية وطبية ومواد لإعادة الإعمار. استمرار الدور المصرى تجاه اللبنانيين وخلال الزيارة عقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، ووزير الصحة اللبنانى حمد حسن مؤتمرا صحفيا قالت خلاله إن إنها جاءت إلى لبنان حاملة لرسالة محبة وتضامن من الرئيس السيسي وجميع المصريين إلى لبنان وشعبها. وزيرة الصحة والسفير المصرى بلبنان وأعضاء السفارة المصرية ببيروت وتأتى الزيارة بتوجيهات من الرئيس عبدالفتاح السيسي للتضامن مع الشعب اللبناني، كاشفة عن وصول 3 طائرات تحمل مساعدات في إطار الجسر الجوى المصرى لدعم لبنان. وأضافت وزيرة الصحة إن الجسر الجوي يشمل 3 طائرات تضم أدوية ومستلزمات طبية وألبان أطفال. وواصلت: "جئت اليوم محملة بباقى المعونات ، وسيستمر هذا الجسر طالما هناك احتياج وجائحة في لبنان بتوجيهات من الرئيس السيسي. كما زارت وزيرة الصحة المستشفى الميدانى المصرى في بيروت، منوهة بأن المستشفى قدمت الخدمات لأكثر من 100 ألف لبناني بكل الأدوية والخدمات الطبية مجانا. وزير الخارجية تفقد المستشفى الميدانى بيروت وسبق زيارة الدكتورة هالة زيارة وزير الخارجية سامح شكرى، حيث قام خلالها بجولة تفقدية للمستشفى الميدانى المصرى واطمأن على سير العمل به، كما ثمن الإسهام الكبير للمستشفى فى جهود إسعاف المصابين والمتضررين من الانفجار الأليم الذى أصاب لبنان الشقيق، بالإضافة إلى دوره فى تقديم الخدمات الطبية مجانًا لكل من يحتاجها على أرض لبنان. المسشتفى الميدانى ضمن الدعم المصرى للبنان يوجد المستشفى الميدانى الذى قررت مصر إنشاءه عام 2006 فى أعقاب انتهاء حرب إسرائيل، حيث كان يعانى لبنان عجزا فى المستشفيات والقطاع الصحى بشكل عام، ما دفع الدولة المصرية للوقوف بجانب اللبنانيين حيث كانت الحاجة شديدة للمستشفيات والمساهمة فى مداوة الجرحى والمصابين وأيضا علاج المرضى. المستشفى تعد صرح طبى بداخله خلية نحل من أطباء وممرضين يعملون على مدار الساعة لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية للمصابين والمرضى من كل الجنسيات فى لبنان، إنها «المركز الطبى الاستشفائى المصرى» فى لبنان، والذى قدم خدماته العلاجية منذ إنشائه حتى الآن ما يقارب المليونى مريض وجريح. لعب المستشفى الميدانى المصرى فى بيروت، دورا مهما خلال الفترة التى أعقبت انفجار مرفأ بيروت فى الرابع من أغسطس والذى خلف وراءه 6500 مصاب و200 قتيلا، ما فاق قدرات المستشفيات فى لبنان فعجز بعضها عن استقبال الحالات الحرجة. سارع الأطباء بالمستشفى لإنقاذ ضحايا الانفجار، ورغم إصابة المبنى بأضرار فى الأسقف لقربه من موقع الانفجار، إلا أن الطاقم الطبى بادر بتقديم خدماته منذ اللحظات الأولى وعلى مدار 24 ساعة. ومن جانبه، أكد السفير المصرى ببيروت الدكتور أن مصر تحرص دائما على دعم الشعب اللبنانى ومد يد العون له، فعقب الانفجار مباشرة تحول المركز الطبى المصرى لمستشفى طوارئ لاستقبال الجرحى والمصابين. وأضاف أن المستشفى جاء امتدادا للعلاقات الأخوية التى تجمع مصر ولبنان وتأكيدا على دعم ومساندة تلك العلاقات من خلال تقديم الخدمات الطبية مجانا للشعب اللبنانى والمقيمين أيضا. وأشار السفير إلى أن هناك علاقة خاصة تجمع مصر ولبنان، والشعب اللبنانى أشقاء للمصريين، فهما من حواضر العرب الرئيسية. برنامج إغاثى شامل للبنان منذ وقوع الانفجار فى مرفأ بيروت قدمت مصر برنامج إغاثى شامل للبنان، حيث سارعت بإنشاء جسرين جوى وبحرى بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسى، لنقل المواد الإغاثية والطبية والغذائية، تم من خلالهما إرسال مساعدات طبية وإغاثية بشكل مستمر كل 48 ساعة ونقل حوالى 17 طائرة مساعدات. كما تم تم تقديم عرض مصرى باستعدادها للمساهمة فى إعادة الإعمار وإعادة تأهيل شبكة الكهرباء والموانئ، ووضعنا خبراتنا بتصرف الجانب اللبنانى لتقديم أى دعم مطلوب. 21 طبيبا عضدوا مستشفيات لبنان المساعدات المصرية تمت على أربع مراحل المرحلة الأولى كانت عبارة عن طائرات المساعدات الطبية، وفق السفارة المصرية فى لبنان. والمرحلة الثانية شملت إرسال طائرات تحمل مساعدات طبية وغذائية خاصة الدقيق. والمرحلة الثالثة من المساعدات تضمنت إرسال فرق طبية مصرية مع المستلزمات الطبية الخاصة بهم لدعم الشعب اللبنانى، من بين طائرات الجسر الجوى طائرة أقلت فريقا طبيا مكونا من 21 طبيبا مجهزين بمستلزماتهم الطبية، وتم استضافتهم بجامعة بيروت العربية والفريق قدم الخدمات العلاجية مجانا للمحاجين لتلك المساعدات. لبنان يثمن الدعم المصرى ومن جانبه، من جانبه، عبر حمد حسن ، وزير الصحة اللبناني، عن شكره العميق لمصر متمثلا في زيارة وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، إلى لبنان من أجل تقديم الدعم والمساعدات المصرية إلى لبنان الشقيق لمواجهة الأثار السلبية لجائحة كورونا وانفجار مرفأ بيروت. وقال وزير الصحة اللبناني، إن الزيارة الأخوية لوزيرة الصحة المصرية تعبر عن الشعور المشترك لمسؤوليتنا تجاه أمتنا ومجتمعاتنا، مؤكدا أن المستشفى الميدانى المصرى يقدم دعم لكل المقيمين على الأراضى اللبنانية، من خلال تقديم المساعدات والأدوية في مواجهة جائحة كورونا. وأشار الوزير، إلى أن التحديات في لبنان صعبة والظروف استثنائية، مضيفا: "لكن من خلال وحدة مواقف الدعم بوجه كورونا بإمكاننا مواجهة التحدي". كما ثمن الدكتور فادى سنان مدير عام وزراة الصحة اللبنانية، جهود الدولة المصرية لدعم شعب لبنان، وقال فى تصريحات خاصة لـ«انفراد»، إن ما تشهده لبنان من دعم مصرى كبير ليس بجديد على الدولة الشقيقة، وضمن أهم إسهاماتها فى لبنان المستشفى الميدانى الذى يقدم خدماته منذ سنوات فمنذ عام 2006 حرص المستشفى على تقديم الخدمات للفئات الأكثر احتياجا فى لبنان وبالفعل استفادت منه أعداد كبيرة. وأشار سنان أن اليوم اتفقنا أنه فى حال إنتاج مصرللقاح سيكون هناك دعم من مصر للبنان، وأكد استمرار الإغلاق العام فى لبنان رغم احتجاج البعض على الإغلاق ، لكننا حريصون على حياة اللبنانيين 3900اصابة و76 وفاة والتراكمى 290ألف اصابة و2553 وفاة منذ فبراير الماضى حتى الآن . وأضاف الدكتور فادى فى تصريحاته لـ "انفراد" ، «أننا اليوم نشهد دعما أخويا من السفارة المصرية هنا فى بيروت، والسفير المصرى الدكتور ياسر علوى على تواصل دائم معنا للوقوف على احتياجاتنا»، مؤكدا أن الدعم اللامحدود من الرئيس السيسى يلخص العلاقات الأخوية التى تربط مصر وبيروت. وأشار إلى وقوف الدولة المصرية مع لبنان فى كل أزماته بالإضافة للعاطفة الكبيرة التى يلمسها الشعب اللبنانى من أشقائنا المصريين، وما تقدمه مصر اليوم امتداد لدورها التاريخى.














الاكثر مشاهده

فرق الكشافة تعقم مقر اجتماع المجمع المقدس تمهيدا لجلسة "الأسرة" بالكاتدرائية

خبراء يعربون عن قلقهم من زيارة بابا الفاتيكان للعراق بسبب كورونا

جثمان يوسف شعبان يتحرك من مستشفى العجوزة متجهاً إلى مقابر أكتوبر

مصرع طفلين وخالتهما فى حادث تصادم أعلى الطريق الدائرى بالجيزة

بزطام يوسف شعبان

محافظ أسيوط يتفقد رصف طريق "أسيوط – أبوتيج" الزراعى.. صور

;