الثلاثاء 2017-02-28الساعة 09:40 ص

5 أحلام تطارد عصام الحضرى بأمم أفريقيا بالجابون.. السد العالى يبحث عن "اللقب الخامس" فى الأدغال.. يسعى لتحطيم "معجزة" العميد.. ويأمل فى استعادة الزعامة المحلية والأفريقية "كلاكيت رابع مرة" بدرجة كابتن

2017-01-11 الأربعاء 02:33 م
عصام الحضرى حارس مرمى منتخب مصر
أيام تفصلنا عن كأس الأمم الأفريقية بالجابون، المقرر لها أن تنطلق يوم 15 من يناير الجارى، لتسجل البطولة عودة المنتخب الوطنى من جديد، بعد غياب عن الـ"كان" فى آخر 3 نسخ، عجز خلالها الفراعنة عن التواجد بالعرس الأفريقى. ويبقى عصام الحضرى، حارس مرمى الفراعنة أهم ما تبقى من جيل البطولات القارية برفقة أحمد فتحى ظهير أيمن الأهلى، والذى أعتزل أغلبه كرة القدم، أو ابتعد عن الصورة، ليصبح الحضرى وفتحى هما بمثابة الرائحة التى تفوح من جيل انطفأ كرويًا. ويشارك عصام الحضرى فى البطولة للمرة السابعة فى تاريخه، حيث كانت أولى مشاركاته منذ 19 عامًا، فى نسخة 1998، وطوال هذه الأعوام كانت للحضرى صولات وجولات مع أقوى منتخبات القارة السمراء، أثمرت عن تتويجه باللقب 4 مرات، وتتويجه على عرش حراس المرمى فى أفريقيا. وفى الجابون 2017 تطارد السد العالى أحلام عديدة يرصدها "انفراد" فى التقرير التالى .. 1 ـ اللقب الخامس للحضرى والثامن للفراعنة يحلم عصام الحضرى بالفوز باللقب الخامس فى تاريخه القارى بالتتويج بأمم أفريقيا بالجابون ليكون بمثابة الختام الأجمل لمشوار ذهبى لأفضل حارس مرمى فى تاريخ الكرة المصرية لاسيما أنها ستكون المرة الأولى الذى يصعد لاستلام الكأس بصفته كابتن الفراعنة. ويعتبر السد العالى أكثر لاعبى القارة تتويجا باللقب القارى بالتساوى مع زميله أحمد حسن بعد أن توجا باللقب الغالى فى 4 مناسبات، وقام الحضرى بدور البطولة المطلقة فى نسخ 2006 و2008 و2010 وكان أحد أبرز أسباب الثلاثية التاريخية بتصدياته الرائعة واكتفى بالمشاهدة من مقاعد البدلاء فى نسخة 98 ببوركينا فاسو . 2 ـ تحطيم رقم العميد حسام حسن يخوض "الحضرى" فعاليات بطولة الأمم الإفريقية القادمة بالجابون وهو يبلغ عامه الـرابع والأربعون والذى يصل إليه فى الخامس عشر من يناير، وفى حال مشاركته بأى مباراة بالبطولة سيصبح أكبر لاعب يشارك فى كأس الأمم الأفريقية عبر تاريخها ويحطم رقم الأسطورة حسام حسن. ويعد حسام حسن أكبر اللاعبين مشاركة فى تاريخ بطولة الأمم الأفريقية، حيث شارك فى النسخة رقم 25 للبطولة عام 2006 والتى استضافتها مصر وتوجت بلقبها أيضًا وكان عمره وقتها (39 عامًا - 5 أشهر - 24 يومًا) وأحرز هدفًا فى شباك الكونغو. 3 ـ الفوز بلقب أفضل حارس فى القارة أسد منتخب مصر الذى لايقهر يملك تاريخاً عريضاً فى بطولة الأمم الأفريقية، الحارس الذى نال لقب أفضل حارس في نهائيات كأس الأمم فى ثلاث نسخ متتالية أعوام 2006-2008-2010 متفوقا على كافة أقرانه في قارة المواهب محققا رقم يصعب على أى حارس بطول وعرض القارة فى الوصول إليه يطمع أيضاً فى هذه النسخة فى الفوز باللقب للمرة الرابعة فى تاريخه مع الساحرة المستديرة. 4 ـ زيادة الرصيد القارى من المباريات الحضرى أكثر حراس مصر مشاركة فى مباريات نهائيات كأس الأمم برصيد 22 مباراة ويحلم السد العالى بزيادة رصيده من المباريات القارية إذا اختاره كوبر للمشاركة فى الجابون 2017. 5 ـ استعادة الهيبة المحلية يراهن الكثيرون على فشله، يواجه مصاعب بالجملة، بعدما سقط فى أخطاء كارثية مع ناديه وادى دجلة ولكنه يُصر على استكمال المشوار، لذا يحلم السد العالى بقيادة المنتخب لمنصة التتويج ليرقص كعادته فوق العارضة ويستعيد الهيبة المحلية بعد سلسلة من الأخطاء والهفوات على الصعيد المحلى.





اضف تعليق على الخبر
الأسم
البريد الالكترونى
عنوان التعليق
التعليق
الأكثر قراءة
محمد أنور السادات
معارض السيارات
حظك اليوم
دكتور محمد نصر الدين رضوان
دينا فؤاد
حسن الرداد
الفنان أحمد صفوت
المخرج محمد مصطفي
عمرو دياب فى كواليس كليب "معاك قلبى"
الإعلامية شريهان أبو الحسن
فاروق الفيشاوى
يوسف الحسينى
الإعلامية سهير الإتربى