;

10 أسباب توجه الأنظار نحو أمم أفريقيا 2017.. عودة مصر للكان بعد غياب 3 بطولات.. مواجهات قوية بين قمم القارة السمراء.. أرقام قياسية تنتظر المدربين .. ورمضان صبحى يتصدر مواهب الأميرة السمراء الواعدة

أفردت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، تقريراً واسعاً عن فعاليات النسخة الـ 16 من بطولة كأس الأمم الأفريقية التى ستقام فى الجابون خلال الفترة من 14 يناير الجارى وحتى الخامس من فبراير المقبل. وتناولت المجلة 10 ملفات تمنح بطولة كأس الأمم الأفريقية تذكرة المشاهدة لدى عشاق كرة القدم، حث كان للمنتخب المصرى نصيب الأسد من هذه الملفات والتى نستعرضها سوياً خلال السطور القادمة.. المواجهات الأكثر إثارة كشفت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، عن المواجهات الأكثر إثارة فى النسخة الـ 31 من بطولة كأس الأمم الأفريقية التى ستقام فى الجابون خلال الفترة من 14 يناير الجارى وحتى الخامس من فبراير المقبل، والتى تستحق المتابعة من جانب عُشاق كرة القدم. وقالت المجلة الفرنسية، إن بطولة كأس الأمم الأفريقية ستكون على موعد مع العديد من المواجهات النارية أبرزها مصر وغانا يوم 25 يناير الجارى، فى قمة مباريات المجموعة الرابعة، والقمة العربية بين منتخبي تونس والجزائر يوم 19 من الشهر ذاته كذلك مباراتى الجزائر مع السنغال وكوت ديفوار مع المغرب. المواهب الواعدة اختارت مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، اللاعب المصرى رمضان صبحى، ضمن المواهب الواعدة التى تستحق من عشاق كرة القدم المتابعة خلال فعاليات بطولة كأس الأمم الافريقية التى ستقام فى الجابون خلال الفترة من 14 يناير الجارى وحتى الخامس من فبراير المقبل. ذكرت المجلة الفرنسية، أن النسخة الـ 31 من بطولة كأس الأمم الأفريقية، ستشهد مشاركة العديد من المواهب الواعدة على غرار رمضان صبحى المحترف فى ستوك سيتي الإنجليزى، وخاما بيليات نجم صن داونز الجنوب افريقي والذى يشارك مع منتخب زيمبابوى فى البطولة، وفرانك كيسي لاعب وسط كوت ديفوار وأتلانتا الايطالى، والحارس الكاميرونى فابريس أوندوا، وهؤلاء يستحقون المشاهدة فى ظل الامكانيات الفنية الفائقة التى يمتلكوها. عودة المنتخب المصرى ترى مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، أن عودة المنتخب المصرى للمشاركة فى بطولة كأس الأمم الأفريقية أمر يستحق المتابعة من جانب عشاق كرة القدم مع انطلاق فعاليات النسخة الـ 31 من منافسات البطولة التي تقام في الجابون خلال الفترة من 14 يناير الجارى وحتى الخامس من فبراير المقبل. وقالت المجلة واسعة الانتشار فى فرنسا، أن المنتخب المصرى صاحب الرقم القياسى فى عدد مرات الحصول على اللقب القارى "7 مرات"، يعود للظهور بعد غياب استمر 3 دورات متتالية، مشيرة إلى أن طموح منتخب "الفراعنة" يتمثل فى الصعود لنهائي البطولة وحصد اللقب. كلود لوروا "القياسي" يستعد الفرنسى كلود لوروا، المدير الفنى لمنتخب توجو، لتحقيق رقم قياسى مع انطلاق بطولة كأس الأمم الافريقية، حيث يسجل الظهور التاسع فى المسابقة على مدار مشواره التدريبي. وبدأ مشوار كلود لوروا مع بطولة كأس الامم الافريقية فى نسخة 1986 التي أقيمت في مصر، حيث كان يتولى تدريب منتخب الكاميرون، كما سبق وأن تولى تدريب منتخبات السنغال وغانا والكونغو الديموقراطية قبل أن يتولى تدريب المنتخب التوجولي. رينارد يبحث عن الكأس الثالثة يطمح الفرنسي هيرفي رينارد، المدير الفنى لمنتخب المغرب لتحقيق مجد شخصي فى بطولة كأس الامم الافريقية 2017 بالجابون. ويسعى المدرب الفرنسى لمعادلة الرقم القياسى الذى حققه حسن شحاتة مع المنتخب الوطنى فى التتويج بالمونديال الأفريقى 3 مرات أعوام "2006، 2008، و2010"، وذلك بالحصول على اللقب للمرة الثالثة، بعدما قاد منتخبي زامبيا وكوت ديفوار لحصد اللقب القاري. أديبايور بلا ناد يعد التوجولي إيمانويل أديبايور، اللاعب الوحيد فى بطولة كأس الامم الأفريقية الذى يشارك فى المسابقة، وهو ليس على ذمة نادى، فى ظل عدم ارتباطه بأى فريق منذ 6 أشهر. وتساءلت المجلة الفرنسية، عما إذا كان اللاعب سيكون بإمكانه المشاركة فى مباريات منتخب بلاده على الرغم من إبتعاده عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة. غينيا بيساو يسجل الظهور الأول يشارك منتخب غينيا بيساو لأول مرة فى تاريخه ببطولة كأس الأمم الأفريقية، وأوقعت قرعة البطولة منتخب غينيا بيساو، فى مجموعة صعبة، حيث يواجه منتخبات الجابون صاحب الأرض وأسود الكاميرون، وبوركينا فاسو وصيف البطل فى نسخة 2013. وصعد منتخب غينيا بيساو لمنافسات البطولة القارية على حساب الكونغو برازافيل وزامبيا فى التصفيات المؤهلة للمسابقة. مشاركة أوغندا يسجل المنتخب الأوغندي الظهور الأول فى بطولة كأس الامم الأفريقية للمرة الاولى منذ عام 1978، حيث أوقعته قرعة البطولة فى المجموعة الرابعة بجانب منتخبات مصر وغانا ومالي، ويترقب عشاق كرة القدم ظهور المنتخب الاوغندي الذى يتوقع البعض بأنه سيكون "الحصان الأسود" للبطولة. هل يعادل نسخة الجابون رقم 2008 القياسي؟ تعد نسخة 2008 من بطولة كأس الامم الافريقية التي أقيمت في غانا وتوج بلقبها المنتخب المصرةى، هي أكثر بطولات كأس الامم الافريقية "تهديفاً" على مدار التاريخ، بعدما شهدت تسجيل 99 هدفاً. وتساءلت المجلة الفرنسية عما إذا كانت نسخة 2017 ستشهد غزارة تهديفية على غرار نسخة 2008 من عدمه. منتخب الجزائر وطموح الحصول على اللقب ترى المجلة الفرنسية، أن منتخب الجزائر يعد أحد أقوى المرشحين للحصول على بطولة كأس الامم الافريقية هذا العام، على الرغم من مرحلة "المطبات الصعبة" التي مر بها فى الفترة الاخيرة، بتولي البلجيكى جورج ليكنز مهمة تدريب "الخضر" منذ عدة أسابيع، واستبعاد الثنائي كارل مجاني وسفيان فيجولي من القائمة النهائية المشاركة فى البطولة لأسباب فنية، بالاضافة إلى الانطلاقة المتواضعة فى التصفيات الافريقية المؤهلة لمونديال 2018 في روسيا.

الاكثر مشاهده

بالخطوات.. لعشاق العاب Clash of clans طريقة استعادة قريتك بعد حذف اللعبة

الأموال العامة تضبط موظفين بمدرسة لاستيلائهم على خبز بقيمة 1.7مليون جنيه بسوهاج

أحمد مكى يصل لـ 5 ملايين مشاهدة بكليبه "وقفة ناصية زمان" فى 3 أيام

الناقد إبراهيم العريس يختار 3 أفلام هى الأفضل فى 2017 ..تعرف عليها

جامعة القاهرة تكرم الأساتذة أصحاب البحوث العلمية المنشورة دوليا.. اليوم

التحقيقات: كاميرات المراقبة كشفت هوية لصوص الدراجات البخارية بالظاهر

;