وزير الثقافة ومحافظ الأقصر يفتتحان ملتقى للفنون الشعبية.. حلمى النمنم: التراث الشعبى يتعرض لعمليات سرقة ممنجهة والأمة تمر بفترة عاصفة لطمس هويتها.. ويؤكد: لابد من حفظ التراث وغرسه فى نفوس النشئ لمواجه

افتتح الكاتب الصحفى حلمى النمنم، وزير الثقافة، ومحمد سيد بدر محافظ الأقصر، والدكتور حاتم ربيع أمين عام المجلس الأعلى للثقافة، اليوم الإثنين، فعاليات اليوم الأول للملتقى الدولى السادس للفنون الشعبية تحت عنوان "التراث الثقافى غير المادى والتعليم.. رؤية عربية"، دورة الدكتور محمد الجوهرى، بقصر ثقافة الأقصر بالعوامية، والذى يستمر حتى 20 ديسمبر الجارى. وقبل بداية الملتقى، افتتح وزير الثقافة ومحافظ الأقصر وأمين المجلس الأعلى للثقافة مقر معرض للتراث الشعبى المميز، يضم عدد من المشغولات واللوحات الفنية المميزة، والتحف المصنوعة يدويًا والتى تعبر عن الواقع المصرى، وذلك بمشاركة كل من مقرر الملتقى الدكتور سميح شعلان، والدكتور عبد الحميد بورايو، والدكتور أحمد عواض رئيس الهيئة العامة لقصور الثقافة، والباحث سعد فاروق رئيس إقليم جنوب الصعيد الثقافى، ومحمد العدوى مدير فرع الأقصر. وقال الكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، إن الأمة العربية تمر هذه الأيام بفترة عاصفة من عملية طمس ومحو هويتها، موضحًا أن ذلك الأمر تعرضت له مصر منذ فترة، ويحدث فى اليمن وسوريا وليبيا، ويحدث الآن فى القدس، وأول طرق مواجهتها تتمثل فى دعم التراث الثقافى الشعبى بمختلف أنحاء العالم العربى، وتعريف الشباب به وغرسه فى نفوسهم وحياتهم اليومية بكل قوة لمحاربة تلك الأفكار المتطرفة. وأضاف حلمى النمنم فى كلمته خلال افتتاح الملتقى الدولى السادس للفنون الشعبية بقصر ثقافة العوامية، أن "عملية الطمس والمحو لهوية الأمة العربية التى تجرى بشراسة مؤخراً لها مصدرين أساسيين، الأول منها الجماعات المتطرفة والمتشددة، ومنها جماعة الإخوان والدواعش ومحاولاتهم لتدمير كافة جوانب الهوية والثقافة والتراث العربى بمختلف توجاهاتها وأسمائها المختلفة، والثانى هو العولمة التى تجتاح كل الخصوصيات الوطنية والقومية فى طريقتها لصالح نموذج مملكة العالم". واستطرد وزير الثقافة حلمى النمنم، أن الواقع الحالى يفرض على كافة الشعوب العربية المضى قدمًا وبكل قوة للحفاظ على التراث وغرس الموروثات الشعبية المميزة فى نفوس النشئ، والتى تتميز بها مصر وفلسطين وسوريا ولبنان والسعودية والإمارات ومختلف الدول العربية، وذلك للوقوف فى صف متكامل لمواجهة وردع كافة تلك المخاطر التى تتعرض لها الأمية عبر عملية سرقة ممنهجة من الكيانات التى لا تريد النجاح والنهوض للعالم العربى بأكمله، فلابد من الاحتفاظ بتراثنا خاصة غير المادى، لأنه يتعرض لعمليات سرقة ويعبر عن واقعنا الداخلى ومكنونات مجتمعاتنا الجميلة الطيبة السمحة. وعقب كلمة وزير الثقافة تم تكريم اسمين من الرموز الثقافية الراحلة، وهما الدكتور عبد الحميد حواس، والدكتورة نبيلة إبراهيم، وكذلك تم تكريم الدكتور على عبد الله خليفة، والدكتور محمد عمران، وغادر الوزير محافظة الأقصر متوجهًا إلى القاهرة بعد 3 أيام من الزيارات والجولات على مختلف المنشآت الثقافية بالمحافظة. ومن جانبها، قدمت فرقة الأقصر للفنون الشعبية والاستعراضية التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة عدة فقرات فنية على هامش افتتاح الملتقى، منها فقرة "الفرح" التى تعبر عن التراث الشعبى المصرى المميز، ويعقبها محاضرة افتتاحية تحت عنوان "محمد الجوهرى رائدا لعلم الفولكلور" تحدث فيها: أحمد زايد، وعلياء شكرى، وهناء الجوهرى. وبدأت الجلسة الأولى فى تمام الساعة الثانية عشر ظهرا واستمرت لمدة ساعة ونصف، برئاسة سميح شعلان، ويقدم فيها عبد الرحمن أيوب ورقة بحثية بعنوان "من أجل منظومة تربوية عربية مشتركة للتراث الثقافى اللامادى"، كما يقدم عبد العزيز المسلم بحثة عن "تجربة التعليم المهنى فى معهد الشارقة للتراث"، ثم تحدث على عبدالله خليفة عن "دمج التراث الثقافى غير المادى فى مناهج التعليم تجربة مملكة البحرين"، أما الدكتورة غـراء مهنا فتحدثت عن "دور التعليم فى تنمية الوعى بأهمية الحفاظ على التراث الثقافى غير المادى"، واختتم الجلسة الدكتور كـمال مغيث بحديثه عن "تدريس الفنون ودورها فى الحفاظ على هويتنا الثقافية". ومن المقرر فى الساعة الرابعة مساء أن تبدأ الجلسة الثانية، وتستمر حتى الخامسة والنصف مساء، برئاسة سعيدة عزيزى، يشارك فيها آسـية البوعلى ببحث عن "آليات دمج التراث الثقافى غير المادى فى التعليم الأساسى بسلطنة عُمان"، ويقدم سـعيد المصرى ورقته حول "سياسات إدماج الثراث الشعبى فى التعليم"، ويتحدث مجدى السرسى عن " تدريس التراث الثقافى بين النظرية والتطبيق من منظور جغرافى"، ويقدم محمد بغدادى ورقته البحثية عن "التعليم من التلقين إلى الإبداع دور التراث الثقافى غير المادى فى العملية التعليمية"، أما محمد البيالى فيختتم الجلسة بحدثه عن "تجربة تعليم التراث فى المملكة العربية السعودية". وتختتم فعاليات اليوم الأول بالجلسة الثالثة التى تبدأ فى السادسة مساء، وتستمر حتى الساعة السابعة والنصف مساء، برئاسة مها كيال، ويتحدث فيها: الشاعر حســين القباحى عن "التعليم ودوره فى تنمية الوعى بالتراث الثقافى فى ذاته"، ويقدم عبدالعزيز سالم رؤيته عن "التحطيب فى مصر عبر العصور"، وتأتى مـارليـن النجار لتتحدث عن "الشعر الشعبى إشكاليات صونه فى المجتمع اللبنانى"، ويقدم مـحمـد سـعيد ورقته البحثيه حول "الأغنية الشعبية فى ليبيا وسيلة للتعليم والتربية"، وفى ختام الجلسة الثالثة يتحدث محمد غنيم عن "عجين الفلاحين رصد أثنوجرافى لثلاثية الفلاح المصرى الأرض.. المسكن.. الطعام"، وعلى هامش الملتقى يقام معرض للحرف التقليدية والفنون التشكيلية، كما يصاحب الملتقى معرض لإصدارات وزارة الثقافة بخصم 50% على إصدارات المجلس.

































الاكثر مشاهده

سعد الحريرى يكشف عن خطته لخروج لبنان من مأزقها الاقتصادى

استشارى طب نفسى تعرض الأخطاء الشائعة فى تربية الأطفال فى "كلام ستات"

مدرب الإسماعيلى: الفوز على المقاصة جاء فى الوقت المناسب

كاس العالم للاندية.. هينجين يسجل أول هدف في تاريخه بالمونديال ضد السد "فيديو"

شاهد.. تعليمات فايلر لأزارو قبل مشاركته أمام دجلة بديلاً لوليد سليمان

عدسة سوبر كورة.. شاهد حمدى فتحى لـ ربيعة: ابعد عنى خلصت عليا

;