دراسة غريبة قد تتحقق.. استخدام سم العقرب فى علاج مرض السل والالتهابات

فجرت صحيفة "ديلى ميل "البريطانية مفاجأة، بكشفها أنه يمكن استخدام سم العقرب لعلاج مرض السل، حيث يمكن للأطباء استخدام سم العقرب، لمحاربة الالتهابات البشرية، بما في ذلك السل بعد دراسة على الفئران، وجدت أن بعض السلالات يمكن أن تقتل البكتيريا دون آثار سامة. اكتشف العلماء مركبين فى السم يحملان خصائص مضادة للميكروبات التى قتلت سلالات المرض فى المختبر. وقال العلماء إن الفئران لم تتعرض لأضرار الأنسجة فى هذه العملية،لكن السم سيكلف الملايين لتحويله إلى دواء، ويصعب استخراجه، ويمكن للأطباء استخدام سم العقرب لمكافحة الالتهابات البشرية، بعد أن وجدت دراسة أجريت على الفئران، أنها يمكن أن تقتل البكتيريا دون آثار سامة. يحتوى السم على اثنين من المواد الكيميائية التى اكتشف العلماء أن لديها قدرات مضادة للبكتيريا، وتمكنت من قتل السلالات المسئولة عن أمراض مثل السل مأخوذة من العقرب، حيث أن السم له يمكن ان يحارب البكتيريا دون إتلاف أنسجة صحية في الفئران. ولكن هناك صعوبة للغاية لاستخراج هذه الحشرة المميتة، يقول العلماء إن إنتاج الدواء لأغراض العلاج سيكلف حوالى 34 مليون جنيه إسترلينى. وقال البروفيسور ريتشارد زاري، من جامعة ستانفورد، إن "هذه المركبات قد لا تكون العنصر السام فى السم، فليس لدينا أى فكرة لماذا يصنع العقرب هذه المركبات، فهناك المزيد من الألغاز. عمل "زارى" مع الأستاذ لوريفال بوساني، من الجامعة الوطنية المستقلة في المكسيك، والذي ركز على تحديد المركبات ذات الإمكانات الطبية فى سم العقرب لمدة 45 عامًا. وجد الباحثون مركبين كيميائيين أساسيين يدعوان البنزكوينون. قال البروفيسور زاري: 'كان لدينا 0.5 ميكرولتر من السم فقط للعمل معها، هذا هو أقل بعشر مرات من كمية الدم التي سوف تمتصها البعوضة في وجبة واحدة. تم إرسال مركبات البنزكوينون إلى الدكتور روجيليو هيرنانديز، في معهد سلفادور زوبيران الوطني للعلوم الصحية والتغذية، في مكسيكو سيتي ، لإجراء مزيد من الاختبارات. وقد وجد الفريق هناك أن مادة البنزوينون الحمراء، وهي إحدى المواد الكيميائية، دمرت فعليًا المكورات العنقودية الذهبية، والتي تسبب التهاب الجلد عادة. وفي الوقت نفسه ، كان اللون الأزرق البنزكوينون، والآخر، قاتلة لسلالات البكتيريا المسببة للسل، سواء الطبيعية وتلك المقاومة للعقاقير. يعد مرض السل أحد أهم أسباب الوفاة في العالم، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية، حيث أصاب 10 ملايين شخص، وقتل 1.6 مليون شخص في عام 2017. أكد البروفيسور زاري: 'لقد وجدنا أن هذه المركبات تقتل البكتيريا ، ولكن بعد ذلك أصبح السؤال "هل ستقتلك ، أيضًا؟. والجواب هو لا: أظهرت مجموعة هيرنانديز باندو أن المركب الأزرق يقتل بكتيريا السل، لكنه يترك بطانة الرئتين في الفئران سليمة. وأضاف البروفيسور زاري: "من حيث الحجم، يعد سم العقرب واحدة من أغلى المواد في العالم، سيكلف 39 مليون دولار (34703000 جنيه إسترليني) لإنتاج جالون منه. إذا كنت تعتمد فقط على العقارب لإنتاجها، فلن يتمكن أحد من تحمل تكاليفها، لذلك من المهم تحديد المكونات الأساسية وتكون قادرة على تصنيعها، تم نشر البحث في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.



الاكثر مشاهده

المنتجون يردون على أكاذيب الجزيرة: مفيش احتكار فى السوق الفنى بمصر.. مها سليم: "المتحدة" كيان يوزاى قطاع الإنتاج.. تامر مرتضى: السوق متاح للجميع... جمال العدل: أستعد لرمضان 2021 بقوة

تسرب بيانات فحوص كورونا لـ 400 ألف مواطن فى سلوفاكيا إلى الإنترنت

ترامب يتعهد بتوفير لقاح كورونا للأمريكيين خلال 24 ساعة من الحصول على موافقة

تريزيجيه يهنئ جماهيرالأهلى بعد التتويج بالدورى الـ 42 : ألف مبروك

كارتيرون يفسر سبب رحيله المفاجئ عن الزمالك: النادي أقال 25 مدرباً في عامين

ترامب يعلن 13 مليار دولار إغاثة لبورتوريكو.. ويؤكد: سأعيد صناعة الأدوية للمنطقة

;