إحالة طبيب و3 ممرضات بمستشفى التأمين الصحى للمحاكمة لاتهامهم بالإهمال الطبى

أمرت النيابة الإدارية بإحالة 4 عاملين بمستشفى فوه للتأمين الصحي للمحاكمة التأديبية، لاتهامهم ب الإهمال الطبي الجسيم الذي تسبب في وفاة سيدة، عقب حقنها بعقار خاطئ عند تخديرها نصفياً لإجراء عملية ولادة قيصرية. والمتهمون هم كلًا من: استشاري تخدير بالمعاش ومتعاقد مع مستشفى فوه للتأمين الصحي، وممرضتان بقسم العمليات، وأخصائية تمريض. وقام المتهم الأول -طبيب التخدير- : بحقن المتوفاة بطريق الخطأ بعقار "الكابرون" الخاص بإيقاف النزيف في النخاع الشوكي، بدلاً من عقار "الماركين" المستخدم كمخدر نصفي أثناء إجرائها عملية الولادة القيصرية، مما ترتب عليه حدوث تشنجات، ومضاعفات للمذكورة أدت إلى وفاتها. وقامت المتهمة الثانية -ممرضة قسم العمليات- : بسحب عقار "الكابرون" بطريق الخطأ بدلاً من عقار "الماركين" المستخدم في التخدير النصفي وتقديمه للمتهم الأول لحقن المريضة به في النخاع الشوكي. وقامت المتهمة الثالثة -ممرضة المستشفى- : بتحضير عقار "الكابرون" ضمن المستلزمات الطبية و الأدوية لعملية الولادة القيصرية للحالة بدون طلب من أخصائية النساء و التوليد، أو طبيب التخدير ووضعه علي طاولة التحضير بغرفة العمليات، مما ترتب عليه خطأ من طبيب التخدير و الممرضات بقسم العمليات في تخدير المريضة،الذي أدي إلى حدوث تشنجات ومضاعفات للحالة ووفاتها. وقامت لمتهمة الرابعة -أخصائية تمريض - : بإعداد أمبول العقار المشار إليه أثناء إجراء التخدير للحالة المتوفاة بعمليات المستشفى بناء علي أوامر طبيب التخدير، ودون اختصاصها بذلك الأمر الذي ترتب عليه حقن المتوفاة بعقار خاطئ أدى إلى وفاتها. وفور بدء التحقيقات تم إيقاف كبير أخصائي التخدير ( المتهم الأول ) عن العمل بالمستشفى لحين الانتهاء من التحقيقات. كانت النيابة الإدارية قد تلقت بلاغ الهيئة العامة للتأمين الصحي بشأن شكوى أحد المواطنين يتضرر فيها من دخول زوجته مستشفى فوه للتأمين الصحي لإجراء عملية ولادة قيصرية، وقيام طبيب التخدير بحقنها بحقنة عقار "الكابرون" بدلاً من عقار "الماركين" في النخاع الشوكي، مما ترتب عليه تعرضها لتشنجات وعدم انتظام عضلة القلب وغيبوبة مستمرة، وخلل في وظائف الجسم الحيوية، وتم نقلها لعناية خاصة عقب تدهور حالتها الصحية حتى توفيت لاحقاً نتيجة تلك المضاعفات. وكشفت التحقيقات عن دخول المتوفاة لمستشفى فوه للتأمين الصحي يوم ٩ / ١٠ / ٢٠١٨ صباحاً لتوقيع الكشف الطبي عليها وبعد الكشف عليها من طبيبة النساء بالمستشفى قررت ضرورة إجراء عملية ولادة قيصرية فوراً و تم تحضير العملية و بعد دخولها غرفة العمليات ببضع دقائق حدث لها ألم شديد و هياج و تشنجات فتم إعطاؤها بنج كلي و تم إجراء القيصرية و إخراج الطفل وتم عمل الإسعافات الأولية لها وإخبار الزوج بوجود تشنجات لدي زوجته وأن تلك التشنجات نتيجة البنج و تم تحويل الحالة إلي إحدى المستشفيات الأخرى لاحتاجها لعناية مركزة فائقة بمعرفة الأطباء حتى توفيت لاحقاً في ٢٤ / ١٠ / ٢٠١٨. وقد ورد للنيابة تقرير الطب الشرعي الذي خلص إلى إنه بفحص و تشريح جثة المتوفية، وبالاطلاع علي تقرير استشاري التخدير بمصلحة الطب الشرعي فإن سبب الوفاة التهاب رئوي بسبب الرقاد مدة طويلة في غيبوبة، والتي كانت سبب إعطاء عقار عن طريق الخطأ أثناء عملية الولادة القيصرية بواسطة طبيب التخدير ، وأن طبيب التخدير أخطا خطأٍ جسيماً بسبب إعطاء المريضة العقار بدلا من عقار أخر مما أدي لدخولها في غيبوبة مدة طويلة ثم الوفاة و هو مسئول عن ذلك و عن نتائجه و هي الوفاة. بناءً على ما تقدم وفور صدور حكم من محكمة فوه الجزئية في القضية رقم 3964 لسنة 2019 جنح فوه بالحكم غيابياً بحبس استشاري التخدير مستشفى فوه للتأمين الصحي ثلاث سنوات وكفالة 10 آلاف جنية، انتهت النيابة لقرارها المتقدم بإحالة المتهمين المذكورين جميعاً للمحاكمة التأديبية.


الاكثر مشاهده

من البكلونة.. شوارع منطقة العوايد بالاسكندرية خالية وقت الحظر

نينتندو تخطط لإعادة تصميم ألعاب ماريو الكلاسيكية وإطلاقها هذا العام

سلملى على الحجج والأعذار.. قصة حب فى العزل المنزلى تنتهي ببوكيه ورد.. فيديو

بومبيو يبحث مع وزير الشئون الخارجية الهندى أزمة كورونا

الكويت تسجل 23 إصابة جديدة بكورونا خلال 24 ساعة

انستجرام نجوم الكرة.. راموس يحتفل بعيد ميلاده مع العائلة

;