سفير مصر بواشنطن: أحداث الكونجرس الأمريكى كانت صادمة ومحزنة لمصر

قال سفير مصر بواشنطن معتز زهرانإن تلك التطورات الأخير فى أمريكا وأحداث الكونجرس الأمريكى كانت محزنة وصادمة لمصر وللعالم كله وربط بين ما حدث بأمريكا وما شهدته مصر سابقا من رغبة لدى بعض الجماعات المتطرفة للاستفادة من المظاهرات واسعة النطاق لتحويلها إلى احتجاجات عنيفة وفوضى وخروج عن القانون ، وفي الحالة المصرية جماعة الإخوان. ولفت زهران خلال مشاركته كضيف فى حوار افتراضى بالفيديو مع المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية ـ العربية إلى أن ما حدث فى الحالة الأمريكية ، هو ما حدث في الحالة المصرية أيضا، حيث كانت هناك مشاعر وطنية واسعة النطاق للوحدة بين الشعب وهو ما أعقب حالة الفوضى وجعلت الشعب كله يتكلم بصوت واحد ضد جميع من كانوا يثيرون مثل تلك الأعمال العنيفة والإرهاب، وأشار إلى أنه من خلال تلك الأحداث المحزنة فيالولايات المتحدةوما شهدته مناطق أخرى من أحداث مماثلة هناك بعض الدروس المستفادة من أهمها أن الحقوق والحريات بوجه عام ليست مطلقة بل هي مرتبطة بضمان حقوق أخرى وكذلك بتحقيق النظام والأمن والسلم العام. وأوضح أن الأمن له أهمية كبرى للحفاظ على الاحتجاج السلمي وكذلك لحماية المؤسسات السيادية والأمن القومي ضد المتطرفين الذي يسعون للنفاذ إلى صفوف مثيري الشغب. وردا على سؤال بشأن " معاهدات إبراهيم" للسلام مع إسرائيل وعدد من الدول العربية وكيف تنظر مصر لقضية السلام في المنطقة ، قال السفيرمعتز زهرانسفير مصر بواشنطن إن مصر كانت أول من رحب باتفاقيات السلام بتطبيع العلاقات مع إسرائيل من جانب دول الإمارات والبحرين والسودان والمغرب. وأشار إلى أن مصر حرصت على دعم السلام في المنطقة منذ أكثر من أربعين عاما حين كنا أول من دعا للسلام ونشره في المنطقة منذ البداية وهو ما أدى إلى اتفاقية السلام بين الأردن وإسرائيل بعد ستة عشر عاما ثم بعد ستة وعشرين عاما كانت الاتفاقيات مع دول عربية أخرى.



الاكثر مشاهده

"الذهب الأحمر فى مزارع القليوبية".. الأيادى الشقيانة تحتفل بموسم حصاد الفراولة.. ألبوم صور

تعملها إزاى؟.. كيفية إضافة أصدقاء فى عالم "Minecraft" الرقمى

قرأت لك.. "فهم التطرف الدينى" عن المتطرف وظروف نشأته النفسية والاجتماعية

انتخاب باهاتى لوكويبو رئيسا لمجلس الشيوخ الكونغولى بأغلبية مطلقة

الشرطة السودانية تضبط أسلحة وعبوات ناسفة فى الخرطوم

أبرز لقطة.. تليفزيون انفراد يكشف تفاصيل إدراج 14 دواء ضمن جداول المخدرات

;