مزاعم بريطانية لضرب السياحة المصرية بتقارير مجهلة عن حالات تسمم غذائى

فى مزاعم جديدة لضرب السياحة المصرية، وبعد اقتراب رفع تعليق الرحلات الروسية إلى مصر، نشرت صحف بريطانية من بينها "صن" و"ديلى ميل" عديدًا من التقارير التى تدعى خلالها أن كثيرين من السائحين أصيبوا بحالات تسمم غذائى خلال الفترة الماضية،معتمدة فى ذلك على بيانات نشرها موقع للتعويضات. ورغم وجود عدد من الدول، من بينها إسبانيا وتركيا، ضمن بيانات الموقع بشأن إصابة السائحين بحالات تسمم، إلا أن تقارير الصحف البريطانية تعمدت إلقاء الضوء على مصر دون غيرها، إذ عنونت صحيفة "ديلى ميل" أحد تقاريرها بسؤال: "هل تريد أن تقضى إجازة شتوية بدون الإصابة بمرض؟ تجنب الذهاب إلى مصر"، داعية البريطانين إلى عدم اختيار مصر ضمن مقاصدهم السياحية لفصل الشتاء. تأتى هذه التقارير فى توقيت غريب، بعد قطع مصر شوطًا واسعًا فى طريق تطوير إجراءات تأمين المطارات، وإشادة عديد من اللجان الدولية بتلك الإجراءات، وفى مقدمتها اللجان الروسية. واعتمدت التقارير البريطانية ـ غير المبررة ـ على معلومات نشرها موقع تابع لشركة تعويضات خاصة بالأزمات التى تقع للسائحين، يدعى "Sick Hoiday"، الذى تطرق إلى 10 دول من بينها إسبانيا وتركيا ومصر. شركة تعويضات بريطانية تصدر إحصائيات حول الأمراض خلال العطلات وزعمت البيانات المذكورة، أن مصر تتصدر القائمة كأكثر الدول التى سجلت حالات تسمم غذائى بين السياح البريطانيين، بواقع 12353 حالة خلال خمس سنوات، أما أسبانيا، بما فى ذلك جزر الكنارى وجزر البليار، فجاءت فى المرتبة الثانية، وبلغ عدد حالات ألم المعدة بها 3732 حالة، تليها تركيا بما يبلغ 3672 حالة تسمم فى مارماريس، ثم المكسيك بـ1857 حالة، ثم الدومينيكان 1385 حالة، وتونس 1224، واليونان 828، والمغرب 533، وبلغاريا 462 وكوبا 462 حالة. وقال ريتشارد كونروى، عالم غذاء بريطانى، تعليقًا على الأمر: "هذه الأرقام الدامغة قد تجعلك تفكر مرتين قبل حجز عطلة عيد الميلاد ورأس السنة، إن البيانات عن شرم الشيخ مثيرة للقلق بشكل خاص"، زاعمًا أن المدينة السياحية لا تعتمد نظافة الأغذية. منتجع بشرم الشيخ على موقعها، عرفت الشركة، التى تقول إن لها مكاتب حول العالم، مصر كوجهة سياحية معروفة لملايين السائحين، وتضم فنادق فاخرة تحيط بها مناظر طبيعية مذهلة، ولكنها استطردت فى عرض تقارير زاعمة تلقيها من مصطافين أصيبوا بأمراض وأنفقوا أموالاً كثيرة على العلاج، كما زعمت الشركة أن عديدًا من الفنادق فى مصر تترك الطعام مكشوفًا للحشرات والطيور، وتبين أن بعض الطعام المقدم لم يكن مطهوًّا بشكل جيد، أو تتم إعادة تسخينه. وقالت الشركة، بحسب التقارير التى أشارت إلى تسلمها من سياح لم تفصح عن هوياتهم، إن التسمم الغذائى هو الأكثر شيوعًا فى المنتجعات السياحية المصرية، بسبب السالمونيلا، الذى يسبب الإسهال والقىء والحمّى، كما زعمت أن حمامات السباحة أيضًا تفتقد الصيانة المستديمة، ما يعرض المصطافين لأمراض الجهاز الهضمى بسبب الإصابة بما يسمى بـ"كريبتوسبوريديوم". تقرير "ديلى ميل" يحذر من السفر لمصر كانت روسيا قد أعلنت مؤخرًا، على لسان وزير النقل "ماكسيم سوكولوف"، أنها من المحتمل أن تستأنف رحلاتها الجوية لمصر خلال الشهر الجارى، وذلك بعدما أنجزت مصر كل التدابير الأمنية المطلوبة فى مطاراتها. أما عن بريطانيا، فقد مدّدت الخطوط الجوية البريطانية تعليق رحلاتها إلى منتجع شرم الشيخ لأجل غير مسمّى، فى يونيو الماضى، معللة الأمر بأن "سلامة وأمن عملائها سيظلان دائمًا على رأس أولوياتها". ووصف السفير المصرى لدى المملكة المتحدة، ناصر كامل، استمرار بريطانيا فى حظر السفر لمدينة شرم الشيخ، رغم الإجراءات الأمنية المتخذة بمصر، بـ"الأمر المحير"، بحسب حواره مع راديو "بى بى سى 4" فى شهر نوفمبر الماضى، متابعًا: "عندما وقع الحادث، وقررت المملكة المتحدة تعليق الرحلات الجوية، كان لدينا اتفاق مع الحكومة البريطانية لتنفيذ برنامج عمل مشترك، فى ظل وعد بأنه إذا تم تنفيذ البرنامج بالكامل خلال ثلاثة أو أربعة أشهر، ستقوم باستئناف الرحلات". واستكمل السفير المصرى بالمملكة المتحدة تعليقه قائلاً: "لقد قامت مصر بدورها، لقد نفذنا البرنامج، واستقدمنا شركات أمنية مستقلة لتقييم الوضع"، مضيفًا أن جميع دول الاتحاد الأوروبى استأنفت رحلاتها لمصر، بما فى ذلك ألمانيا، التى لا تستهين بأمن مواطنيها، والدولة الأوروبية الوحيدة التى لا تسافر إلى شرم الشيخ هى المملكة المتحدة. وقال السفير، إن مصر استثمرت ملايين الدولارات فى مجال الأمن، ليس فقط فى المطارات، ولكن فى مدينة شرم الشيخ نفسها، مشيرًا فى حواره، وفقًا للشبكة، إلى أن وزارات الداخلية والنقل والخارجية البريطانية، أعربت عن موافقتها على استئناف الرحلات الجوية البريطانية لمصر، متابعًا: "إنه محير للعقل، كى أكون صريحًا، عندما أتحدث مع وزارة النقل أو الداخلية أو الخارجية، أجدها جميعًا تؤيد استئناف السفر، فأعتقد أن القرار عالق عند مسؤولين على مستوى أعلى، أعتقد أن عليك طرح هذا السؤال على رئيسة الوزراء".







الاكثر مشاهده

رئيس وزراء السودان: أحداث شمال دارفور تُظهر الحاجة الماسة والعاجلة للسلام

ضبط 3500 عبوة آيس كريم بدون علامات تجارية بالمنيا

النيابة تفتح تحقيقات فى حريق ماسورة المازوت بالسلام

تركيا تعتقل عالما فى ناسا بزعم عمله مع المخابرات الأمريكية

سفير السعودية لدى هولندا: لا علاقة لقرار محكمة العدل بالأسس الموضوعية فى شكوى قطر

مجلس الشورى السعودى: الولاية المالية على القاصر سناً حتى إتمامه سن 18 عاما

;