أيمن نصرى بعد تهديده من الإخوان: محاولة لتكميم أفواه من ينتقدون الجماعة

قال أيمن نصري رئيس المنتدى العربي الأوروبي للحوار وحقوق الإنسان بجنيف ،إنه يتعرض لحملة تخويف وترهيب يقوم بها بعض النشطاء الحقوقيين معربا عن اندهاشه من موقفهم المعادى لحقه في حرية الرأي والتعبير وهو ما يكفله القانون وهو حق أصيل لكل ناشط أن يعبر عن وجهة نظرة بحرية كاملة وهي محاولة واضحة لاستهداف وتكميم أفواه من ينتقدون جماعة الإخوان المسلمين فى أوروبا .

وأكد نصري فى بيان له منذ قليل ،أنه لا يعرف كيف يقوم ناشط حقوقي مؤمن بمبادىء حقوق الانسان بمحاولة معاقبتى على رأي أو نقد وجهته لمؤسسته وليس لشخصه، وكيف يدعى حماية حقوق الانسان وهو يحاول تخويفى وتكميم صوتى أمام المجتمع الدولي لمجرد أنني أختلفت معه في وجهات النظر والرأي وهي تعتبر سابقة لم تحدث من قبل أن يلجأ ناشط حقوقي للقضاء لمقاضاة ناشط حقوقي يختلف معه في الرأي في قضية في الأساس هي قضية حقوقية وليست شخصية أو سياسية .

وشدد نصري على أنه مستمر في الرد وتفنيد التقارير التي تصدر عن أوضاع حقوق الأنسان في مصر ودول المنطقة وخاصة دول الصراع والصادرة عن بعض المنظمات الحقوقية الدولية والتي سيست ملف حقوق الإنسان بشكل واضح بهدف تقديم الصورة الحقيقة للمجتمع الدولي وتوضيح آلية عمل هذه المنظمات . وأيضا الكشف عن الدول التي الداعمة للأرهاب.

وأكد نصري أنه لا يوجد أي ثأر شخصي مع أي شخص على العكس تماما الخلاف هو مهني بحت متابعا انأى بنفسي تماما أن أحول الخلاف المهني إلي خلاف مع أشخاص يفقدني الحيادية والنزاهة والتي هي أحد أهم أسس العمل الحقوقي ،و أراعي دائما في عملي تجنب الإعلان عن رأي الشخصي في القضايا الحقوقية لأنه يفقدني جزء كبير من مصداقيتي كناشط حقوقي ملتزم بالمعايير الدولية للعمل الحقوقي ليس دوره الدفاع عن دولة بعينها.

واختتم نصرى تصريحه بقوله أن هذه المحاولات لن تنجح فى ترهيبه وتخويفه وأنه مستمر فى عمله وواثق تماما من نزاهة جهات التحقيق السويسرية والقضاء السويسرى.


الاكثر مشاهده

الجندي المجهول.. جورج سيمون صاحب قانون "أوم" فى الكهرباء

خطأ مرورى يتسبب فى وفاة شخصين وإصابة 5 بالإمارات

اليوم .. وزير الرياضة يعلن تفاصيل مبادرة "دراجتك صحتك" فى مؤتمر صحفى

بنك التنمية الإفريقى يتوقع تسجيل القارة السمراء نموا بنسبة ٣٪‏ في ٢٠٢١

وزير يابانى: لا حاجة لإعلان الطوارئ مجددا بسبب فيروس كورونا

بومبيو يبحث مع مسئولى كندا والبرازيل العلاقات الثنائية وكورونا

;