ياسر رزق لـ"النواب": السيسي صوت القارة منذ تولية رئاسة الاتحاد الأفريقى

أكد رئيس مجلس إدارة أخبار اليوم الكاتب الصحفيياسر رزق أن العلاقات المصرية الأفريقية مسألة أمن قومى مصرى، لافتًا إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى أعاد مصر إلى وضعها الطبيعى على مستوى القارة الأفريقية. جاء ذلك خلال كلمته فى اجتماع لجنة الشؤون الأفريقية بمجلس النواب اليوم الأثنين برئاسة النائب طارق رضوان، لمناقشة الهوية المصرية ومدى ارتباطها بالدول الأفريقية . وقال ياسر رزق، أن 40% من زيارات الرئيس الخارجية كانت إلى دول أفريقية، كما كان صوت أفريقيا منذ توليه رئاسة الاتحاد الأفريقى وتحدث باسم القارة فى مختلف المحافل الدولية ومنها اجتماعات الأمم المتحدة، ومؤتمر المناخ فى باريس واجتماعات دول العشرين. واضاف رزق، أن استحداث لجنة برلمانية للشؤون ألأفريقية إنما يعد دلالة هامة على اهتمام الدولة ممثلة فى مؤسستها التشريعية بدعم العلاقات مع أفريقيا. وأضاف رزق، أن الماضى كان به عدد من الأخطاء فى علاقاتنا بأفريقيا ولا يجب أن نضيف إليه خطأ الإهمال وهو ما فطنت إليه الدولة مع تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى، لافتًا إلى الرئيس السيسى استطاع إعادة صياغة الموقف وإعادة مصر للإتحاد الأفريقى حتى تولت مصر رئاسة الاتحاد نفسها بهد الفهم الخاطيء لحقيقة ما حدث فى يونيو 2013. واستعرض الكاتب الصحفى، تاريخ العلاقات المصرية الأفريقية، مشيرًا إلى أن فترة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر شهدت توجها إعلاميا كبيرا نحو أفريقيا، وظهرت الإذاعات الموجهة إلى شعوب القارة، كما ساهمت مصر بشكل كبير فى دعم حركات التحرر داخل القارة السمراء من الاستعمار الأوروبى، مشيرا إلى أن فترة الرئيس الراحل أنور السادات شهدت العلاقات المصرية الأفريقية بعض التراجع. وتطرق الكاتب الصحفى ياسر رزق إلى ماحدث فى عهد الرئيس المعزول الراحل محمد مرسى، واصفا إياه بـ"الكارثة" فى العلاقات المصرية الأفريقية لاسيما مع أثيوبيا، حيث شهدت عقد اللقاء الإعلامى المفتوح والذى بث على الهواء مباشرة بشأن إثيوبيا، متابعًا : عقب هذا الاجتماع تحدث معى مندوب مصر الدائم فى الأمم المتحدة السفير محمد إدريس (سفير مصر فى إثيوبيا حينها) وأكد أنه كاد يتعرض للاعتداءات البدنية من جانب الشعب الإثيوبى بسبب هذا اللقاء. ولفت رزق، إلى أنه أجرى حوارًا صحفيًا مع الرئيس عبد الفتاح السيسى، عندما كان مرشحًا للرئاسة الجمهورية وأكد وقتها أنه مستعد للذهاب إلى أثيوبيا فورًا حال نجاحه لإعادة العلاقات والبدء فى الحوار. وفى السياق ذاته، أشار رزق إلى أن أحد العيوب فى العلاقات هو اختزالها فى العلاقات مع دول حوض النيل، متابعًا: "من المهم أن ننظر إلى دعم وتعزيز العلاقات مع مالى والنيجر وتشاد لاسيما فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب". وطالب رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، باستخدام قوة مصر الناعمة، مشيرا إلى أن كرة القدم إحدى هذه القوى، داعيا إلى استغلال اسم اللاعب العالمى محمد صلاح داخل القارة الأفريقية، مقترحا إعادة إحياء دورة حوض النيل لكرة القدم، لافتا إلى أن "مؤسسة أخبار اليوم" من الممكن أن ترعى البطولة. كما أشار رزق، إلى قوة الأزهر والكنيسة المصرية فى القارة الأفريقية، مضيفا أن العيادة المصرية تحقق تقدما كبيرا فى أفريقيا، لاسيما وأنها تمتلك باعا طويلا فى طب المناطق الحارة والصحراوية، كما طالب بتقديم شبكات الاتصال الدعم لدول القارة.


الاكثر مشاهده

كيف يمكن مواجهة خطابات الكراهية المنتشرة عبر مواقع السوشيال ميديا؟

مسؤول أمريكى: تفشى كورونا لن يغير التزامات الصين بشراء سلع أمريكية

ولى عهد البحرين يبحث مع رئيس البرلمان الباكستانى العلاقات الثنائية

جامعة الأقصر توزع بانرات نصائح للتوعية والوقاية ضد فيروس "كورونا"

وزير الأوقاف ومحافظ بورسعيد يفتتحان مسجد" العلى القدير " بالقابوطى

اعترافات لصوص النزهة: سائق سيارة شركة الأغذية اتفق معنا على سرقتها

;