رجل الأعمال أيمن الجميل :ما تحقق على صعيد التنمية المستدامة خلال 5 سنوات يدعو للفخر

قال رجل الأعمال أيمن الجميل إن ما تحقق خلال السنوات الخمس الماضية على صعيد التنمية المستدامة والاستثمار فى العنصر البشرى ودعم الفئات الأكثر احتياجا يدعو للفخر ، خاصة وأن رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي ترتكز على المضى لأبعد مدى فى كافة المجالات التنموية والإصلاحية جنبا إلى جنب ، من الإصلاح الاقتصادى الشامل إلى مشروع الرقمنة وتحديث مؤسسات الدولة والمشروعات العمرانية الجديدة ، وصولا إلى برامج التأمين الصحى الشامل ودعم الصناعات الصغيرة والمتناهية فى الصغر وإطلاق مشروع الجامعات التكنولوجية الجديدة واعتبر رجل الأعمال أيمن الجميل رؤية مصر 2030 محطة أساسية في مسيرة التنمية الشاملة، تمثل خريطة طريق لتعظيم الاستفادة من المقومات والمزايا التنافسية، وتعمل على تنفيذ أحلام وتطلعات الشعب المصري في توفير حياة لائقة وكريمة ، خاصة أنها تربط الحاضر بالمستقبل وتسعى لإقامة دولة قوية بكافة العناصر ، وأولها العنصر البشرى الذى يعتبر الثروة الأولى للبلاد ، مشيرا إلى أن 100 مليون مصرى يستطيعون تحقيق المعجزات فى كافة المجالات بعد إعادة تأهيلهم ووضعهم على طريق العلم والتكنولوجيا ومواكبة ما يتحقق فى العالم وأكد أيمن الجميل على ارتباط التنمية المستدامة بالعدالة الاجتماعية فى استراتيجية مصر 2030 ، مشيرا إلى ضرورة التزام النظام الاقتصادي بالنمو المتوازن جغرافياً وقطاعياً وبيئياً. خاصة وأنها أول اسراتيجية يتم صياغتها وفقاً لمنهجية التخطيط الاسراتيجي بعيد المدى والتخطيط بالمشاركة، حيث تم إعدادها بمشاركة مجتمعية واسعة راعت مرئيات المجتمع المدني والقطاع الخاص والوزارات والهيئات الحكومية كما لاقت دعماً ومشاركة فعالة من شركاء التنمية الدوليين الأمر الذي جعلها تتضمن أهدافاً شاملةً لكافة مرتكزات وقطاعات الدولة المصرية وأوضح رجل الأعمال أيمن الجميل المعنى بالاستثمار فى المشروعات الزراعية والصناعية كثيفة العمالة ، أن استراتيجية التنمية الشاملة 2030 تتبنى مفهوم التنمية المستدامة كإطار عام لتحسين جودة الحياة بما لا يخل بحقوق الأجيال القادمة في حياة أفضل، من خلال التركيز على ثلاثة أبعاد رئيسية هى البعد الاقتصادي والبعد الاجتماعي والبعد البيئي ، بما يؤكد مشاركة الجميع في عملية البناء والتنمية ويضمن في الوقت ذاته استفادة كافة الأطراف من ثمار هذه التنمية. ولفت " الجميل" إلى أن كافة المؤشرات الدولية والتقارير التنموية التى صدرت خلال العامين الأخيرين تشير بوضوح إلى أن مصر حققت تقدما كبيرا في مجال التنمية المستدامة نتيجة الاستثمار في العنصر البشري خاصة في مجال التعليم، والتوسع في إنشاء الكليات التكنولوجية، ومنظومة التأمين الصحي الجديد، والمبادرات الصحية التي نفذتها الدولة خلال الفترة السابقة ومشروعات الدعم للفئات الأكثر احتياجا وتطوير نظام المعاشات والأجور ، الأمر الذى أسهم بشكل كبير في تقدم مصر في مؤشرات التنمية البشرية.


الاكثر مشاهده

سعد الحريري ينعى مبارك: كان علامة للتضامن العربى ورحيله يطوى حقبة من تاريخ الأمة

قوات الاحتلال الإسرائيلى تعتقل 28 فلسطينيا من الضفة الغربية

الإمارات تنكس الأعلام حدادا على الرئيس الأسبق حسنى مبارك

أمر ملكى بتحويل هيئة الرياضة السعودية إلى وزارة برئاسة عبدالعزيز بن تركى

المدرسة الدولية الحكومية بالشيخ زايد تغلق باب التقدم للعام الدراسى الجديد غدا

علاء وجمال مبارك يتلوان القرآن على جثمان الرئيس الأسبق حسنى مبارك

;