"حراس الثورة": ثورة يناير لن تموت وستظل تؤرق اللصوص والمنافقين

قال حزب حراس الثورة، فى بيان له، إنه مرت ست سنوات منذ اندلاع ثورة الخامس والعشرين من يناير، وها نحن نقف مجددًا من أجل مراجعة دروس تلك السنوات، بما فيها من بذل وتضحيات وهزائم وانتصارات وارتدادات وصراعات وتحولات وتعقيدات، نهدف من وراء ذلك إعادة النظر فى الأدوات والمنهج والأولويات ضبطًا للبوصلة، وتصحيحًا للمسار نحو استكمال الثورة، ومن أجل تحقيق أهدافها بتحرك واعٍ يلائم عظم المسئولية التى تحملناها جميعًا حينما حلمنا بمستقبل أفضل لهذا الوطن .

ويؤكد الحزب على أن الثورة عملية تراكمية من الكفاح السياسى وليست مجرد لحظة تاريخية مرتبطة بأشكال احتجاجية، فالثورة عمل سياسى وتنظيمى وإعلامى دائم متجدد على كافة الأصعدة سعيًا وراء تحويل شعاراتها لواقع يلبى طموحات وآمال جماهير الشعب الذى يئن من وطأة أوضاع وسياسات وممارسات ظالمة وغير منحازة لخيارات الشعب .

وحذر المنافقين من غربان وأبواق الفساد على بعض شاشات الإعلام غير المهنى وداخل دوائر بعينها ممن ينعتون ثورة يناير بالمؤامرة والنكسة مما يمثل طعنًا فى دستور البلاد وشرعية رئاسة الجمهورية، من أن يناير وشبابها ورجالها سيلاحقونهم شعبيًا وقضائيًا وسياسيًا وعندئذ لن تنفعهم معذرتهم كما حدث سابقًا، عقاباُ لتشكيكهم فى يناير العظيمة رمز الفداء والوطنية والكرامة .

كما ناشد الشعب المصرى العظيم: الحافظ على ثورته والعمل على استكمالها، والتصدى للمنافقين فى كل المساحات ومحاصرتهم بكل السبل، وعدم الرضا بالذل والفقر ورفض كل أشكال القهر والظلم والفساد الاجتماعى والسياسى، والاستمرار فى النضال من أجل بناء مصر التى نحلُم بها، وتحقيق العدالة الاجتماعية والديمقراطية الكاملة سياسيًا واجتماعيًا .

ووجه الحزب تحية لأرواح شهداء الثورة والوطن، وكل من قضى نحبه فى ميادين مصر المختلفة دفاعًا عن مبدأ أو أداءً لواجب، وتحية لشباب دفعوا ومازالوا من حريتهم وأعمارهم وراء القضبان، إيمانًا بفكرة نبيلة أو حلمًا مشروعًا، وأخيرًا تحية لكل من يحاول إصلاحًا مخلصًا من أجل مصر .





الاكثر مشاهده

رسميًا.. المقاولون يطلب ضم ثنائى المنصورة

هدرسفيلد يطلب تقارير دورية عن مستوى رمضان صبحى مع الأهلى

تعرف على حكم الدعاء جهرًا على المقابر بعد دفن الميت.. الإفتاء تجيب

قارئ يشكو نقص الخدمات بالوحدة الصحة لقرية كفر أباظة بالشرقية

وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة قاذفة شمال البلاد

المفتى ومصطفى الفقى على رأس المحاضرين بأكاديمية الأوقاف

;