إخلاء سبيل متهمين بالتسبب فى تسمم 117 شخصا بعد تناولهم وجبات غذائية بسوهاج

قررت النيابة العامة بمركز أخميم بسوهاج، إخلاء سبيل المتهمين " ن.ع" طباخ و"ع.ا" موزع وجبات غذائية والمتسببين فى تسمم 117 شخصًا بقريتى العيساوية وجزيرة شندويل وهما تابعتان لإحدى الجمعيات الأهلية، بعد توزيع وجبات غذائية، وذلك عقب تمكن ضباط وحدة مباحث مركز شرطة أخميم برئاسة المقدم طارق أبو سديره رئيس وحدة مباحث المركز والرائد إبراهيم صقر معاون أول المباحث من القبض عليهما. كانت النيابة العامة قد انتقلت الى مكان الواقعة بمنطقة الشيخ خليفة بدائرة قسم أول سوهاج وعاينت المكان الذى يتم فيه تجهيز الوجبات وتم حجز المتهمين على ذمة التحريات وأكدت التحريات عدم وجود شبهة جنائية فى الواقعة وأنه حدث تلف للطعام من ارتفاع درجة الحرارة حيث إنهما كانا يقومان بتجهيز الوجبات الى 2800 شخص فقررت النيابة صرف المتهمين واخلاء سبيلهم . كان اللواء دكتور حسن محمود مساعد الوزير مدير أمن سوهاج قد تلقى بلاغين منفصلين الأول من مركز شرطة أخميم يفيد بتسمم عدد كبير من الأهالى بقرية العيساوية شرق دائرة المركز، والبلاغ الثانى من مركز شرطة جزيرة شندويل يفيد بتسمم 14 شخصًا بنجع الحارس عقب تناولهم طعاما قامت بتوزيعه إحدى الجمعيات الأهلية. وتبين من خلال التحريات التى أشرف عليها اللواء عبدالحميد أبوموسى مدير المباحث الجنائية وقادها المقدم طارق أبوسديره رئيس وحدة مباحث المركز والرائد إبراهيم صقر معاون أول مباحث المركز صحة حالات تسمم غذائى بناحية نجع الخور التابع لقرية العيساوية شرق دائرة المركز حيث بدأ الأهالى بالشعور بالم بالبطن ومغص وقئ وإسهال مستمر. وتبين أن المصابين بإشتباه تسمم هم يسرية . ص .م 28 سنة وعبدالله .ر . ق 6 سنوات وغادة .ر . ق 4 سنوات وسلمى . ر .ق 3 سنوات وعبدالله . ع .ا 9 سنوات وإبراهيم .م . ف 4 سنوات وصفاء .ع . م 25 سنة وكريمة .م . ع 22 سنة وعز. ا . ف 58 سنه وخلف .ع .خ 22 سنة و حلوان .ح . ر 45 سنة تم اتخاذ كل الإجراءات الطبية اللازمة حيال المصابين.


الاكثر مشاهده

المحكمة الدستورية فى بوروندى تؤيد فوز مرشح الحزب الحاكم فى انتخابات الرئاسة

قسم حمى وطن

معايير صارمة للسلامة فى فنادق مصر لاحتواء أزمة كورونا

هل ستكتشف مركبة ناسا الجديدة حقيقة الحياة على كوكب المريخ؟

حافظى على رشاقتك فى العزل المنزلى.. نصائح لفقدان الوزن على الطريقة الهندية

س وج .. هل كتبت الروائية والشاعرة هيلين دنمور عن الموت قبل رحيلها؟

;