تجديد حبس عاطل بتهمة صناعة وترويج الأقراص المخدرة

قررت نياية الزيتون، اليوم الخميس، تجديد حبس عاطل 15 يوما على ذمة التحقيقات لقيامه بتصنيع وطباعة أغلفة عبوات الأقراص المخدرة بمسكنه، لإعادة تعبئتها وتغليفها وبيعها لعملائه بدائرة القسم. كان قسم شرطة الزيتون تلقي بلاغا بقيام عاطل، ومقيم بدائرة القسم بمزاولة نشاطًا إجراميًا في تصنيع وطباعة العبوات والأغلفة الخاصة بالأقراص المخدرة واتخذ من محل سكنه مسرحًا لمزاولة نشاطه الإجرامى. وبعمل التحريات اللازمة وتقنين الإجراءات أمكن ضبطه، داخل مسكنه وعثر على 200 قرص مخدر، 90 عبوة دوائية فارغة، شابلونة للطباعة اليدوية، 6 إسطمبات لتشكيل البلاستيك والعلامات المائية. بمواجهته اعترف بقيامه بتعبئة وتغليف الأقراص المخدرة المضبوطة بحوزته لإعادة بيعها لصالح عملائه وتحرر المحضر اللازم بالواقعة. وفى إطار خطة الدولة لمحاربة تجارة المواد المخدرة، تم وضع عدة قوانين صارمة ووضعت عقوبات مشددة لكل حالة من حالة حيازة المواد المخدرة ، سواء بقصد الجلب والتوزيع، أو الاتجار، أو التعاطى. وتعاقب المادة 33 من قانون العقوبات كل من يقوم بممارسة الاتجار فى المواد المخدرة بالسجن المؤبد بدء من السجن المشدد 3 سنوات، إلى السجن المؤبد أو الإعدام فى بعض الحالات، والغرامة المالية التى تصل إلى 100 ألف جنية مصري، كما أنها لا تزيد عن 500 ألف جنية مصري، وهذا في حالة إذا تم تصدير أو استيراد المخدرات أو أي شيء يتعلق بها من المحاصيل الزراعية. وينص قانون العقوبات في المادة رقم 34، أن عقوبة الإتجار بالمخدرات في داخل المجتمع تصل إلى السجن المؤبد والإعدام تبعاً لوقائع الدعوى، وإذا كانت هناك حيثيات مشددة للعقوبة من عدم وجود ظروف مشددة لذلك. الظروف التى يتم تخفيف العقوبة فيها : تخفف عقوبة الإتجار بالمخدرات ليتم الحبس فيها لمدة سنة ولا يصل فيها الحبس فيها إلى مدة 5 سنوات، ويلزم دفع الغرامة التي لا تقل عن 200 جنيه مصري، ولا تصل إلى 5 الأف جنية مصري، وهذا كله في حالة إذا كانت المواد المخدرة المضبوطة ضعيفة التخدير، ومواد مخدرة طبيعية، وهذا يرجع إلى المعمل الجنائي وتقرير بشأن المواد المخدرة التي تم ضبطها وبجوزة المتهمين الذين تم ضبطهم في حالة تلبس. أما تعاطي المخدرات فقد نصت مادة قانون العقوبات رقم 39، يتم تحديد عقوبة متعاطي المخدرات، يعاقب بالحبس لمدة سنة، كما يلزمه ضعف غرامة مالية قدرها ألف جنية مصري، ولا تزيد عن ثلاثة آلاف جنيه مصري، إذا تم إلقاء القبض عليه في مكان مخصص أو تم إعداده لتناول المواد المخدرة، وتعاطيه المواد المخدرة مع معرفة التامة بذلك، كما تزيد العقوبة بالضعف لتصل لمدة عامين إذا المواد المخدرة هيروين وكوكايين. كمية المواد المخدرة المضبوطة ونوعها والجداول المدرجة بها، تلعب دورا فى صدور العقوبة على التجار والمتعاطين لتلك المواد، بعقوبة تجار مدمن الكوكايين والهيروين، وهما من المواد التابعة لجدول أول المواد المخدرة، فهى تختلف عن تجارة و الأقراص المخدرة " الترامادول " و غيرها، التي في كثير من الأحيان لا تصل العقوبة في هذا الحالات إلى أكثر من 3 سنوات حبس.


الاكثر مشاهده

تسلا تطلق تحديثا جديدا يمنح سياراتها ميزة القيادة الذاتية الكاملة

لماذا يتسبب فصل الشتاء فى التهاب "مفاصل الورك" بشكل شائع؟

دار كريستى تطلق مزاد كلنا بيروت الخيرى لصالح العاصمة اللبنانية

الصين تسجل 28 إصابة جديدة بفيروس كورونا

صور.. الدفاع المدنى السعودى ينجح فى إخماد حريق الغابات فى منطقة عسير

مانشستر يونايتد يواجه تشيلسي في قمة الجولة السادسة من الدوري الإنجليزي

;