العثور على جثة شاب داخل شقته فى مدينة نصر

عثر رجال المباحث على جثة شاب متوفى داخل شقته فى مدينة نصر بعدما قتله صديقه بدافع السرقة، وتم نقل الجثة للمستشفى. وتلقت غرفة عمليات النجدة، بلاغا من الأهالى، بالعثور عليه شخص جثة هامدة داخل مسكنه فى مدينة نصر، وعلي الفور انتقلت قوة أمنية لإجراء التحريات وفحص الجثمان للوقوف علي ملابسات الواقعة. وتبين من خلال التحريات الأولية، أن صديقه قتله بعدما خطط لسرقته واستولى على أموال ومشغولات ذهبية من داخل الشقة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم وتباشر النيابة التحقيقات. ونصت الفقرة الثانية من المادة 2344 من قانون العقوبات على أنه "ومع ذلك يحكم على فاعل هذه الجناية (أى جناية القتل العمد) بالإعدام إذا تقدمتها أو اقترنت بها أو تلتها جناية أخرى". وأوضحت أن هذا الظرف المشدد يفترض أن الجانى قد ارتكب، إلى جانب جناية القتل العمدى، جناية أخرى وذلك خلال فترة زمنية قصيرة، مما يعنى أن هناك تعدداً فى الجرائم مع توافر صلة زمنية بينها. وتقضى القواعد العامة فى تعدد الجرائم والعقوبات بأن توقع عقوبة الجريمة الأشد فى حالة الجرائم المتعددة المرتبطة ببعضها ارتباطاً لا يقبل التجزئة (المادة 32/2 عقوبات)، وأن تتعدد العقوبات بتعدد الجرائم إذا لم يوجد بينها هذا الارتباط (المادة 33 عقوبات)، وقد خرج المشرع، على القواعد العامة السابقة، وفرض للقتل العمد فى حالة اقترانه بجناية أخرى عقوبة الإعدام، جاعلاً هذا الاقتران ظرفاً مشدداً لعقوبة القتل العمدى، وترجع علة التشديد هنا إلى الخطورة الواضحة الكامنة فى شخصية المجرم، الذى يرتكب جريمة القتل وهى بذاتها بالغة الخطورة، ولكنه فى نفسه الوقت، لا يتورع عن ارتكاب جناية أخرى فى فترة زمنية قصيرة. شروط التشديد: يشترط لتشديد العقوبة على القتل العمدى فى حالة اقترانه بجناية أخرى ثلاثة شروط، وهى: أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل عمدى مكتملة الأركان، وأن يرتكب جناية أخرى، وأن تتوافر رابطة زمنية بين جناية القتل والجناية الأخرى. ارتكاب جناية القتل العمدى: يفترض هذا الظرف المشدد، أن يكون الجانى قد ارتكب جناية قتل، فى صورتها التامة. وعلى ذلك، لا يتوافر هذا الظرف إذا كانت جناية القتل قد وقفت عند حد الشروع واقتران هذا الشروع بجناية أخرى، وتطبق هنا القواعد العامة فى تعدد العقوبات. كذلك لا يطبق هذا الظرف المشدد إذا كان القتل الذى ارتكبه الجانى يندرج تحت صورة القتل العمد المخفف المنصوص عليها فى المادة 237 من قانون العقوبات حيث يستفيد الجانى من عذر قانونى يجعل جريمة القتل، كما لا يتوافر الظرف المشدد محل البحث ومن باب أولى، إذا كانت الجريمة التى وقعت من الجانى هى "قتل خطأ" اقترنت بها جناية أخرى، مثال ذلك حالة المجرم الذى يقود سيارته بسرعة كبيرة فى شارع مزدحم بالمارة فيصدم شخصاً ويقتله، ويحاول أحد شهود الحادث الإمساك به ومنعه من الهرب فيضربه ويحدث به عاهة مستديمة، ففى هذه الحالة توقع على الجانى عقوبة القتل غير العمدى، بالإضافة إلى عقوبة الضرب المفضى إلى عاهة مستديمة.


الاكثر مشاهده

كارول سماحة توجه الشكر لمصر والسعودية والإمارات لدعمها الشعب اللبنانى

أشرف زكى يطالب الجمهور والفنانين بالدعاء لـ سناء شافع بسبب حالته الحرجة

"Mad Max" تحتفل بعيد ميلاد الأسطورة المحاربة فوريوسا "تشارلز ثيرون"

النائب العام اللبنانى يطلب معلومات حول ما إذا رُصِد طيران حربى خلال انفجار بيروت

القوات المسلحة السودانية تستنكر اعتداءات الحركة الشعبية "جناح الحلو" على المواطنين

موجز الفن من تليفزيون انفراد: راغب علامة وإليسا ونانسى عجرم يهاجمون مسؤولى لبنان.. جينيفر لوبيز وجورج كلوني يجمعان التبرعات لضحايا انفجار بيروت.. أحمد سعد يستمتع بالصيف مع خطيبته.. ووعكة صحية لفاروق ف

;