المباحث تضبط قاتل سائق تاكسي الإسماعيلية ضحية لقمة العيش

ألقت وحدة مباحث قسم أول الإسماعيلية اليوم الجمعة، القبض على قاتل سائق التاكسي الذي عثر عليه مقتولا قبل أسبوع، حيث كثفت وحدة مباحث قسم أول بالإسماعيلية تحرياتها حول المجني عليه وعلاقاته بأقاربه وزملائه في العمل فيما تتبع ضباط البحث الجنائى هاتف المجني عليه وحركة السيارة داخل المدينة لمعرفة آخر من التقاهم المجني عليه قبل وفاته. ونجح ضباط البحث بقسم أول في تحديد هوية 4 أشخاص من المشتبه بهم في ارتكاب الواقعة، وبتكثيف التحريات توصل الضباط إلى هوية مرتكب الواقعة وتمكن الضباط من القبض عليه. وشيع الأحد الماضى، المئات من أسرة سائق تاكسى الإسماعيلية شهيد لقمة العيش الذى قتل غدرًا خلال عمله في الساعات الأولى الخميس قبل الماضى، بعد أن تم طعنه عدة طعنات، بالجسد، بمنطقة الإرسال بمدينة الإسماعيلية، وتم نقله إلى مستشفى جامعة قناة السويس، وفارق الحياة بعد وصوله المستشفي، بعد صرحت النيابة العامة بدفنه. وشهدت الجنازة انهيار أسرته ووالدته، وتم صلاة الجنازة علي الضحية بكنيسة الأنبا بولا بالإسماعيلية، وتم دفنه بمقابر المسيحيين بمنطقة الشهداء بالإسماعيلية، وطالبت أسرة المجنى عليه بالحصول علي حق نجلهم. وقالت والدة شهيد لقمة العيش، بالإسماعيلية، إن أبنها الراحل كان يقوم علي رعايتها وخدمتها خاصة أنها تعانى من أمراض ووزنها كبير، مشيرة إلي أنها لا تستطيع دخول الحمام إلا بمساعدته. وأضافت والدة شهيد لقمة العيش بالإسماعيلية، في تصريحات لـ "انفراد"، أبنى 27 عامًا وتم قتله في رعيان شبابه، وكان طيب الخلق ولا توجد له أى عداوة مع أحد، ولم يتشاجر من قبل مع أى شخص، ولا أعلم لماذا تم قتله غدرًا وحرمانى منه، مطالبة بسرعة الوصول للجانى للحصول علي حقها من قتله أبنها، الذى كان مقبل علي الزواج. وتواصل الأجهزة الأمنية بالإسماعيلية تحرياتها حول واقعة العثور على سائق تاكسى يدعى السيد فايز عزيز ميخائيل 27 عامًا مطعونًا بـ 6 طعنات داخل سيارته بمنطقة الإرسال بمدينة الإسماعيلية، فى الساعات الأولى من صباح اليوم، وتوفى بعد نقلة إلى مستشفى جامعة قناة السويس. وقال مصدر أمنى، إنه تم العثور على هاتف محمول المجنى عليه داخل سيارته ومبلغ مالى، بعد تفتيش السيارة، مؤكدًا أن التحريات المبدئية، والمعاينة كشفت تعرض السائق إلى 6 طعنات فى الرقبة والجانب الأيسر، وتوفى بعد نقلة إلى مستشفى جامعة قناة السويس، متأثرًا بجراحه. وقال مصدر طبى بمستشفى جامعة قناة السويس، أن سائق التاكسى ويدعى السيد فايز عزير ميخائيل، 27 عامًا وصل إلي المستشفى في حالة إعياء شديدة آثر نزيف كمية كبيرة من الدم وإصابته بـ 6 طعنات مختلفة، بالجسم، وتم إسعافه وحاول الأطباء إجراء الطوارئ اللازمة له وانعاش عضلة القلب تمهيدًا لدخوله غرفة العمليات، إلا أنه فارق الحياة. ولقي سائق تاكسى في العشرينيات من عمرة، مصرعة داخل سيارته، بعدة طعنات في الرقبة والجانب الأيسر، في منطقة الإرسال بالإسماعيلية، في ظروف غامضة، في الساعات الأولى من صباح الخميس الماضى. وقال شهود عيان، إن عدد من السيارات المارة من الشارع فؤجئت بسيارة مصادمة بالرصيف، فعندما نزلوا لمساعدة السائق، فؤجئوا بإغماء السائق، وبه عدة طعنات، علي الفور تم الاتصال بالشرطة، والتى حضرتك علي الفور، وقامت سيارة الإسعاف بنقلة إلي مستشفى جامعة قناة السويس، وفارق الحياة بعد دخولة المستشفي. وقالت مصادر إن المجنى عليه، في العشرينات من عمره، وكان يجهز لحفل زفافه وتم قتله غدرًا، مرجحين، أن يكون القتل بهدف سرقة السيارة التاكسى، وعندما منعهم وتصدى لهم طعنوه بالرقبة والجانب الأيسر، وعندما اصطدمت السيارة بالرصيف فروا هاربين، إلا أن مصادر أمنية نفت ذلك وأكدت أنه تم العثور على جميع متعلقات الضحية داخل التاكسى، منها هاتفه المحمول وأمواله. تلقي اللواء ياسر نشآت، مساعد وزير الداخلية، أخطارًا من الدكتور حسن درويش، مدير مرفق الإسعاف، بتعرض بالعثور علي سائق تاكسى مصاب بعدة طعنات بالرقبة والجانب الأيسر داخل سيارته بمنطقة الإرسال، وتم اصطدام سيارته بالرصيف علي الفور تم نقله إلي مستشفي جامعة قناة السويس، في حالة فقدان الوعى، وتوفي بعد وصولة، وتكثف مباحث الإسماعيلية تحرياته للوصول إلى الجناة.



الاكثر مشاهده

سلبية "رابيد تيست" الزمالك قبل مواجهة الأهلى فى القمة

خطوات.. كيف تعثر على هاتفك الآيفون المفقود بمساعدة Google Assistant

عامان على حريق كنيسة نوتردام.. ماذا تم فى ترميمها؟

ماكرون يعتزم رفع الإغلاق التام اعتبارا من منتصف مايو وحسب الوضع الوبائي لكل منطقة

غرق 41 مهاجرا قبالة سواحل تونس

أبرز قضية.. أحمد عز يكشف كواليس تصوير "هجمة مرتدة".. قصة حقيقية من ملف المخابرات

;