اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل يشارك فى حملة " محمد رسول الإنسانية"

في إطار المشاركة في الحملة العالمية "محمد رسول الإنسانية" ، حبًّا وبيانًا لعظمته "صلى الله عليه وسلم" وكونه ورسالته رحمة للعالمين ، أقام اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل، سلسلة من الفعاليات احتفالًا واحتفاءً بذكري مولد رسول الإنسانية " محمد ـ صلى الله عليه وسلم"، بالتعاون مع وزارة الأوقاف المصرية، وذلك بعقد مجموعة من الندوات والمحاضرات الدينية في مختلف المساجد بالبرازيل ، وشهد الاحتفال حضور العديد من الشخصيات الدينية ورؤساء الجمعيات الخيرية الإسلامية في البرازيل . وفي بداية كلمة فضيلة الشيخ أبو بكر إبراهيم رئيس البعثة رحب بالحضور مبينًا أهمية هذا الحدث بالنسبة للجالية الإسلامية في البرازيل ، مثمنًا التعاون المشترك بين وزارة الأوقاف واتحاد المؤسسات الإسلامية بدولة البرازيل ؛ لبيان حقيقة الرسالة السمحة للإسلام ، وعن أمله لاستمرار هذا التعاون ؛ ليشمل مجالات متعددة لخدمة الإسلام في البرازيل. وأكد الدكتور محمد الزغبي رئيس اتحاد المؤسسات الإسلامية في البرازيل أنه تمت دعوة جميع الدعاة والجمعيات الإسلامية التابعة للاتحاد للمشاركة في حملة “محمد رسول الإنسانية ” بإقامة ندوات ومحاضرات للتعريف بسيرة النبي " صلي الله عليه وسلم" للمسلمين وغيرهم ، وتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام ، وعن النبي "صلى الله عليه وسلم"، وتكثيف الزيارات وعيادة المرضى وكبار السن عملا بسنة الحبيب "صلى الله عليه وسلم" ، مضيفًا أن الرسول "صلى الله عليه وسلم" درّس للعالم كله معان الإنسانية وأن الدعوة الإسلامية عمت العالم كله ، وهي دعوة إنسانية جاءت لنشر مكارم الأخلاق في العالمين ، حيث قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" :” إِنَّمَا بُعِثْتُ لأتَمِّمَ مكارم الأَخْلاقِ “. وفي ذات السياق أكد فضيلته أن الإسلام هو دين سلام ، وأمن ، وبناء ، لا دين هدم ، فيجب أن نعمل بكل ما أوتينا من قوة في مواصلة مسيرة البناء والتعمير ، فديننا دين البناء والتعمير لا الإفساد ولا التخريب ، والسنة النبوية المشرفة تؤكد ذلك، قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم" :” إِنْ قَامَتْ عَلَى أَحَدِكُمُ الْقِيَامَةُ وَفِي يَدِهِ فَسِيلَةٌ فَلْيَغْرِسْهَا”. كما أكد أن سيرة النبي محمد "صلى الله عليه وسلم" مليئة بالمواقف والدروس والأحداث التي يحتاج كل مسلم أن يقف أمامها متأملاً متعلمًا منتفعًا، وعلى المسلمين أن يرجعوا إلى سيرة النبي "صلى الله عليه وسلم" فيحفظوها حفظًا جيدًا ، ويستحضرونها في واقعهم ومعاملاتهم وسلوكهم ، حتى يسعدوا وينجحوا ويفلحوا، وإن لم يفعلوا ضاع منهم خير كثير، وضاع عليهم سبل السعادة والوصول إلى الأمنيات والآمال، ومهما حاولوا عبثًا تحقيق آمال وغايات ، فلن ينجحوا إلا إذا عادوا إلى نبيهم ، وسيرته وآثاره وسنته عندها سيحصلون على سعادة الدارين. وفي ختام كلمته كشف عن أن الاحتفالية يشارك فيها أكثر من 700 جالية من الجاليات المسلمة في البرازيل‎. وفي بداية كلمة الدكتور محمد الخطيب والتي ألقاها نيابة عن السفير علاء الدين رشدي وجه الشكر لكل من ساهم في ظهور هذا الحدث بالصورة اللائقة المشرفة، التي تليق باسم وزارة الأوقاف المصرية ، واتحاد المؤسسات الإسلامية، آملا أن تكرار هذه الفعاليات التي تسهم في بيان حقيقة الإسلام ، ورسالته السمحة. وعلى هامش الاحتفال كانت هناك العديد من الأنشطة الجانبية، وخاصة للأطفال وذلك من أجل غرس مفاهيم الإسلام السمحة في نفوس الأطفال منذ الصغر ، كما شهد الاحتفال العديد من الفعاليات منها الفيديوهات ، وعروض الباور بوينت للتعريف بالنبي محمد "صلى الله عليه وسلم" وأخلاقه، ورسالته للعالم كله. وفي ختام الحفل تم تكريم أربعة من مشايخ البعثة المصرية قبل عودتهم لمصر ، على ما قدموه من جهد مشكور في نشر رسالة الإسلام الوسطية السمحة، خلال مدة بعثتهم في البرازيل ، تقديرًا لدور البعثة الدينية المصرية في البرازيل.


الاكثر مشاهده

قطع مياه الشرب 12 ساعة عن مناطق بمصر الجديدة السبت أبرزها الحجاز وهليوبوليس

ضبط 47 سيارة ودراجات نارية بدون لوحات وتحصيل 62400 ألف جنيه غرامات بالغربية

المرور يضبط 7560 مخالفة مرورية بمحاور وميادين الجيزة خلال 24 ساعة

نيويورك تايمز: تيريزا ماى نجت من سحب الثقة بتعهد مُذل

أن تكون عارياً على المسرح

دور الصحافة والسينما فى تجديد الخطاب الدينى

;