التنمية المحلية: الزيادة السكانية خطر يلتهم ثمار التنمية

اختتمت وزارة التنمية المحلية، ورشة العمل الثانية لمشروع "تسريع الإستجابة المحلية للقضية السكانية" الذى تنفذه الوزارة بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة للسكان والمجلس القومى للسكان . وقالت الوزارة فى بيان اليوم، إن الورشة ناقشت على مدار اليومين الماضيين بمركز التنمية المحلية بسقارة مؤشرات التنمية المستدامة على مستوى المحافظات وتقييم مؤشرات الخطة الاستراتيجية للسكان والتنمية وذلك بحضور قيادات الوزارة وفرق عمل الوحدات الفرعية للمشروع بالمحافظات الخمس المنفذه بها المشروع وهي (المنيا وأسيوط وسوهاج وقنا والقليوبية) ومديري المجلس القومي للسكان بتلك المحافظات . وأشار وزير التنمية المحلية إلي أن ورشة العمل أصدرت 9 توصيات فى ختام جلساتها على رأسها سرعة تأسيس وإنشاء وحدات مجموعة عمل السكان على مستوى المحافطات والمراكز ووضع آلية للتنسيق ووضع مهام عمل واضحة لدعم اللامركزية وذلك أسوة بما قامت به محافظة قنا. كما تم التأكيد على أهمية التواصل من خلال مجموعات العمل بالمحافظات مع مديريات الشئون الإجتماعية للاستعانة بشباب الجمعيات الأهلية في المناطق النائية وطالبات الخدمة العامة لدعم مجموعة عمل المحافظة بالمعلومات حول الخدمات المتاحة واحتياجات المواطنين لتحسين خصائصهم ومستويات معيشتهم. وأوصت الورشة أيضاً بضرورة تقديم مجموعة من الدورات التدريبية للشباب المتطوعين وفرق عمل المحافظة على مهارات التخطيط والمتابعة والتقييم وإعداد تقارير وملخصات سياسات بتوصيات إجرائية تساعد متخذي القرار في إتخاذ خطوات إيجابية تساهم في حل القضية ، بالإضافة إلى أهمية بناء مهارات فرق العمل فيما يخص التقديرات السكانية وعمل التحاليل الإحصائية للبيانات للوقوف على أسباب التغير في المؤشرات وتنظيم دورات تدريبية في مجال الدعوة وكسب التأييد والتواصل الاجتماعي. كما تم التوصية بضرورة تواصل وزارة التنمية المحلية مع المحافظات لتخصيص مكتب مستقل لفريق عمل السكان المتطوعين من الوزارة تسمح بعقد اجتماعات ولقاءات تنسيقية واستقبال الشباب ومراجعة التقارير بالتعاون مع مقر المجلس القومى للسكان بما يساعد في تسيير وتحقيق استدامة للوحدة. وأكدت الوزارة أن الورشة أوصت أيضاً بأن يتم إعداد دليل إجرائي للوحدة اللامركزية ووصف وظيفي واضح لتأدية المهام بما يتكامل مع مكتب المجلس القومى للسكان ، والتأكيد على أهمية أن يتم إضافة اخصائي معلومات وإحصاء ومسئول السكان بالمحافظة للوحدة بما يحقق الدعم الكامل للوحدة ، بالإضافة إلى أهمية أن يحضر ورش العمل والحلقات النقاشية أخصائي من مقر المجلس القومى للسكان مع مدير المكتب لنقل الخبرات وبناء صف ثاني. كما أكدت الورشة أيضاً أهمية توفير التمويل اللازم إذا تطلب الأمر لتنفيذ مشروعات تساعد في الحد من الفقر وتوفير فرص عمل وتحسين مستويات المعيشة . وأشارت الوزارة إلى أن الورشة أكدت أيضاً على أهمية دور وسائل الإعلام ومواقع التواصل الإجتماعى فى مساعدة الجهود المحلية للمحافظات وجهود الدولة في الحد من الزيادة السكانية والتوعية بمخاطرها ، بالإضافة إلى أهمية دور الشباب المصرى بالمحافظات بإعتبارهم قوة الدولة ومستقبلها فى مساعدة الجهود الحكومية فى هذا الشأت . وأكدت أنه تم التأكيد على أن الحل الأمثل لمواجهة المشكلة السكانية عن طريق العمل والإنتاج والتعاون الدائم بين أجهزة الدولة للعمل علي الحد من الزيادة السكانية بعد أن أصبحت خطراً يلتهم ثمار التنمية مع زيادة حملات التوعية المجتمعية بالآثار السلبية للمشكلة السكانية خاصة في القري الأكثر احتياجاً والمناطق العشوائية والاستفادة من تجارب الدول التي استطاعت تنفيذ برامج ناجحة لضبط النمو السكاني وتوظيف الطاقة البشرية لدعم التنمية بها . جدير بالذكر أن وزارة التنمية المحلية أعلنت بدء تنفيذ مشروع "تسريع الاستجابة المحلية للقضية السكانية " يوم 14 يوليو 2019 بمحافظة أسيوط وترأس الوزير الورشة الأولي للمشروع بحضور محافظي أسيوط وقنا والمنيا وسوهاج والقليوبية وممثل صندوق الأمم المتحدة للسكان ويأتي تنفيذ المشروع في إطار تطبيق خطط ومواجهة الزيادة السكانية تفعيلاً لرؤية مصر 2030 وتنفيذاً لخطة التنمية المستدامة التي أرسي دعائمها الرئيس عبد الفتاح السيسي .


الاكثر مشاهده

ضبط متهمين أثناء تنقيبهما عن الآثار فى الإسماعيلية.. صور

ديمبلى المستفيد الأكبر من تأجيل كلاسيكو برشلونة وريال مدريد

تعرف على أهم المحطات فى حياة فيلسوف الاقتصاد الفرنسى سان سيمون

التموين تفتح منافذ المجمعات اليوم لطرح السلع والأسماك للمواطنين

تعرف على عقوبة سائق انتحل صفة شرطى لإنهاء تراخيص السيارات بعين الصيرة

"الأوقاف" تفتح ملف التسويات بالمؤهل أثناء الخدمة.. 2350 موظفا يتقدمون بطلبات.. والوزارة: التسويات تتم وفق قانون 81.. وعقد لقاءات بـ3 محافظات تبدأ بالقاهرة والجيزة والقليوبية.. والمصلحة العامة مقدمة عل

;