دار الإفتاء: يجوز للإنسان أن يتصرف فى ملكه بمرض الموت

ردت دار الإفتاء المصرية، على سؤال أحد متابعى صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، حول تقسيم التركة فى الحياة، جاء نصه:"قام والدي بتقسيم كل ما يملك عليَّ أنا وإخوتى فى حياته، وأعطى أخي المريض ضعف ما ترك لنا، فما حكم الشرع في ذلك؟". وقالت دار الإفتاء:"يجوز للإنسان أن يتصرف في ملكه في حال كمال أهليته بالبلوغ والعقل والاختيار وعدم الحجر عليه أو كونه في مرض الموت بشتى أنواع التصرفات المشروعة كما يشاء حسبما يراه محققًا للمصلحة؛ كمواساة في حاجة أو مرض أو بلاء، ولا يكون بذلك مرتكبًا للجور أو الحيف؛ لوجود علة التفضيل.


الاكثر مشاهده

آليات تطوير مكاتب التموين وتحويلها إلى مراكز خدمة متطورة × 7 معلومات

الرئيس العراقى: القمة "المصرية الأردنية العراقية" رسالة لوحدة الموقف بالمنطقة

شاهد.. مأساة أسرة من كفر الشيخ عادت من ليبيا وتطالب بدخول أبنائها للكليات

الزراعة تحدد 10 توصيات لرى وتسميد محصول الموز.. تعرف عليها

بعد حكم المشدد.. تعرف على أهم محتويات أحراز المتهمين بـ"أحداث العدوة"

3 محاور لمواجهة الأكاذيب عبر السوشيال ميديا.. تعرف عليهم

;