جامعة القاهرة تنشر مختارات من وثائق طه حسين المجهولة

وجه الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بتشكيل لجنة لدراسة اختيار بعض الفصول والمباحث المهمة من كتاب "طه حسين - ملفات"، الذى طُبِع فى أربعة أجزاء عن دار نشر بتانة، وذلك تفاديًا لتكرار ما نشرته كلية الآداب فى ذكرى مرور ربع قرن على رحيل الدكتور طه حسين عام 1998. وقال الدكتور محمد الخشت، فى بيان صادر عن جامعة القاهرة اليوم الأحد، إننا نعمل على فتح الأبواب والعقول أمام مختلف الأفكار فى إطار تطوير العقل المصرى وإعادة بناء الإنسان المصرى، والدكتور طه حسين أحد المحطات المهمة فى الطريق نحو الحداثة، وسواء هناك توافق مع بعض آرائه أو هناك اختلاف مع بعضها الآخر، فلابد من مشاركة جميع الأفكار والتحاور حولها لإثراء الحياة الفكرية وتأكيد قيم التنوع بوصفها أهم مبادئ الحداثة. وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن اللجنة المشكلة للدراسة، خلصت إلى إمكانية وضع تصور منهجى للكتاب باختصاره فى جزء واحد يتفادى تكرار ما سبق نشره، ويسهل تداوله للقراء من خلال ما هو جديد مؤيدًا بالوثائق المجهولة التى تم تصويرها، مشيرًا إلى التركيز على استعراض المحطات الكبرى فى حياة الراحل طه حسين، والتى تمثلت فى علاقته بالجامعة، وقضايا التعليم، وإنسانية الثقافة، والمجمع اللغوى، والحضارة المسيحية، كما تتضمن تلك المحطات، إسلاميات طه حسين، ومعاركه والمحاكم، وموقفه من ثورة يوليو، والصحافة، وحقوق الإنسان. وتابع الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، أن إعادة ترتيب الكتاب بهذا الاختيارات من الأجزاء الأربعة وطبع صورة جديدة، هو أمر يستحق النشر بما يثرى المكتبة العربية، مشيرًا إلى أن الكتاب في طبعته الجديدة سيتضمن استشهادات مفكرين وأدباء مثل عبد المنعم شميس، وكامل زهيرى، وإبراهيم الأبيارى، وتوفيق الحكيم.


الاكثر مشاهده

مستشار سابق لترامب: غيوم حرب تتجمع فى الأفق.. وإيطاليا ستشهد جحيما

الصحة: شفاء 5693 حالة من كورونا وخروجهم من مستشفيات العزل والحجر الصحى

فيفا يتمسك بـ"تعهد نزاهة" للمرشحين لانتخابات اتحاد الكرة

ألفونسو ديفيز يضيف خامس أهداف بايرن ميونخ ضد دوسلدورف بالدقيقة 52

أحمد عادل يتغلب على ملل حظر كورونا بـ قصة شعر جديدة

القصة الكاملة لمعركة الرئيس الأمريكى وتويتر.. بدأت بتصنيف تغريدات ترامب بالمضللة.. وترامب رد باتهام الموقع بالتدخل فى الانتخابات.. فيسبوك ينأى بنفسه عن المعركة..وألمانيا تدعو عملاق التواصل لنقل مقره إ

;